أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود غازي سعدالدين - تحالف المنافقين من صدام الى البشير














المزيد.....

تحالف المنافقين من صدام الى البشير


محمود غازي سعدالدين

الحوار المتمدن-العدد: 2582 - 2009 / 3 / 11 - 09:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صدرت مذكرة تسليم او القاء القبض على الدكتاتور البشير الذي اتهم فيها بأنتهاكات خطيرة في مللفات حقوق الانسان في السودان دارفور بالتحديد اتهامات لايستطيع اي عاقل نفيها او انكارها لما تؤكده الدلائل القطعية التي لايطعن فيها من قبل المنظمات الانسانية ومنظمات الامم المتحدة وحقوق الانسان , ليس غريبا ان تصدر مثل هذه المذكرات بحق مجرمين من امثال البشير وصدام المقبور وميلوسوفيتش وغيرهم , لاسيما ان الدول الديمقراطية وعلى راسها الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي ودول اخرى تبنت نهجاجديدا واضحا في دعم ملف الديمقراطية ودعم ملف حقوق الانسان , اينما وجدت انتهاكات بحق هذا الانسان بغض النظر عن عرقه ولونه ومنطقته الجغرافية فيوغسلافيا بعيدة عن العراق والعراق بدوره بعيد عن السودان الا ان المسافة قريبة بين صدام وميلوسوفيتش والبشير من حيث انتهاكاتهم الفظيعة بحق شعوبهم وبحق العالم الاجمع رغم ان هناك اختلافا وتفاوتا بين حجم ومقدارجرائم كل منهم , لقد تحولت سياسة المجتمع الدولي تحولا كبيرا نحو انتهاج سياسة عدم دعم السياسات الدكتاتورية لاي حكومة كانت فخطاب وسياسة (الدول الديمقراطية) باتت واضحة في هذا الصدد , وخصوصا بعد التحول الكبير والخطوة الجريئة التي اتخذها المجتمع الدولي وعلى راسه الولايات المتحدة الامريكية بصدد قانون تحرير العراق في حينه ومن ثم ترسيخ اسس الديمقراطية في هذا البلد والذي بدت اثار هذا التغيير تبدو بادية للعيان , ولعل مثل هذه المذكرات لن تتوقف فالمحاكم واللجان الدولية تتحرك كخلية نحل لاتقف في كشف وفضح اعتى المجرمين والطغاة متهمين بجرائم فظيعة يندى لها جبين الانسانية , لم نستغرب كما قلنا صدور هذه المذكرة وقد تليها مذكرات اخرى وهذا مانعتقده جازمين بحق مجرمين اخرين تكشف جرائمهم امام الرأي العام وبشفافية بالغة لعله علينا هنا أن نعود ادراجنا قليلا الى الوراءفمشهد الوقوف مع صدام المقبور من قبل الحكومات الدكتاتورية وأحزاب الكوبونات وتيارات عقائدية وقومية ابان فترة اعتقاله ومن ثم محاكمته واعدامه , عاد من جديد لتظهر الأصوات النكرة من جديد ولتتقاطر الوفود من كل حدب وصوب باتجاه عاصمة البطل القومي وحامي حمى المسلمين ومنقذ البشرية (البشير) لانستغرب ان الماكنة ألاعلامية الضخمة المسخرة لخدمة الطغاة سوف لاتتدخر جهدا في مدح اي دكتاتور سواء اكان في حينه صداما او بشيرا او بشارا مستقبلا , ولاتقف عند حد الطعن في المذكرة الدولية بل وباتهام الدول التي تبنت ودعمت اصدار هذه المذكرة بالتامر على الاسلام والمسلمين وامير المؤمنين, لقد وقف المنافقون وقفة واحدة فلا فرق بين منافق سني وشيعي وقومي يتظاهر بالعلمانية فالوقفة واحدة في دعم الدكتاتور والدكتاتورية ولن تنفعهم زياراتهم المكوكية للسودان وغير السودان ولاماكناتهم الاعلامية في عملية ايقاف اصدار المذكرة المباركة بحق دكتاتور اخرولاتقف الاجراءات عند حد اصدار المذكرة لنجد ان مع اصدارها سوف تفعل اجراءات تنفيذ هذه المذكرة ليشهد العالم عن قريب ذكرى تحرير اخرى وأسقاط صنم اخر من اصنام الطغاة وتحرير ألانسان0





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,905,049


المزيد.....




- كأنها من عالم آخر..نظرة على مشاهد من كوكب -المريخ- في أذربيج ...
- البحرين: مؤتمر دولي بمشاركة إسرائيل لبحث أمن الخليج في ظل ال ...
- مراسلنا: المحتجون يطالبون الحريري بالرحيل
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- شاهد: المهرجان التاسع والأربعين للفن واليقطين في كاليفورنيا ...
- احتجاجات لبنان والعراق ضد -فساد السلطة- أم -أذرع إيران-؟
- انتخابات كندا 2019: خمسة أشياء يجب معرفتها
- نشرتها هيلاري كلينتون.. رسالة -متخيلة- تسخر من أسلوب ترامب م ...
- دينيس روس: تخلي ترامب عن التحالفات يجعل العالم مكانا أكثر خط ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود غازي سعدالدين - تحالف المنافقين من صدام الى البشير