أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - امين يونس - إنتخابات مجلس محافظة نينوى .. إضاءة






















المزيد.....

إنتخابات مجلس محافظة نينوى .. إضاءة



امين يونس
الحوار المتمدن-العدد: 2503 - 2008 / 12 / 22 - 08:20
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


سيشترك ( 31 ) حزب وكيان وقائمة وشخصيات مستقلة ، في إنتخابات مجالس المحافظات ، في نينوى في 31 / 1 / 2009 .
- ( 410 ) مجموع المرشحين ، من اجل إختيار (37 ) ، ليكونوا أعضاء مجلس محافظة نينوى . اي ان واحداً سيُنتَخب من بين كل " 11 " مرشحاً .
- ( 108 ) إمرأة مرشحة ، يُشّكلن ( 26.5 % ) من مجموع المرشحين .
- أهم القوائم ، هي : ( تجمع المشروع العراقي الوطني ) ، لهُ ( 37 ) مرشحاً ، بينهم ( 10 ) نساء . ( 17 ) مرشحاً حائزون على شهادة البكلوريوس ، ( 7 ) دبلوم ، ( 13 ) ثانوية . من مرشحيها البارزين : " فواز شعلان ابنيان جربا " ، " غانم مجيد طابور " ، " صلاح خليفة زيدان " وغيرهم .
تجمع المشروع العراقي الوطني ، على مستوى العراق ، هو تحالفٌ بين " 15 " حزب وكيان وشخصية ، منها ، جبهة الحوار الوطني برئاسة صالح المُطلك ، ومجلس الحوار الوطني / خلف العليان ، وتجمع المستقبل الوطني / ظافر العاني . ومحمود المشهداني رئيس مجلس النواب ، ورافع العيساوي نائب رئيس الوزراء ، وعدنان الفياض وعبد الكريم الجبوري وغازي الساعدي .
- ( قائمة الحدباء الوطنية ) ، لها ( 37 ) مرشحاً ، منهم ( 10 ) نساء . مرشحٌ واحد يحمل شهادة الماجستير ، عشرون مرشحاً حائزون على البكلوريوس ، خمسة دبلوم ، احد عشر ، دراسة ثانوية .
من ابرز مرشحي القائمة : " أثيل عبد العزيز محمد النجيفي " شقيق عضو مجلس النواب أسامة النجيفي " ، " ثامر ياسين عبدالله " ، " نواف احمد تركي " وغيرهم .
تضم القائمة : تجمع الحدباء الوطني الموحد / اثيل النجيفي ، حركة العدل والاصلاح العراقي ، التجمع الجمهوري العراقي ، مجلس العموم الوطني العراقي .
- ( قائمة نينوى المتآخية ) ، لها ( 37 ) مرشحاً ، من ضمنهم ( 11 ) إمرأة . مُرّشَحَين حاصلين على شهادة الماجستير ، ( 16 ) بكلوريوس ، ( 10 ) دبلوم ، ( 9 ) ثانوية .
القائمة تضم : الحزب الديمقراطي الكردستاني ، الاتحاد الوطني الكردستاني ، الاتحاد الاسلامي الكردستاني ، الحزب الشيوعي الكردستاني ، الحزب الشيوعي العراقي ، الحزب الوطني الاشوري .
من مرشحيها : عزيز الياس شيخو ، افلين انويا اوراها ، قصي عبد الستار سعدون ، وغيرهم .
- ( قائمة شهيد المحراب والقوى المستقلة ) ، لها ( 36 ) مرشحاً . بينهم ( 9 ) نساء . اربعة عشر مرشحاً حائزون على شهادة البكلوريوس ، سبعة دبلوم ، خمسة عشر دراسة ثانوية .
من مرشحيها : احلام خليل عزت بيرم ، رضا عباس رضا ، حسين علي أصغر ، وغيرهم .
القائمة على المستوى الوطني تضم : المجلس الاعلى الاسلامي العراقي / عبد العزيز الحكيم ، منظمة بدر / هادي العامري ، القوى المستقلة / عادل عبد المهدي ، حركة حزب الله العراق ، حركة سيد الشهداء الاسلامية ، مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الاسلامي / عمار الحكيم .
- ( القائمة العراقية الوطنية ) ، لها ( 36 ) مرشحاً ، منهم ( 9 ) نساء . ثمانية عشر مرشح يحملون شهادة البكلوريوس ، ثلاثة دبلوم ، خمسة عشر دراسة ثانوية .
