أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمير حميد - مسعود البرزاني: استخدام الكهرباء في التعذيب خير دليل رد على - تخرضات الأعداء والخونة - في أن – لا كهرباء في كردستان العراق –














المزيد.....

مسعود البرزاني: استخدام الكهرباء في التعذيب خير دليل رد على - تخرضات الأعداء والخونة - في أن – لا كهرباء في كردستان العراق –


سمير حميد

الحوار المتمدن-العدد: 2582 - 2009 / 3 / 11 - 10:48
المحور: كتابات ساخرة
    


في لقاء جماهيري حاشد في عاصمة إقليم كردستان العراق قال الرئيس إقليم كردستان السيد مسعود البرزاني ردا على تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول استخدام التعذيب في سجون إقليم كردستان ما يلي:


(( أعداء الكرد وكردستان من منطلق الكره لحقوقنا القومية يحاولون تشويه سمعتنا وتجربتنا الفتية ويروجون ان حكومتنا و إدارتنا الحكمية مليئة بالفساد وتمارس القمع وان خدماتنا لجماهيرنا الصامدة سيئة جدا ومنها قلة وأحيانا انعدام الكهرباء وألان جاء تقرير وزارة الخارجية الأمريكية ليثبت صدقنا وكذب تلك الادعاءات وان الكهرباء موجودة 24 ساعة ولكن قسمت حسب أولويات الشعب الكردي ( تصفيق حار من الجماهير وهتافات ) حيث خصص القسم الأعظم للمسئولين من الحزبين الحاكمين ( الحزب الديمقراطي الكردستاني – البرزاني – والاتحاد الوطني الكردستاني) لأنهم من اجل الشعب الكردي قاتلوا في الجبال ولم يروا الكهرباء لسنين ولابد من جعل قصورهم وبساتينهم وحتى حمامات السباحة في حدائقهم مضيئة 24 ساعة لكي يستطيعوا خدمة هذا الشعب العظيم بجد ونشاط والدفاع عن حقوقه القومية المغتصبة من أعداء الكرد وكردستان ( تصفيق حار من الجماهير وهتافات ) , أما انتم أيتها الجماهير المخلصة , المناضلة , المعطائة , كما عهدناها المضحية بالغالي والرخيص من اجل قضاياه فقد منحناكم كهرباء ساعات محدودة في اليوم من اجل توفير الكهرباء بشكل دائم في السجون لحماية الأمن القومي من اجل استخدماها بشكل حضاري في الحصول على المعلومات من الأعداء والمجرمين والخونة , أيتها الجماهير المناضلة قولي لي هل الكهرباء أهم لكم أم مصالح الأمن القومي ومصير كرد وكردستان , وراحتنا وراحة المسئولين ( تصفيق حار من الجماهير وهتافات , لا نريد كهرباء , الكهرباء للأعداء والمجرمين والخونة , عاش الوطن بدون كهرباء وحتى بدون باء , عاش الكرد وكردستان! , عاش القائد والمسئولين واقربـائهم .... عاش .......).




ملاحظات صغيرة للعلم والاطلاع:

الجماهير المحتشدة أخرجت عنوة من المدارس والدوائر على طريقة النظام ألبعثي المقبور وهددت بالويلات في حالة عدم الاشتراك.

الهتافات والتصفيق كان صادرا من مجموعة من أعضاء الحزبين الحاكمين والمستفيدين منهم و مجموعة من مدفوعي الأجر.

لا أحبذ إن يستفيد من نصي هذا القومجين والشوفنين من الشعوب الأخرى لخلق وتشديد التعصب القومي وخاصة الإخوة من القوميين العرب والمتعصبين - للعراق - حيث هو أيضا نوع من التعصب القومي العربي إلى إن تتشكل في العراق حكومة ودستور يستند إلى المواطنة الانسانية !!. بغض النظر عن القومية والدين والطائفة والجنس.

لابد التميز بين سياسات الأحزاب القومية الكردية الحاكمة وتطلعات الشعب الكردستاني الذي يحق له من المنطلق الماركسي تقرير مصيره من خلال استفتاء جماهيري عام في البقاء مع العراق أو الانفصال عنه او أي نمط أخر من الإدارة المشتركة.

وتنبيه صغير من كويتب مبتدأ إلى السادة المفكرين الكبار من اليساريين والليبراليين والذي كتبوا مقالات تحي تجربة حكم الحزبين القوميين في كردستان وتشيد بها , أقول لهم إنكم لم تروا غير فنادق الخمس النجوم وأماكن الترفيه المسئولين الكبار ولكن من المؤكد الكثير منكم لم يزورا الإحياء الفقيرة والمعامل والسجون ....... , لذا أرجو منكم احتراما لمكانتكم قراءة التقارير الدولية حول حقوق الإنسان والفساد في إقليم كردستان وبعدها اكتبوا عن التجربة ولكن بحياد!! طبعا إذا كنتم صادقين.


*******************************************

وزارة الخارجية الامريكية: اجهزة الامن في اقليم كوردستان يستخدمون الكهرباء للتعذيب

انتقدت وزارة الخارجية الامريكية انتهاك حقوق الانسان في اقليم كوردستان، كاشفة ان اجهزة الامن في الاقليم يستخدمون عدة طرق للتعذيب في دوائرها.
في تقرير سنوي اعدته وزارة الخارجية الامريكية لتقييم وضع حقوق الانسان في العالم، خصصت الوزارة قسما منه لانتهاكات حقوق الانسان في اقليم كوردستان.
وقد جاء في التقرير انه توجد عدة حالات للتعذيب في سجون قوات الآسايش في الاقليم، منها التعذيب باستخدام الكهرباء و الماء حيث لايترك اثرا على جسم المعتقلين.
وكشف التقرير ان عدد المعتقلين في سجون حكومة الاقليم المعرضين للتعذيب، 107 معتقلا، وان منظمات حقوق الانسان لم يستطيعوا بشكل جيد زيارة سجون قوات الآسايش.
واضاف التقرير ان عدد المعتقلين في سجون اقليم كوردستان في سنة 2008، بلغ 2200 شخصا.
لقراءة التقرير كاملا:
http://arabic.iraq.usembassy.gov/hrreports2008.html








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,321,140
- إلى زوار الحوار المتمدن المتعصبين للفكر الرجولي رجالا و نساء ...
- العلم العراقي ..الارتزاق و ازدواجية المواقف.....كوبونات البر ...


المزيد.....




- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمير حميد - مسعود البرزاني: استخدام الكهرباء في التعذيب خير دليل رد على - تخرضات الأعداء والخونة - في أن – لا كهرباء في كردستان العراق –