أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - درويش محمى - لاتظلموا الوزير أبو الغيط














المزيد.....

لاتظلموا الوزير أبو الغيط


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 2534 - 2009 / 1 / 22 - 03:17
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


في الوقت الذي تشن فيه اسرائيل حربا شرسة على قطاع غزة الفلسطيني, تجري حرب اخرى لا تقل عنها شراسة تستهدف مصر وما بعد مصر وما بعد بعد مصر, حرب اعلامية بقيادة ايرانية ومشاركة سورية وحضور خطاباتي قوي للسيد حسن نصر الله, حرب تحاكي الشارع العربي والاسلامي الغوغائي الغاضب والمغلوب على امره.
ما شهده العراق من اعمال عنف ارهابية خلال الاعوام الخمسة الاخيرة, ومالحق بلبنان من خراب ودمار جراء الحرب الخاسرة التي تسبب بها "حزب الله" صيف عام 2006, وما يحدث اليوم في قطاع غزة من معركة غير متكافئة, احداث وتطورات مأسوية لا يمكن فصلها عن التقسيم الحاصل في المنطقة بين محور معتدل واخر متطرف, كما لايمكن فصلها عن التزمت الفكري والسياسي المتفشي حتى العظم لدى الكثير من الاحزاب والجماعات الاسلامية المتطرفة, التي تتقاطع مصالحها اليوم مع المحور الايراني ¯ السوري "المقاوم" والناشط في اكثر من ساحة وفي اكثر من بلد, والذي يحاول تحسين شروطه التفاوضية في قضايا عدة اقليمية ودولية .
ايران ومشروعها النووي وطموحاتها الطائفية التوسعية, وسورية التي لا تزال تعاني من عزلة اقليمية ودولية, نتيجة تورطها في عمليات تصفية واغتيالات على الساحة اللبنانية, والمحكمة الدولية الخاصة بمقتل الرئيس رفيق الحريري, التي اصبح انعقادها حقيقة لا مفر منها وقاب قوسين او ادنى, ولاسباب اخرى كثيرة خاصة بالدولتين "المقاومتين", وجد المحور السوري ¯ الايراني ضالته في حركتي "حماس" و"حزب الله", ومجموعات متطرفة اخرى تؤمن بالعنف كوسيلة وحيدة حاسمة لتحقيق اهدافها, والتي لديها استعداد عقائدي مطلق لشن الحرب على اسرائيل, وعلى غير اسرائيل, بغض النظر عن الكلفة والثمن وبغض النظر عن امكانية تحقيق النصر المزعوم من عدمه, حركات ذات طبيعة دينية تساوي بين الحياة والموت, ولها مفاهيمها ومعاييرها الخاصة بالنصر والهزيمة .
المشهد في غزة محزن حقاً, صواريخ بدائية تطلقها "حماس" باتجاه جنوب اسرائيل, تصيب اهدافها بنسبة 1 على 600, اسرائيل بدورها تطلق العنان لصواريخها المتطورة وقذائف طيرانها ونيران مدافع دباباتها, فتصيب الهدف بنسبة 100فى 100, مفارقة مؤسفة لمعركة انتحار جماعية "استشهادية" ارادتها "حماس" وتجاوبت معها اسرائيل بكل قوتها وجبروتها .
ما يجري في قطاع غزة اليوم, او بالاحرى ما يجري في "قطاعات غزة" بعد ان تم قطع اوصال القطاع المحاصر من جيش الدفاع الاسرائيلي, ليس اكثر من حرب اسرائيلية محضة من حيث السيطرة والتحكم والنتيجة وفي الارض والسماء, لكن من حيث السبب والضحية, فهي والله حرب فلسطينية -عربية جهادية مقاومة بامتياز, يتحمل مسؤوليتها قادة "حماس" و"الثورجية" في الحلف السوري -الايراني "المقاوم", فلماذا اقحام الوزير المصري أحمد ابو الغيط في معمعة معركة لاناقة له فيها ولا جمل ?
ابو الغيط لا علاقة له بالحرب الجارية في قطاع غزة, وهو يمتلك الكثير من الخبرة والحنكة السياسية والدراية بالمعادلات الاقليمية, تقيه وتقي بلاده مصر من شر التورط في حرب خاسرة لا جدوى منها, ويكفي ان الرجل ينتمي لمدرسة الرئيس انور السادات الذي اغتيل بقرار وفعل جهادي اسلامي متطرف, بعد ان اعاد سيناء الى مصر وحررها من البحر الى البحر, بمساحتها التي تتجاوز كلاً من لبنان وفلسطين والجولان المحتل ومزارع شبعا مجتمعة, من دون طلقة واحدة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,548,871
- كل عام وأنتم على ثقافة
- الثقافة العربية للقندرة العراقية
- رحمة الله عليك يا ابو محمد
- الزمان والمكان غير المناسبين!
- باسيسكو...تشاوشيسكو
- عرينا...وعريهم
- كركوك بالتأكيد مدينة عراقية ولكن....
- الدراما السورية الحقيقية
- الاسد وضيفه
- صبرا اهل سورية
- الثقافة البوليسية .........وصناعة الخبر
- العظمة وجنونها
- حرام عليك سعادة السفير - الارهاب ليس من طبعنا- 3 3
- حرام عليك سعادة السفير-الازدواجية التركية- 2 3
- حرام عليك سعادة السفير -حرية الرأي- 1/3
- مرسي كتير ساركوزي
- الخطيئة الكبرى
- أمثلة سورية من الجريمة السلبية
- الخيانة الوطنية على الطريقة اللبنانية
- نصر يعلن الحرب على لبنان


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي يشن غارات على أهداف تابعة لحماس في قطاع غزة ...
- ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان
- إسرائيل تشن غارات على مواقع حماس.. والحركة تتوعد بالرد
- سوريا تصف قرار ترامب حول الجولان بـ-الصفعة المهينة- للمجتمع ...
- ترامب يوقع مرسوم اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على ...
- ماي تبحث عن نصرٍ مرصّع بالهزيمة ومراقبون يرون أن حكومتها بدأ ...
- اعتراضات تونسية على لافتات ترحب بزيارة الملك سلمان
- بالفيديو: لحظة توقيع ترامب إعلان الاعتراف بسيادة إسرائيل على ...
- برلين-تسعى للحد من النفوذ التركي على مسلمي ألمانيا-
- ترامب يوقع مرسوم اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - درويش محمى - لاتظلموا الوزير أبو الغيط