من مرشحي القائمة:" ابراهيم احمد ابراهيم " ، " ميسلون عبد الاله عبد الجواد " ، " جمال محمد صالح".
القائمة على مستوى العراق ، يترأسها " اياد علاوي " رئيس الوزراء الأسبق .
- ( الحزب الاسلامي العراقي ) ، له ( 32 ) مرشح . بما فيهم ( 8 ) نساء . مرشحٌ واحد حائز على شهادة الدكتوراه ، واحد ماجستير ، " 16 " بكلوريوس ، " 5 " دبلوم ، " 9 " دراسة ثانوية .
من مرشحي الحزب : محمد شاكر احمد عبدالله ، سالم محمد امين سعدو ، هذال ابراهيم خضر . وغيرهم .
الحزب يرأسه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية .
- ( إئتلاف دولة القانون ) ، له ( 27 ) مرشحاً ، بينهم ( 7 ) نساء . من ضمن المرشحين ، ثلاثة من حملة شهادة الدكتوراه ، " 12 " بكلوريوس ، " 5 " دبلوم ، " 12 " دراسة ثانوية .
من المرشحين : ثائر شريف امين ، شيماء طه يوسف ، عبد المعين سليمان صالح . وغيرهم .
الإئتلاف عراقياً يتكون من سبعة كيانات . هي حزب الدعوة الاسلامية / نوري المالكي ، حزب الدعوة تنظيم العراق / عبد الكريم العنزي ، الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق / عباس البياتي ، مستقلون / حسين الشهرستاني ، حركة الاخاء الكردي الفيلي العراقي ، كتلة الانتفاضة الشعبانية ، التضامن في العراق .
يشترك الإئتلاف في إنتخابات ( 13 ) محافظة . حيث ليس له مرشحين في " الانبار " فقط .
- ( الحزب الدستوري العراقي ) ، له ( 26 ) مرشحاً ، منهم ( 7 ) نساء . تسعة من المرشحين حائزون على شهادة جامعية ، خمسة دبلوم ، اثنا عشر دراسة ثانوية .
من الشخصيات المرشحة : مجيد محمد حسن ، وضاح عبد الوهاب جاسم ، حمد ذياب خزعل . وغيرهم .
الحزب الدستوري اسسه ويتزعمه ، وزير الداخلية جواد البولاني .
- ( الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية ) " الحل " ، لها ( 22 ) مرشحاً ، بينهم ( 6 ) نساء . عشرة مرشحين يحملون شهادة البكلوريوس ، " 4 " دبلوم ، " 8 " دراسة ثانوية .
من مرشحيها : " نوفل حمادي سلطان " ، " فاضل احمد حسكو " ، " اروى صبيح اسماعيل رحاوي " .
الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية – الحل - ، يرأسها " الشيخ الدكتور جمال ناصر دلي الكربولي " . والذي كان مقيماً اقدم في قسم جراحة العيون في مستشفى اليرموك التعليمي . ومنذ 25 / 5 / 2005 ، اصبح رئيساً لفرع بغداد للهلال الاحمر العراقي ، ثم نائباً لرئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي في 8 / 7 / 2008 .
- ( جبهة العراق لنا ) ، ولها ( 18 ) مرشحاً ، منهم ( 5 ) نساء . سبعة من المرشحين حائزون على شهادة البكلوريوس ، ستة دبلوم ، وخمسة دراسة ثانوية .
من ابرز مرشحيها : عبد الرزاق سلطان محمد عزاوي ، ميزر سلطان محمد عزاوي ، صالح سلطان محمد عزاوي ، موفق عبدالله سلطان ، معزز عبدالله سلطان !
يرأس جبهة العراق لنا ، امين عام حركة ضباط الجيش لإنقاذ العراق ، الشيخ الفريق الركن عبد الرزاق سلطان الجبوري . ومعه الشيخ اللواء ميزر سلطان الجبوري رئيس مجلس شورى قبائل العراق / فرع نينوى ، ومدير مكتب رئيس الجبهة ، العميد الطيار نائف ميزر سلطان الجبوري !
- ( تيار الاحرار المستقل ) ، وله ( 11 ) مرشحاً ، بينهم ( 3 ) نساء . خمسة من المرشحين من خريجي الدراسة الجامعية ، ثلاثة دبلوم ، ثلاثة ثانوية .
