أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صلاح بدرالدين - أبعاد محاكمة البشير














المزيد.....

أبعاد محاكمة البشير


صلاح بدرالدين
الحوار المتمدن-العدد: 2580 - 2009 / 3 / 9 - 09:46
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


وأخيرا وبعد طول ترقب أصدرت محكمة الجنايات الدولية في – لاهاي - مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير بتهمة ارتكاب " جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية " وكانت المحكمة نفسها قد أصدرت قبل عامين مذكرتي توقيف بالتهمة ذاتها بحق الوزير السوداني – هارون – وقائد عصابات الجنجويد – علي كوشيب – .
- * -
وكان مجلس الأمن أحال بقراره الرقم 1593 «الموقف المتفاقم في دارفور» على المدعي العام للمحكمة الأرجنتيني - لويس مورينو أوكامبو- الأستاذ الجامعي ومؤلف كتاب " كيف نفسر الدكتاتورية لأطفالنا " والمحقق مع تسعة من كبار الضباط في بلاده من بينهم ثلاثة رؤساء سابقين وأعضاء المجلس العسكري وأدان خمسة منهم وكانت أول محاكمة لكبار قادة القتل الجماعي منذ محاكمات – نورنبرغ – بعد الحرب العالمية الثانية .
- * -
والمحكمة الجنائية الدولية التي بلغت عضويتها ( 108 دول مع 40 دولة موقعة ) هي أول هيئة قضائية دولية تسعى الى وضع حد للثقافة السائدة المتمثلة بالافلات من العقاب وقد تأسست حسب قرار الجمعية العمومية الداعي الى عقد مؤتمر دولي في – روما – كمحكمة دائمة لمحاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الابادة الجماعية وجرائم الحرب والعدوان منذ تاريخ انشائها ( 2002 ) وهي مستقلة عن هيئة الأمم المتحدة بعكس محكمة العدل وتتمتع بعلاقات تعاقدية وتعاون وتنسيق مع مجلس الأمن الذي يحيل اليها ما يراه مناسبا وترفع القضايا الى المحكمة بثلاثة طرق : 1 – قيام دولة طرف باحالة موضوع حيث تختلط القوانين الوطنية مع الدولية 2 – احالات من مجلس الأمن مثل قضية دارفور 3 – يقوم مدعي عام المحكمة باحالة القضايا , والتهمتان الرئيسيتان الموجهتان الى المسؤولين في السودان تتفرعان الى سبع تهم : القتل – الابادة – النقل القسري – التعذيب – الاغتصاب – هجمات ضد سكان مدنيين – النهب وحسب ما صرح به زعيم الجبهة الشعبية لتحرير السودان ونائب الرئيس – سلفا كير – فان مجموع قتلى الجنوب فقط يزيد على ثلاثة ملايين أي ربع عدد السكان ماعدا الجرحى والمعاقين والمهجرين مضافا اليهم ملايين الدارفوريين .


