أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - كورال البوم والغربان














المزيد.....

كورال البوم والغربان


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 2542 - 2009 / 1 / 30 - 08:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البوم والغربان وجهان لعملة واحدة هي النعيق والنعيب . في ، وعلي الخراب ..
هناك قاسم مشترك بين البوم والغربان ..
البوم يحب الخراب لكونه لا يفضل السكني في مكان مثلما يفضل السكني بالخرابات ..
والغربان مغرمة بالحجل .. في اتجاه كل ما فيه نعيب علي مصيبة أو مصاب ..

وكذلك الأمر بالنسبة للقوميين العرب وجماعات الجهاد الاسلامي .
انهما وجهان لعملة واحدة ..
ويوجد بينهم أكثر من قاسم مشترك .. وكما هو الحال بين البوم والغربان ..

فالمجاهدون الاسلاميون يريدون حروبا لا تتوقف ولا تنتهي أبدا .. تحت اسم : جهاد في سبيل الله ، وغزو ، وفتح .. وهم لديهم من السندات الدينية التي تدعو لذلك . الكثير مما هو مؤكد وواضح صريح .
وهم لا يلتفتون الي حجم قتلي أو جرحي او نصر أو هزيمة .. بل المهم هو ألا تتوقف الحروب . كي لا يتوقف الجهاد الذي ينص عليه الدين . والمهم هو طاعة الدين ونبي الدين والعمل بما طالب به .. ولا يهم شيء آخر .. .. !
والقوميون العرب هم الوجه الآخر لذلك وان اختلفت الصورة الا أن النتيجة واحدة والعملة واحدة . والهدف والمعني واحد . فالعروبة في النهاية ثصب في الاسلام كما الاسلام في النهاية يصب في العروبة ....

أشعر بدوار في رأسي كلما تذكرت شعارا من شعارات القوميين العرب . التي تحملها نشراتهم .
اذ ينص هذا الشعار علي ما أسموه : " ديمومة كفاحية ".. !

والديمومة الكفاحية العروبية . تلك .. هي الوجه الآخر للجهاد الاسلامي أي الحروب التي لا تتوقف ابدا ... نهائيا ..!
وبالطبع لو عبرت لهم عن دهشتك مما يسمونه ديمومة كفاحية . واستفسرت عن معني ذلك ، فانهم - وكما الاسلاميون - سيدخلونك في متاهة من التاويل والتضليل التفسيري التبريري الطويل لايهامك بأن المعني ليس كما فهمت ، وللهروب من العجز عن ايجاد تفسير عاقل لما قالوه ..! تماما كما يفعل فقهاء الدين ان وجدوا انفسهم ودينهم ، بالحوار سوف ينكشفون .

والقوميون العرب . مثل جماعات الجهاد الاسلامي . لا يهمهم نصر أو هزيمة ، لا يهمهم دمار البلاد ، او صونها ، لا يهمهم تعداد القتلي أو الجرحي .. لا يهمهم ما أستعيد من أراض للوطن ، ولا ما ضاع .. بل المهم هو أن تبقي : " الثورة قايدة والكفاح دواااار الكفاح دوار " – مثلما عبروا عن ذلك في نشيد كانت تغنيه " أم كلثوم " في عهد الزعيم القومي العروبي " عبد الناصر " - مهندس النكسة 1967 وبطل هزيمة 1956 .
والمفروض أن عدد الضحايا – قتلي وجرحي وأسري ، وعدد ما دمر من المدن أو من المساكن والمرافق والمنشآت وعدد ما فقد – أو ما حرر أو ما استرد أو ما كسب من الأرض - هي مقاييس نتائج الحروب وحساب أرباحها او خسائرها لدي كل العالم وكافة شعوب الأرض ..
عدا القوميين العرب والاسلاميين أيضا ! .. فالكفاح عندهم لأجل الكفاح ذاته ، والجهاد لأجل الجهاد ذاته ( كاصحاب المذهب الفني القائل : الفن للفن ..! ) .. ليس لأجل الحياة ولا لأجل الانسان ..

