أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - كامل داود - وقفة تحت قوائم المرشحين














المزيد.....

وقفة تحت قوائم المرشحين


كامل داود

الحوار المتمدن-العدد: 2533 - 2009 / 1 / 21 - 05:48
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


كلما يدنو موعد الانتخابات تزداد الحملة الانتخابية للمرشحين نشاطا ، واللافت في هذه الدورة الانتخابية لمجالس المحافظات انتشار صور المرشحين بشكل يبعث على الإعياء، وان يكن انتشار تلك الصور والملصقات قد خلق حراكا اجتماعيا تجاه المرشحين في الانتباه والتقصي، مما أثار الكثير من التساؤلات عن البرامج والوعود الانتخابية، ولعل ذلك يفض الى ارتفاع معدل الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم ويزيل الهواجس والتوقعات عن تدني تلك النسبة كما ردد ذلك الكثير من المهتمين بالشأن السياسي العراقي.
فمن المؤكد إن مرد ذلك الاهتمام يسجل إلى قانون الانتخابات فأن القانون المذكور قد جعل التنافس حامي الوطيس بين القوائم المختلفة من جهة وبين المرشحين ضمن القائمة الواحدة ذاتها من جهة أخرى، فقد حدد توزيع المقاعد على مرشحي القائمة الواحدة بإعادة ترتيب تسلسل المرشحين استنادا إلى عدد الأصوات التي حصل عليها المرشح، ويكون الفائز الأول هو من يحصل على أعلى عدد من الأصوات الأمر الذي سيتمخض عنه برلمانيون نالوا ثقة ناخبيهم من غير لبس أو (مِنّيَّة ) رئيس القائمة مثلما أنتجت لنا الانتخابات السابقة نوعا من البرلمانيين ينطبق عليه قول الشاعر يعدد أياما ويقبض راتبا .
إن هذا التطور في قانون الانتخابات يسجل لصالح التشريع العراقي ولصالح البناء الديمقراطي السليم وفعلا كما يقال إن الشعوب تتعلم الديمقراطية بالتدرج حتى تحصل على النموذج الذي يناسب مقاسها ، وبدون أدنى ريب إن ذلك التغيير سيبرز بصورة أكثر نصعا في الانتخابات البرلمانية الوطنية ( نهاية هذا العام ) فكل الدول ذات التاريخ الديمقراطي دائمة الاستفادة من تجربة انتخاباتها المحلية واستثمار نتائجها في الانتخابات الوطنية العامة فأغلب الأحيان تكون الأولى معيارا ومحددا لمسار الثانية وهذه أهمية أخرى تضاف إلى انتخابات مجالس المحافظات لم تفت الكتل السياسية الحاكمة ، فقد انتبهت لها فأغدقت على قوائم مرشحيها من الأموال ما ملأ الشوارع والساحات باللافتات الضوئية والصور النسيجية العملاقة (الفلكس) مقارنة بمرشحي قوائم المعارضة، إذا جاز لنا الاستعارة من خطاب الديمقراطية ،فالدعاية الانتخابية لهؤلاء (المستضعفين) لا تتعدى بعض الصور الخجولة والتي تكاد ان لا تميز معالمها بالرغم من ان أصحابها من المرشحين قد اشرفوا بأنفسهم على تعليقها في ما تبقى من فضلات الفضاء الواسع والمشكلة إنهم لم يسلموا من ابتلاع الصور العملاقة والتي يعود اغلبها إلى بعض مرشحي الأحزاب الممثلة في الحكومة وهذه مثلبة في قانون الانتخابات يفترض إعادة النظر فيها فليس من الإنصاف ولا من الديمقراطية إن يترك السقف المالي للدعاية الانتخابية مفتوحا على مصراعيه أمام ( المال السياسي ) فضلا عن التراخي في تطبيق القوانين النافذة والمتعلقة برَدِع أو على الأقل الحَد من الخروقات القانونية الحاصلة خلال هذه الفترة والتي من المؤكد أنها ستزداد وتتنوع كلما اقتربت مراكز الاقتراع من موعد فتح أبوابها أمام الناخبين.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,553,060
- مقاربةالى مفهوم الهوية الوطنية
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الاداري - القسم السابع - الخلاص ...
- الديمقراطيون واستحقاقات المواطنة
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الإداري- القسم السادس
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الإداري- القسم الخامس
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الإداري-القسم الرابع
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الاداري/ القسم الثالث/أثنوغرافي ...
- توظيف المثل الشعبي في الفساد الاداري 1-2
- هل إن القوى الديمقراطية هي البديل الموضوعي؟
- غريبان على الخليج
- عرقوب وعيار الملح
- الفرهود .. مقاربة تاريخية لسايكولوجيا المفرهدين
- الفرهود .. مقاربة تاريخية لسايكولوجيا المفرهدين (القسم الاول ...
- قيامة كزار حنتوش
- المجتمع المدني في العراق الجذور وافاق المستقبل
- عبد الكريم قاسم....... مشروع رجل دولة


المزيد.....




- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...
- هل تزعجك إشعارات آيفون؟ نصيحة من رئيس آبل
- معارضون يتحدثون عن تزوير.. مصر توافق على التعديلات الدستورية ...
- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - كامل داود - وقفة تحت قوائم المرشحين