من المرشحين : " بشرى عبد الرضا موسى " ، " اسماعيل خليل قنبر " ، " علي رضا حيدر " وغيرهم .
تيار الاحرار المستقل ، مدعومٌ من التيار الصدري .
- ( حزب العدالة التركماني العراقي ) ، ولهُ ( 12 ) مرشحاً ، منهم ( 3 ) نساء . اربعة مرشحين من خريجي الدراسة الجامعية ، واحد دبلوم ، وسبعة ثانوية .
من مرشحي الحزب : " عبد الجبار محمد امين عبدالله " ، " بشرى حسين حسن " ، " مؤيد حسين امين " .
- ( الجبهة التركمانية العراقية ) ، ولها ( 11 ) مرشحاً ، بينهم ( 3 ) نساء . اربعة من المرشحين حائزون على شهادة البكلوريوس ، واحد دبلوم ، سبعة دراسة ثانوية .
من مرشحي الجبهة : " غانم محمود شاكر " ، " نور الدين يونس حسين " ، " شريف جمعة حسن " .
- ( تيار الاصلاح الوطني ) ، له ثلاثة مرشحين بينهم امرأة واحدة . المرشحين من خريجي الثانوية . وهم " عوني علي احمد احمادوش " ، " ابراهيم علي حيدر " ، " بشرى فاضل عبد القادر " .
تيار الاصلاح الوطني ، كيانٌ سياسي أسسه ، ابراهيم الجعفري ، رئيس الوزراء السابق ، بعد إنشقاقه عن حزب الدعوة الاسلامية .
- ( حركة ابناء الرافدين ) ، لها ثلاثة مرشحين منهم امرأة واحدة . اثنين من المرشحين من خريجي الدراسة الجامعية ، وواحد دبلوم . وهم : " صلاح الدين الياس جمعة " ، " طارق الياس جمعة " ، " زينة عارف " .
حركة ابناء الرافدين ، شّكلها ، سلام الزوبعي ، النائب السابق لرئيس الوزراء . بعد استقالتهِ وخروجه من جبهة التوافق .
- بالنسبة الى مقاعد الأقليات ، سيتنافس على مقعد " الشبك " ، كلٌ من ،" الشيخ محمد امين حاصود " ، و " قصي عباس محمد " ، وممثل الهيئة الاستشارية للشبك " سالم خضر جمعة " .
وعلى مقعد " المسيحيين " ، السادة " لؤي فرنسيس نمرود " مرشح حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني . و " سامي حبيب اسطيفو متي " مرشح قائمة الرافدين . و " سعد طانيوس ججو ابلحد " مرشح قائمة عشتار .
وعلى مقعد الإيزيديين ، السادة " خديدا خلف عيدو حمو " مرشح الحركة الإيزيدية من اجل الإصلاح والتقدم . و" بشار عمر علي عمر " مرشح حزب التقدم الإيزيدي .
علماً ان " قائمة عشتار الوطنية " تتكون من الكيانات الآتية : المجلس القومي الكلداني ، حزب بيت نهرين الديمقراطي ، حركة تجمع السريان المستقل ، مجلس أعيان قرقوش ، جمعية الثقافة الكلدانية .
و" قائمة الرافدين " هي تحت رعاية الحركة الآشورية بزعامة يونادم كنا ، عضو مجلس النواب العراقي .
...............................
مؤشرات عامة :
- ( تجمع المشروع العراقي الوطني ) ، من القوائم القوية التي يُحسبُ لها حساب في الإنتخابات القادمة ، ورغم المحاولات المُضنية لزعيم التجمع ( صالح المُطلك ) ، ان يجعل هذا التجمع يضم مختلف اطياف الشعب العراقي ، الا انه كما يبدو لم يفلح كثيراً . فبَقِيَ الطابع الغالب للتجمع ، هو القوميين العرب والبعثيين السابقين من السنة خصوصاً . علماً ان هنالك ضمن مرشحيه في نينوى بعض الافراد من قوميات واديان اخرى .
يتمتع التجمع برعاية ودعم شخصيات مهمة ، مثل رافع العيساوي ، محمود المشهداني ، خلف العليان .
كذلك يتوفر على إمكانيات مادية جيدة ، خصوصاً من الدعم الذي يحصل عليه من سوريا والاردن ومصر .
من المتوقع ان يحصل على ( 3- 5 ) مقاعد .
