أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرات إسبر - عندما تتعرى الأرض تبكي الحجارةُ بعضُ دمعي














المزيد.....

عندما تتعرى الأرض تبكي الحجارةُ بعضُ دمعي


فرات إسبر

الحوار المتمدن-العدد: 777 - 2004 / 3 / 18 - 10:11
المحور: الادب والفن
    


أصوات تتقدم …
في مخاض التاريخ
تسبق الجميع في صرختها
الأقدام بعيدة...
لكن الصوت يتقدم الجميع
كثيرُ من الأفاعي
تزحف …
تتعرى
البطون
الظهور
النهود
كلها من جسد أفعى
جسدُ يتشقق ..
وتخرج النساء
وأنكيدو يبحث عن السر المفتون
من عروة الثوب
ترفع رأسها شهوة بلا جسد
رغبة بلا أسنان
تأكل الصقيع في أعالي الجبال
ثمة اندحار من الأعالي إلى الأعالي
وفي الغابة تنمو فراخ الطير
والزغب ما زال بريئاً
أصوات بآلاف الأجساد…
تتقدم …
بآلاف الرغبات تصيح
وفي ألقها تنام الأرض
وبيت الرغبة يستيقظ
عاليا ً …
عالياً تصهل الأصوات
لم يبق غير الحب المحنط كالزجاج
البهو عريض
الصالونات ملونة
الزجاج يكسر وجو هنا
عري الأرض زيفنا
يجمعنا جسدُ واحد ُُ
وتفرقنا أهواء
أنت قابض الجمر
وأنا كوم الرماد
حريقاً ……….
بدأنا في اعتقال الكلام
كان عصفُ..
كنبات على عطشٍ طوى جناحيه
ونام ..
كسيراً
ذليلاً
خدراً بالحب ولكن بلا ماء
تنهض الأيام من نومها
من نزفها لا تنام
ألمُ يحيه ألم
يرتديه العمر كي لا ننام
لا تسرج الدمع خيولاً
خذني في صبابات وجدك حيرة
في رنين الصوت
شهوةُ للقتل
جسدُ ميتُ
أحيته أمطار الربيع بمقلتيك
وعلى باب هواك عرج بي
نسرج الشهوات وحوشاً
وذئاب تصطادُ أسوداً
وأنت في شهوة الحب ميت
وأنا اسطع من نهار
وأعتم من ليل
مفتوناً بتعاليم الجسد
والمدى يخدشه الحنين
والفتنة تحت الثوب لا تظهر
يبعثر ني حبك كالمحار
في أرض بلا تخوم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,591,369
- نساء
- كل الأضواء مطفأةٌ… إلا ضوء قلبي إليك
- البيت الذي اسمه ….. الخوف
- لأجل الغياب ..الذي أنا فيه


المزيد.....




- صدور ترجمة كتاب -الخلايا الجذعية-
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تروي معاناة الطفلة بثينة اليمنية من ...
- وزير الثقافة السعودي يوجِّه بتأسيس «أكاديميات الفنون»
- قصيدة نثر/سردتعبيري
- فيلم -غود بويز- يتصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية
- أفلام قصيرة من قارات خمس في دهوك السينمائي
- اللغة الإنجليزية الإسلامية.. دروب لقاء الدين باللغات العالمي ...
- السعودية تعتزم إطلاق أكاديميتين للفنون التقليدية والموسيقى
- لعشاق الحياة والموسيقى... حفلات الرقص تعود إلى بغداد (فيديو) ...
- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرات إسبر - عندما تتعرى الأرض تبكي الحجارةُ بعضُ دمعي