أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جوزيف شلال - محاكمة الزيدي هذه المره , هل ستكون - تاجيل ام تسويف !














المزيد.....

محاكمة الزيدي هذه المره , هل ستكون - تاجيل ام تسويف !


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 2582 - 2009 / 3 / 11 - 10:46
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بعد عام 2003 شهد القضاء العراقي ومحاكماته تطورا هاما وملحوظا , في الاستقلاليه والنزاهه وفي الحياد , مع وقوفه بعيدا وعلى مستوى واحد مع مختلف وجميع الدعاوى المقدمه اليه , ومن اية جهة كانت , مكانة وسلطة ودرجة .

لاول مره في تاريخ الدوله العراقيه اصبح القضاء العراقي غير مسيس مع محاكمه المختلفه , بحيث اصبح المواطن العراقي لا يشك في نزاهة وهيبة السلطه القضائيه العراقيه .

كل منا يتمنى ان يبقى هكذا القضاء , بشفافيته , بعيدا عن كل اشكال الضغوطات والتجاذبات والتاثيرات التي قد تاتي من الداخل , او من خارج العراق , مما يعزز مكانة ومركزية القضاء واستقلاليته .

كما ان ليس من حق الفرد العراقي مهما كان موقعه من الاعراب بان يتدخل في اصول ومجريات وعمل والتاثير على القرارات للمحاكم العراقيه , او قضاتها او العاملين في الدوائر التابعه للسلطه القضائيه .

لكن , في نفس الوقت لكل منا له الحق ان يبدي برايه ويدلي بدلوه في قضية ما مطروحه اما المحاكم العراقيه , لان هذا ياتي من باب حرية الراي والراي الاخر والنقد والحريه وطرح الملاحظات والتوقعات , مرة اخرى ان تكون بعيدة عن التاثيرات في المجريات وعلى سير العداله .

لنرجع الان الى الحادث الذي قام به المدعو منتظر الزيدي في 14 / 12 / 2008 اثناء انعقاد المؤتمر المهم بين السيد رئيس الوزراء العراقي المنتخب ديمقراطيا على الاقل من قبل اكثر من 12 مليون عراقي , مع رئيس الولايات المتحده الامريكيه السيد جورج بوش , للتوقيع على اهم معاهده واتفاقيه استراتيجيه مهمه جدا للعراق واميركا .

يعتبر ذلك الحادث من الاعمال المشينه والمهينه والمخله بالاداب والاخلاق والقيم واللامسؤوله , ضد عدة رموز منها , رئيس وزراء دولة العراق والرئيس الامريكي والعلم الامريكي والعراقي وحرمة المكان وكرامة الحاضرين في القاعه .

كما هو معروف للجميع بان المدعو البالغ من العمر ثلاثون عاما , يعمل في قناة البغداديه البعثيه الغوغائيه التي تبث برامجها المسمومه من دولة القمع والاستبداد والدكتاتوريه وشارعها الغوغائي واعلامها المرتشي .

تلك المحطه التي تصب دائما الزيت على النار , لم تقدم ولو اعتذارا بسيطا للعراقيين وللحكومه , وهي مصرة ومدفوعه بان تعمل احد العاملين معها بطلا من ابطال الاحذيه والقنادر , وهذا ما حصل في بعض عواصم الدول العربيه المعروفه بفشلها في كل شئ , وتخلفها ورضوخها لانظمه بقيت تحكم الى الابد , عندما رفعوا لافتات وصور وشعارات للقنادر والاحذيه . . .

كان من المحتمل ان يحاكم المدعو قبل نهاية شهر كانون الاول من عام 2008 , ولكن تم تاجيل المحاكمه الى 19 / 02 / 2009 لاسباب مجهوله وغير معروفه , ومرة اخرى اجلت محاكمة المدعو الى يوم 12 / 03 / 2009 لسبب قيل - يراد معرفة ان زيارة رئيس دولة اميركا السيد بوش كانت / قانونيه ام غير قانونيه / او / شرعيه ام غير شرعيه / .

المعلومات قالت حول تاجيل المحاكمه لحين مخاطبة - الامانه العامه لمجلس الوزراء - عن مدى صحة وشرعية وقانونيه الزياره .
لا نعتقد بوجود زيارات وعلى هذا المستوى الرفيع بين الدول والحكومات بدون معرفه مسبقه ومرتبه لها ترتيبا على جميع الاصعده , الامنيه والمخابراتيه وتوفير الامن والحمايه والاستطلاع والتنصت والتمشيط ما لا يقل عن شهر واحد وحسب المعلومات التي نمتلكها .

لا يوجد مطلقا في قاموس زيارات الرؤساء لهذا المصطلح الجديد والمبتكر لاول مرة في التاريخ ايضا من قبل محكمه عراقيه نزيهة / بقانونية الزياره / ! .

اذا كانت المحكمه الموقره , ونحن لا نشك بعملها , لا تعلم بهذا ! فتلك - مصيبة , وان كانت لا تدري فالمصيبة اعظام ! .