- * -
الرئيس عمر البشير الذي يعتبر الرئيس الأول الذي تصدر بحقه مذكرة توقيف وهو على رأس السلطة ضابط جاء عبر انقلاب عسكري ضد الحكومة المنتخبة برئاسة – الصادق المهدي - بدعم الجبهة الاسلامية بزعامة – حسن الترابي - منذ عشرين عاما فارضا حالة الطوارىء ومعلقا الدستور مع حظر الأحزاب وقاد حربين أهليتين الأولى في الجنوب وتوقفت منذ أربعة أعوام والثانية في – دارفور – مستمرة منذ ستة أعوام كما شكل ميليشيات عدوانية بتعبئة عنصرية – دينية متزمتة من أشهرها همجية – الجنجاويد – كما فرض الشريعة الاسلامية في بلد متنوع الديانات وحول السودان الى معقل للجهاديين الأفغان بما في ذلك زعيم القاعدة – أسامة بن لادن – الذي أقام هناك طويلا وافتتح معسكرات لتدريب أفراد العديد من المنظمات الموسومة بالارهاب ومكاتب لجماعات من الاسلام السياسي .
- * -
أبعاد محاكمة الرئيس البشير استنادا الى طبيعة الاتهامات والوقائع :
1 – عامل قانوني دولي ملزم : مبدأ العدالة الدولية وتطبيق التزاماته وتقديماته على بلدان الشرق الأوسط وحكامها حتى أعلى مراتب السلطة التي حرمت منها طويلا وانتعاش دور هيئة الأمم المتحدة لنصرة الحق والعدل بصورة مستقلة وظهور المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الخاصة كسند للشعوب المضطهدة المغلوبة على أمرها وكنوافذ مستحدثة لتسهيل تواصل الشعوب المقهورة مع المجتمع الدولي واسماع صوتها وايصال تظلماتها .
2 – عامل انساني : في ردع أنظمة الاستبداد والدكتاتورية التي تنتهك حقوق الانسان لمختلف الأسباب وتمارس نهب خيرات الشعوب والأقوام وتهجير السكان الأصليين بوسائل القهر والعنف والتخويف ومن الواضح أن المنطقة تعج بقوى الاستبداد والشوفينية وعلى رأسها اسرائيل وايران وتركيا اضافة الى النظامين المتهمين سابقا .
3 – عامل سياسي : في دعم حق تقرير مصير الشعوب في الحرية والاستقلال ومواجهة أشكال العنصرية والتمييز القومي وتحقيق العدل والمساواة ومنع مصادرة الأملاك لأسباب قومية وحظر عمليات تغيير التركيب الديموغرافي للمناطق القومية والمختلطة .
4 – عامل ديموقراطي : بامكانية جلب الفائدة السياسية والدعم المعنوي لقوى وحركات المعارضة الوطنية السلمية التي تناضل ضد الدكتاتورية والاستبداد وفي سبيل القضاء على الفساد وتحقيق الاصلاحات لصالح المجموع ومن أجل ازالة المظالم بما فيها الاضطهاد القومي والاجراءات العنصرية وحرمان القوميات الأقل عددا من حقوقها الأساسية .
5 – عامل استراتيجي : في مواصلة المجتمع الدولي الحرب على الارهاب بجميع صوره وأشكاله وأساليبه بما في ذالك النمط الأصولي المزدوج القوموي – الاسلامي السياسي كما في حالتي – لبنان – حيث المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري وغيره تقترب من كشف الحقيقة واصدار مذكرات التوقيف بحق المجرمين وغالبية الاحتمالات تشير بأصابع الاتهام الى النظام السوري وحلفائه من جماعات الطائفية السياسية وكذلك – السودان – حيث الاتهام موجه الى النمط ذاته القوموي – الاسلامي السياسي والجذور الأساسية للحالتين ( السورية والسودانية ) تعود الى اغتصاب السلطة عبر الانقلاب العسكري وليس بواسطة الانتخابات الحرة الديموقراطية لذلك فالانقلابييون أينما كانوا وحيث ما وجدوا أنظمة أو منظمات ميليشياوية على غرار – الجنجويد – ليست بمأمن من يد العدالة الدولية بعد الآن وهذا ما دفع جماعات الاسلام السياسي من – القاعدة – وانتهاء بحركات الاخوان المسلمين ونظام ايران – لفزعة – الهارب من وجه العدالة والتنديد الاعلامي باالمحكمة الجنائية الدولية المستقلة المناصرة لقضايا الشعوب وقد يتكرر التنديد ذاته قريبا بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,178,194
- اخوان سوريا : مراجعة أم تراجع
- محاكمات العصر تعيد الاعتبار لحق تقرير المصير
- اخوان سوريا والغدر بالقضيتين
- قراءة في تصريح نيجيرفان بارزاني حول الكرد والعرب
- ادارة اقليم كردستان : خطوات بالاتجاه الصحيح
- خذلان - الاخوان - من جديد
- الاخوان المسلمون : تعليق - معارضة - أم تعليق الطربوش
- مفاوضات - غير مباشرة ! - مع الكرد أيضا
- دفاعا عن منظمة التحرير الفلسطينية
- عنزة .. ولو طارت
- المتحول في حروب الشرق الأوسط
- فلسطين بين - الغفران - و - الفرقان -
- وداعا محمود أمين العالم
- تعقيب على بيان الاخوان المسلمين
- اطمئنواحماس بخير تحت أنقاض غزة المنكوبة
- نتضامن مع فلسطين ونرفض نهج – حماس -
- الحل : ترميم البيت الكردي
- - حذاء - الدمار الشامل
- نهاية جنرال
- ظاهرة الحوار المتمدن


المزيد.....




- عرض لتقرير الأمم المتحدة عن أوضاع حقوق الإنسان في السودان
- البعثة الأممية تطالب بوقف جرائم الحرب في طرابلس الليبية
- بين القمعين.. العفو الدولية تقارن السيسي بمبارك
- اليونان تدعو للإسراع في مراجعة اتفاقية -دبلن- بخصوص عودة الم ...
- ترامب اقترح بناء جدار بطول الصحراء الكبرى لقطع الطريق أمام ا ...
- الولايات المتحدة.. السلطات الأمنية في ماريلاند تعلن اعتقال م ...
- الأمم المتحدة: روسيا وتركيا تعملان بتفاؤل لتطبيق تفاصيل اتفا ...
- رئيس الوزراء البولندي: قمة الاتحاد الأوروبي أكدت رفضها للنقل ...
- إيمانويل ماكرون: أوروبا تواجه أربعة تحديات بشأن أزمة المهاجر ...
- حزب الله باق في سوريا حتى إشعار آخر...واشنطن ترغب في توقيع م ...


المزيد.....

- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح
- مبدأ اللامركزية الإدارية وإلغاء المجالس المحلية للنواحي في ض ... / سالم روضان الموسوي
- القانون والإيدلوجيا – موسوعة ستانفورد للفلسفة / / محمد رضا
- متطلبات وشروط المحاكمة العادلة في المادة الجنائية / عبد الرحمن بن عمرو
- مفهوم الخيار التشريعي في ضوء قرارات المحكمة الاتحادية العليا ... / سالم روضان الموسوي
- الحقوق الاقتصادية في المغرب / محسن العربي
- الموجز في شرح أحكام قانون العمل الفلسطيني رقم (7) لسنة 2000 / سمير دويكات
- مفاهيم تنفيذ العقود في سورية بين الإدارة ونظرية الأمير ونظري ... / محمد عبد الكريم يوسف
- دور مجلس الأمن في حل المنازعات الدولية سلمياً دراسة في القان ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صلاح بدرالدين - أبعاد محاكمة البشير