فالقوميون العرب لديهم مقاييس أخري يقيسون بها نتائج الحروب ويقيمونها بها . وتلك المقاييس يسمونها : صمود ، تصدي .. ، واشياء هي معنويات من تلك التي لا تسمن الشعوب ولا تغنيها من جوع ولا تؤمنها من خوف . ولا تدفئها من برد ، ولا تعصمها من عراء ... ! ولكن عند القوميين العرب تلك المعنويات – سواء كانت وهما ام حقيقة - . هي كل ما يهمهم وكل ما يشبعهم وان جاعت شعوبهم وتعرت وتشردت !

جماعات الجهاد الاسلاميون . عندهم مقولة : " خير امة أخرجت للناس " ! ولا نستطيع أن نعرف منهم . متي كان ذلك أو كيف ؟ ولا نأخذ منهم أمارة علي مزاعم خير أمة . تلك . يمكن لعقل صاح أن يتفهمها ..!
وكذلك القوميون العرب عندهم مقولة مقابلة لمقولة " خير أمة " ومقولة القوميين العرب المقابلة هي : رسالة خالدة لأمة عربية واحدة.. !! - أو : " أمة عربية واحدة ذات رسلة خالدة " - ! - من اهم شعارات حزب البعث العربي - .. وان سالناهم عن ما هية تلك الرسالة الخالدة ومتي بدأ خلود تلك الرسالة ؟! فلن نأخذ منهم سوي كلام حلزوني لا نستطيع أن تتبين رأس له من ذيل .. .. !

الاسلاميون أحرقوا الصومال والعراق والشيشان . مثلما أحرقوا أفغانستان :
تماما مثلما أحرق مؤسس الاسلام النخيل والكروم في المدينة منذ اكثر من 1400 عام .. :
(( ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن كثير ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏موسى بن عقبة ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال ‏حرق النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نخل ‏ ‏بني النضير.
صحيح البخاري .. كتاب الجهاد و السير .. باب حرق الدور و النخيل ))
http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=0&Rec=4762
وللحديث بقية في مقال آخر ..









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,071,053
- من مذكراتي في كندا -3
- الاسلام لم يختطفه أحد – والعكس صحيح .
- من ضحايا الاسلام – الشيخ عبد الله السماوي –
- الناس والحرية 21
- من خيرات الاسلام
- حصان اسمه فلسطين !
- الناس والحرية - 20
- كلية طب الحجامة – جامعة بعيركو
- منوعات بانورامية
- مسلم وملحد في الاحتفال برأس السنة
- الناس والحرية – الحلقة 19
- حركات التحرير الكاذب – من مراكش الي كوردستان –
- مصحف هيرو هيتو - 3
- شاعر الجغرافيا - افسد علما فجعلوه رمزا ! - الحلقة 17
- شعوب ادمنت الهزائم وتهوي اختلاق البطولات !
- من أدب شاعر الرسول صلعم / 2
- فوائد صلاة الاستخارة - لقطات من رواية علاء الاسواني - شيكاغو
- شيخ الأزهر: وقضية مصافحة الاسرائليين!!!
- أدب الاديان و شركات التليفون / من مذكراتي في كندا
- رسالة - بن المقفع - الي -ريزكار عقراوي - - بمناسبة 7سنوات عل ...


المزيد.....




- فينيسيا تغرم مهندسًا 86 ألف دولار بعد تصميمه جسر-غير ملائم- ...
- ماكرون: حرائق الأمازون -أزمة دولية-.. ورئيس البرازيل يتهمه ب ...
- إليكم 5 خرافات عن الطائرات
- اليمن: القوات الحكومية تستعيد سيطرتها -شبه الكاملة- على مدين ...
- نتنياهو يلمح إلى وقوف إسرائيل وراء الغارات على الحشد الشعبي ...
- حليب الأم يقتل طفلة بعد 5 أيام من ولادتها
- سلام مسافر يكتب: كنت في تشيرنوبل (3)
- الرئيس الإيطالي يحدد موعدا نهائيا للأحزاب للاتفاق على إئتلاف ...
- شاهد: برازيليون يتحدون الجاذبية بالسير على الحبال في ساو باو ...
- الرئيس الإيطالي يحدد موعدا نهائيا للأحزاب للاتفاق على إئتلاف ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - كورال البوم والغربان