أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - أمّاه ..؟














المزيد.....

أمّاه ..؟


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 2583 - 2009 / 3 / 12 - 09:24
المحور: الادب والفن
    


– أمَاه ... !؟
أماه ..؟
أسألك أماه ..؟
أسألك ... يا أماه
بأي بحر نضال تعمَدت ..؟
وقلبي ..
كم تنورة أرجوانية ألبسته ؟
من يراني في النهار يقول :
بأنني وحيدة الرداء .
ولكن المناضلة .. الكادحة
لها ألف غطاء أحمر
يغطي قلبها المتقد ..

...
كم وريقة لزهرة الفل ؟
هل زرعتها في قلبي ..؟
أماه :
ما أروع حليب الطهارة .. والصمود
الذي غذيتني به , لكي أصمد أمام
أعنف الرياح .. والعواصف ..!؟

ما أروع مساكب الحقول .. وخمائل الخزامى
التي ترعرعت طفولتي بها
لكي أهدي حبي كل أريجها .. وعبقها .. وألوانها .. و جمالها
خبأتها في اضلعي
وفاء الإبنة .. وحنان الأم .. وإخلاص الزوجة .
...

أماه :
لو تدرين بأن إبنتك ستلاقي وستلملم و تحضن كل هذه الصعوبات
لكنت خففت ( الشامات ) في وجهها ..؟
ولو كنت تدرين بأن عيونها ستسكب كل ذاتها
كل قطرات دمائها
لما أنجبتني بوساعة العينين .. وبسمتهما !؟

هل كنت تدرين
بأن إبنتك ستزرع الحب الإنساني .. أينما وجدت
حاملة في قلبها وفكرها الأهداف و الاّمال اللامحدودة ..؟

إبنتك التي روَضت البؤس .. والجوع
وقاومت الإضطهاد والظلم
وتصدَت للسجون .. والزنازن .. والمؤامرات ..!؟
إبنتك الطموح
إبنتك مسحت كل الجروح
سارت وسط الجموع
تحث الفتيات للنهوض ...

أماه
شكراً .. لتربيتك
مدينة أنا لنشأتي .. لبيئتي
لبلدتي .. لقريتي
حياتي بسمة .. ودمعة
حياتي الاّلام .. والاّمال
حياتي .. إخفاق .. ونجاح .. ورود وأشواك
صدام .. وتحدَ .. وإقدام
حياتي .. كره .. وحب .. وحنان
كلها أفراح وسعادة .. وجروح
حياتي , حياة شعبي
حياة وطني
منعطفات .. سهول .. وجبال
جروح تشرد و ونضال ..

حياتي امتداد لطفولتي
طفولة النشاط والعمل .. والإنتاج
طفولة الحب و البراءة .. والجدية
طفولة الحقول .. والكروم
والثلوج ..
وتسلق الصخور والجبال ..! ...... من مؤلفي : خواطر زوجة معتقل سياسي - 19





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إلى أكتوبر المجيدة .. نشيدنا الأممي
- من كل حديقة زهرة - 25
- واقع المرأة بين الحلم والحقيقة ..؟
- من كل حديقة زهرة - 24 - مهداة لعيد المرأة العالمي 8 أذار 200 ...
- أمثال من بلادي - 4
- بيغ بن , بك بن ..؟
- تساؤلات ؟ أتكلم معك يا وطني على مدار اليوم كله.. يا أيها الو ...
- إنتظار ..!؟ خواطر زوجة معتقل سياسي - 18
- المدرسة الرحبانية خالدة , شامخة كالأرز .. وداعاً العبقري منص ...
- مذا يحمل وجه أميركا ( الأسمر ) الجديد ؟
- أمثال من بلادي - 3
- أساور للوطن .. كل يوم لك مني بريد !؟
- عندما يتمزق الفجر في يوم ما .. ستقرأ كلماتي !؟ - 17
- مشهد التناقض الدامي ..!؟
- أناشيد الليل .. أغنية للشعوب ؟
- اليوم قد بلغوا العشرين , اليوم قد بلغوا الستين ؟ سنرجع إلى ح ...
- تجارب إشتراكية لتحريرالمرأة ؟
- من خواطر زوجة معتقل سياسي - 15 مهداة إلى إبنتي سمر , يوم الت ...
- رسالة حب إلى أطفال فلسطين ( الإنتفاضة ) ..
- أمثال من بلادي .. المقدمة - 2


المزيد.....




- الرواق للنشر يصدر - هوامش التاريخ - للكاتب مصطفى عبيد
- المغرب أول بلد إفريقي عربي ضمن المنتدى البرلماني لآسيا والمح ...
- بيروت تستضيف مهرجان الأفلام الأوروبية
- كاريكاتير
- وفد كوري شمالي يصل إلى الجنوب لتفقد مواقع العروض الفنية في أ ...
- العرض المسرحي -وهنا أنا-... مونودراما فلسطينية مستوحاة من أل ...
- فتاة جزائرية تدخل موسوعة غينيس بتأليف أضخم وأغرب كتاب (صور + ...
- بعد عام ترامب الأول.. العالم الفني يضرب بأعمال -غاضبة-
- -ميلوديا- الروسية تفوز بجائزة عالمية
- فاليتا المالطية وليوفاردن الهولندية عاصمتا الثقافة الأوروبية ...


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - أمّاه ..؟