أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - -بالروح بالدم نفديك يا البشير- ...














المزيد.....

-بالروح بالدم نفديك يا البشير- ...


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2582 - 2009 / 3 / 11 - 10:11
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


"بالروح بالدم نفديك يا البشير".... للأمانة والتاريخ فقد ثبت أن كل إنسان يردد هذا النوع من الشعار يكون محكوم من طرف طاغية مستبد وينتمي لشعب يعاني من الجوع والمرض والكبت والعقد النفسية، المواطن السوداني نموذجا، هذا الشعار رددته الجموع التي استقبلت البشير منذ يومين بالفاشر إحدى أهم مدن دارفور حيث حل صاحب العصا بين ظهرانيها مهرجــا وراقصــا وملوحــا بملهمته العصا وتلك الجموع تم تجميعها بالكاد وإحضارها من ضواحي الفاشر بالحافلات وعربيات البيكوب وهناك من حضر مشيا على أقدامه مقابل عمولة ووجبة غذاء وهناك من اكتفى بعلبة سجائر ثمن حضوره رقصة المهرج العجيب وهو يرفع عصاه ...في هذا التجمع الخطابي قال الرقاص بالحرف " إن قرار المدعي العام... و أعضاء المحكمة... وكل من يوالي المحكمة تحت الجزمة ذذذي " انتهى كلام البشير .
"
على المجتمع الدولي أن يظهر حزما اتجاه هذا المجرم الخطير الذي تسبب في مأساة كبرى لأبناء دارفور " قرابة 300 ألف قتيل و مليوني مهجر ومرضى يعانون من أمراض عديدة وأطفال مصابون بالإسهال و سوء التغذية " و أن يتم القبض عليه في أقرب وقت ممكن لتخليص شعب دارفور ومعه كل أبناء السودان من حكم صاحب العصا، وفي ذات السياق هدد الحاكم الرقاص بطرد الدبلوماسيين الأجانب ومعهم أفراد القوات العاملة تحت راية الأمم المتحدة في سابقة خطيرة تنم عن حالة من السعار الحاد حولت حاكم دولة إلى مهرج وراقص من الدرجة الأولى .
بالأمس كانت بندقية صدام واليوم تكسب عصا البشير قيمة إعلامية، وبين البندقية والعصا آلام الفقراء ومعاناة البسطاء ودماء الأبرياء و أرامل ويتامى بمئات الآلاف.

على السيد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية السيد "أكامبو" أن يحقق كذلك في الجرائم الشنيعة التي ارتكبها جنرالات الجزائر من قتل وسرقة المال العام وتحويلها لأبنائهم بالخارج وطمس الهوية خاصة في المناطق التي يتجذر فيها البعد الأمازيغي، وما فعله مجنون طرابلس منذ اغتصابه للسلطة سنة 1969 و تحويله ليبيا إلى ضيعة و قطيع في ملك القحاحصة وقدادفة الدم وكيان عربوماني ممسوخ، على المدعي العام أن يحقق مع أي حاكم عربونازي يهتف له شعبه ((( بالروح بالدم نفديك يا هبل ))) فأينما سمعنا هذا النوع من الشعار تأكدنا من وجود طاغية مستبد يجب إصدار مذكرة قبض في حقه.

وفي ذات السياق خرج علينا الإرهابي حسن الترابي ليدعو البشير و شريكه بالأمس لكي يسلم نفسه للمحكمة الدولية كجزء من تصفية حسابات بين مجرمين خطيرين، الترابي والبشير كانا من أشد الناس تحمسا لتقتيل أهالي الجنوب وتشريدهم وحرق مزارعهم و سرقة مواشيهم، وكان الاثنان في قمة النشوة والفرح عندما غزا المقبور صدام دولة الكويت في آب غشت 1990، فعلى الاثنين أن يقدما نفسيها للعدالة الدولية، وأثناء غزو الكويت أدى تحريض الترابي للقطعان المدجنة أن دعت في المسيرات و التجمعات إلى قصف السد العالي((( ثقافة الدمار))) لمعاقبة النظام المصري على تأييده للتحالف الدولي .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,863,141
- بطرس، على ضفاف طبرية....
- البشير يتحدى المجتمع الدولي ويصر على حضور مؤتمر الدوحة المقب ...
- يهود اليمن والدية.
- تصريح -أوباما- بسحب قواته من العراق، هل هي بداية تطبيع مع طه ...
- ليلة القبض على البشير....
- تاغودا- امرأة من جراوة تتحدث عن ديهيا .
- مؤتمر دولي بالمغرب لتقديم قادة إسرائيل لحبل للمشنقة.
- يوم داس الوزراء المغاربة بأحذيتهم على العلم الإسرائيلي ....
- الوهابية والأذى....
- مريم المجدلية والعطية العظمى.
- حنة امرأة من أورشليم،عن يسوع والمرأة.
- ضرب الذمي على قفاه، القبطي نموذجا.
- -راحيل- امرأة من الناصرة تتحدث عن يسوع.
- طموح حاكم قطر لقيادة الأمة العربية!!!...
- مفتي السعودية يدعو لجنس الأطفال....
- حماس ومشروع تفكيك دولة إسرائيل ......
- التوأم ماريو وأندرو وشخصية السنة ....
- المسيرات التضامنية مناسبات للتنفيس فقط ....
- اسماعيل هنية وسواري كسرى ....
- حسن نصر الله يدعو المصريين بفتح معبر رفح بصدورهم


المزيد.....




- بين تركيا ومصر والسعودية.. أقوى 7 جيوش بعدد المدافع ذاتية ال ...
- بشار الأسد: سنواجه العدوان التركي بكل الوسائل المشروعة
- سوريا: الأكراد يدعون لفتح -ممر إنساني- لإجلاء المدنيين المحا ...
- ماكرون: نعمل على وقف أوروبي جماعي لمبيعات الأسلحة لتركيا
- إطلاق صواريخ -إسكندر- في إطار تدريبات -غروم-2019-
- السيسي يصدر قرارا جمهوريا ببناء محطة جديدة لتحلية مياه البحر ...
- مصر ترحب بفرض عقوبات أمريكية على تركيا بسبب العملية في سوريا ...
- شاهد: محاكمة نازي يبلغ من العمر 93 عاما متهم بقتل 5280 في ال ...
- وفاة رئيس إحدى لجان الكونغرس الثلاث التي تقود تحقيقاً لعزل ت ...
- شاهد: بنس يلتقي أردوغان في محاولة أمريكية لوقف العملية العسك ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - -بالروح بالدم نفديك يا البشير- ...