أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشرق الغانم - ثلاث قصائد أيضا ً














المزيد.....

ثلاث قصائد أيضا ً


مشرق الغانم

الحوار المتمدن-العدد: 2520 - 2009 / 1 / 8 - 04:27
المحور: الادب والفن
    



رَجلُ منتصف الليل

حين َمسَّه الفجرُ
بيد ِطفل ٍمتعرِّقة ٍ
كهرباء ُالصّمت ِ
التي تفز ُّالعُزلة َ
إذ يَحط ُّالغراب ُعلى
شجرة ِالليل ِالغافية ِفي الموت ْ
الشبابيك ُالتي تنزلق ُ
من شدّة ِالغثيان ِ
الأبوابُ إذ ترتد ُّعن الإنغلاق
الزجاجُ اللدنُ المحدّقُ
في شرايينه ِالمقطَّعة ِ
والغبارُ المُبسمُ الى عيني الجثة ِ
إذ القنينة ُفارغة ٌ
على حافة ِالسرير ِ
بعوظ ُالفجر ِأليقظ ُ
في رطوبة ِالفراغ ْ
واللمعانُ البليد ُلحائط ِالقلق ِ
أعلى الأريكة ِ
الجاثمة مثل َصخرة ٍ
عند قدم ِالجبل ِ
ناسج ُحذرَ الفخ ِ
يتأرجح ُ
فوق َرأس ِالقتيل ْ .

الصباحُ والليل

الصباحُ:
خَفْقُ الحديد ِالذي يتلوّى
منحدرا ًإلى ضحى الكآبة ِ
حين الغبارُ يتعثرُ
في رئة ِالطير ْ
والميت ُيُنصت ُ
إلى الرمل ِينث ُّعلى عينيه
الإيقاع ُالطويل ُ
الذي لا تمسّه رجفة ٌ
ولا يستفزّه خبط ٌ
رنين ٌ
طويل ٌ
طويل ْ
على حَصى الحَيرة ِ .

الليلُ :
مقبرة ُالكون ِالبليلة ِ
التي لن ْ توقظها الشمس ُ
ولا الصرخات ْ
أفواه ُالحيوانات ِالمُصَابة بالعَماء ِ
في لمعان ِالظلام ْ
إذ يتطايرُ الشَرَارُ
من جثة ِالطفل ِ
وتحارُ النجوم ُ
من الغموض ِ
الذي يلف ُّالقتيل ْ
الظلام ُالذي يتفتَّتُ كالجفصين ِ
فاكهة ً يابسة ًفي برد ِكانون
بينما في البحر ِ
زحف ٌأبيض ٌعلى بساط ٍأسود ٍ
روحي َتزوغ ُمن الموت ْ.

عند مُنزلق ِالطين

من فيئها أسحب ُظلا ً
(حين يختلط ُالليلُ عليَّ بالنهار)
سواد ُطرف ِالعين ِالمحدّق ُفي الرماد ْ
والفخذان الشبيهان ِ
بجذعين ِ منزوعين ِمن اللحاء ْ
اللحاء ُالمقذوفُ على الرمل ِ
تحت َنظر ِالهدهد ِ
الذي دوَّخه سَديم ُالليل ِ
حين أضاع َمنبت َالشجرة ِ
فصارَ اليوكالبتوس هباء ًفي الطريق ْ
كلما مسّه الولد ُ
العابث ُ بظهر ِالفقمة ِ
والعاوي من شدّة ِ نضوج ِالصدر
عند مُنزلق ِالطين ْ .

الشجرة ُ مَكمن ُالطير ِ
خيمة ُضارب الأرض ِ
والغريب ُالأزرق ُ
ملتذ ُّ رائحة َالأنثى
بعد َمنتصف ِالسكر ِ
إذ الأصابع ُأميبية ً
في الجوف ِاللزج ِللشجرة ِ
يقطرُ عسلا ًمالحا ً
على بريق ِ المعدن ِ الحي ّ
في ظهيرة ِ الحقول ْ.


Moshrik47@hotmail.com
كوبنهاغن





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,917,384
- طائر الأرق
- ثلاث قصائد
- ذهب الرخاوة
- تقاسيم
- طيور الأرق
- المحكوم بالإعدام
- قصيدة
- كل هذي الفضاءات لا تتسع لصرختي
- إنبهار الأعمى
- قصائد


المزيد.....




- ترامب يتعرّف إلى -توأمه- الصيني الغائب في الأوبرا الصينية
- مرشح للرئاسيات الموريتانية يتعهد بحل النزاع في الصحراء المغر ...
- لجنة -خيلوطة بزعلوك- وخلط الأوراق: مولاي والآخرون !
- عرض فيلم بلجيكي عن مأساة غرق غواصة -كورسك- النووية الروسية
- إعلان نتائج جائزة البوكر للرواية العربية مساء اليوم
- العدل والاحسان تصفي حساباتها مع الدولة في مؤتمر محامي المغرب ...
- محامون ينتقدون «التوظيف السياسوي» لتوصيات مؤتمر فاس
- بن شماش: -لن أنتقم من الجماني.. و أنا مستعد أن أعطي له خدي ا ...
- أعيان الصحراء يدخلون على خط الصلح بين بن شماش والجماني
- «مدى».. شعارا للدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية الدولي ب ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشرق الغانم - ثلاث قصائد أيضا ً