من هنا جاء استغرابنا حول هذا الموضوع , عن قانونية الزياره , جميع حكومات الدول في العالم مكونة من سلطه تنفيذيه , وسلطه تشريعيه , وسلطه قضائيه , اي انها الواحده تكمل الاخرى وبعضها البعض , ولا توجد سلطه في الدوله لا تعرف بقوانينها واجراءاتها ومهامها واعمالها والخ . . . اذن كيف ومن - سوف يوفر ويجهز الحمايه للمسؤولين والضيوف ? وهل للزيارات المفاجئه يتم التحضير لها خلال لحظات وساعات ? ,

الاستغراب الاخر اتى من خلال تسريبات من المحكمه نفسها والعاملين , تم اقرار حكم مسبق , ربما يفرض كامر واقع ! مثلا :
من قال / ان التهمه ستكون مجرد اهانة بوش . اما الناطق باسم مجلس القضاء الاعلى في العراق , السيد عبد الستار البرقدار قال / ان الزيدي سيحاكم بالتهمه الاصليه , دون توضيح ما هي التهمه الاصليه .
من قال ايضا / ان العقوبه القصوى للتهمه الموجهة اليه هي السجن لمدة خمسة عشر عاما . وهناك من ختم على الماده واقرها للمحاكمه وهي الماده 223 لمحاكمة المدعو .
من ادلى بان / الطعن في القضيه من شانه ايقاف النظر في الدعوى . في هذه النقطه نقول / اذا تم اقرار قرار قبول الطعن , هذا يعني علينا ان نقرا السلام على القضاء العراقي , لان توصيف التهمه بهذا الشكل ستكون له عواقب جمه على القضاء العراقي النزيه .
اما الشخص الذي اصبح شبه ناطق رسمي باسم القضاء , ونراه دائما من على شاشات الفضائيات هنا وهناك , قد اصدر قراره النهائي بقوله / ان القانون العراقي يصدر حكما بالسجن بحق الزيدي لمده لا تتجاوز في اقصاها سبع سنوات ! .

اخيرا نرجوا للقضاء العراقي ان يكون بعيدا عن كل ما سمعناه وعن قال وقيل وان يبقى كما عودنا في السنوات الماضيه , وبعيد عن التجاذبات والتسويفات وان لا يتاثر بتلك الاراء والشعارات الغوغائيه والمغرضه .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,257,620
- النظام السعودي والاصلاحات الوهميه .
- الامن القومي العربي - العوبة الانظمه الدكتاتوريه - النظام ال ...
- التعديلات والتغييرات في الدستور العراقي يجب ان تشمل / منع وح ...
- متى يتخلص العراق من سطوة رجال الدين المتخلفه ?
- بوق البغداديه ومحاكمة الزيدي والشارع العربي . / الحلقه الراب ...
- عندما ينتهي النفط , ماذا يمكن ان يحدث ?
- بمناسبة قرب محاكمة المدعو منتظر الزيدي - الحلقه الثالثه -
- العديد من الدول والانظمه سوف تترحم على ادارة الرئيس بوش وحكو ...
- العديد من الدول والانظمه سوف تترحم على ايام ادارة الرئيس بوش ...
- حروب الذهب الازرق على الابواب !
- الاحزاب الدينيه الاسلاميه السنيه والشيعيه هي المسؤوله عن الت ...
- الاصلاح والتغيير في النظام العراقي ما بعد توقيع الاتفاقيه .
- هل ما يصرح به النظام السوري هي الحقيقه ? ام ان هناك ما هو اع ...
- واخيرا وقعت الاتفاقيه الاستراتيجيه طويلة الامد من قبل الحكوم ...
- حوار الاديان ! ام ازالة الشبهات عن تصدير الارهاب والتطرف الد ...
- ما يجري في العراق ليس غريبا !
- الاتفاقيه الامنيه الاستراتيجيه طويلة الامد بين العراق والولا ...
- قراءات سريعه في الشان العراقي , وما يحدث في الحكومه الان .
- الحكومه تتحمل مسؤولية ما يحدث في العراق .
- تداعيات ازمة الموصل واسبابها .


المزيد.....




- مشاهد حصرية لتبعات -نبع السلام-.. وأكراد سوريا يدفنون ولائهم ...
- أردوغان: العملية في سوريا تستمر ولن نتفاوض مع الإرهاب
- اكتشف تجارب أفراد طاقم العمل على متن اليخوت الفاخرة في دبي
- بنس وبومبيو يتوجهان إلى تركيا سعيا للتوصل إلى وقف لإطلاق الن ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- آبي أحمد الفائز بجائزة نوبل للسلام يعرض على معارضيه السياسيي ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- من بينها منع الحمام على العرسان.. تعرف على أغرب التقاليد في ...
- ترامب وأوكرانيا.. الجدول الزمني لمساءلة الرئيس بمجلس النواب ...
- القوات التركية تتقدم بالحسكة والنظام يدخل عين العرب


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جوزيف شلال - محاكمة الزيدي هذه المره , هل ستكون - تاجيل ام تسويف !