- ( قائمة الحدباء الوطنية ) ، من اهم القوائم في نينوى . يطمح رئيس القائمة ان يحصل على مقاعد كافية في المجلس القادم ، بحيث تؤهلهُ الى تَوّلي منصب " المحافظ " او " رئيس مجلس المحافظة " . يُرّكز ( أثيل النجيفي " الشقيق الاكبر لعضو مجلس النواب اسامة النجيفي ، منذ تأسيس " تجمع الحدباء الوطني " ، على [ النزعة الموصلية ] ، ويحاول جاهداً من خلال تحشيد بعض شيوخ العشائر العربية في الموصل ، وكذلك عدد من الاكراد المناوئين لحكومة اقليم كردستان ، وبعض الايزديين والشبك ، ان يصور الوضع المتردي للمحافظة ، وكأنه ناتج فقط ، بسبب نفوذ الحزبين الكرديين . بحيث انهُ نادراً مايتحدث عن الإحتلال الامريكي ، بل وبالتوازي مع اخيهِ اسامة ، يرى ان معظم المشاكل في الموصل سببها هو " الإحتلال الكردي " !
من الواضح ان قائمة الحدباء ، تأتيها تمويلات مادية من الخارج ، بحيث تستطيع ان " تساعد " مئات العوائل في مناسبات عديدة وخصوصاً الان قبل الإنتخابات ، وكذلك لها محطة إذاعة محلية ، وإفتتحت في الاونة الاخيرة محطة فضائية بأسم " الرشيد " .
من المتوقع حصول القائمة على ( 6 – 10 ) مقاعد .
- ( قائمة نينوى المتآخية ) ، هي القائمة التي حازت على اغلبية المقاعد في إنتخابات مجلس المحافظة في 2005 ، بسبب عدة عوامل ، في مقدمتها ، إمتناع الكثير من القوى السياسية عن المشاركة في الانتخابات السابقة .
بالرغم من ان القائمة تضم " الحزب الشيوعي العراقي " ، و " الحزب الوطني الآشوري " ، فأن الطابع ( الكردي ) متغلبٌ عليها . وحتى مع وجود " الاتحاد الاسلامي الكردستاني " ، فأن علمانية القائمة ظاهرة .
تتمتع القائمة بدعم وتأييد الحزبين الكرديين القويين ، ومن وراءهما إمكانيات حكومة اقليم كردستان .
من المُفترض حصول القائمة على ( 7 – 11 ) مقعد .
- ( الحزب الاسلامي العراقي ) ، من القوائم المهمة في الموصل . يُراهن الحزب على ان المجتمع الموصلي " مُحافظٌ " بطبعهِ ، ويميل الى تأييد التوجه الاسلامي التقليدي المتمثل ب " خليفة " الاخوان المسلمين .
يُتَوقع ان يحصل الحزب على ( 2 – 4 ) مقاعد .
- من الجائز ان تحصل كل من : " القائمة العراقية الوطنية " ، و " إئتلاف دولة القانون " ، و" قائمة شهيد المحراب " ، و " الحزب الدستوري العراقي " ، على مقعدٍ واحد او مقعدين .
- هنالك ثلاثة مقاعد محجوزة سلفاً ، للشبك والإيزيديين والمسيحيين .
- طبعاً هذه الارقام أعلاهُ مجرد تكهنات ، قابلة لكثير من النقاش !
...............................
أعتقد انه من الخطأ الفادح ، إعتبار مدينةٍ مختلطة القوميات والاديان والمذاهب ، مثل الموصل ، معقلاً لأي فكرٍ اُحادي الجانب . وعندما حاول البعض تحويلها الى منبرٍ للفكر القومي العروبي في جانبهِ المُتعصب ، خلال مطلع الستينيات من القرن الماضي ، فأن الكل يتذكر النتائج المأساوية لتلك المرحلة وتداعياتها الخطيرة ،ليس على الموصل وحدها ، بل على العراق كله . وحتى بعد التغيير في 2003 ، فأن إستماتة عصابات القاعدة ودولة العراق الاسلامية وفلول النظام الفاشي السابق ، في جعل الموصل ملاذاً آمناً دائمياً لها ، وما جّرهُ ذلك من كوارث على الجميع وخصوصاً الإيزيديين والمسيحيين والتركمان والكرد ، فأنها باءت بالفشل الذريع .
وبالنسبة الى انتخابات مجلس محافظة نينوى ، التي ستجري بعد اسابيع قليلة ، فأن كل الدلائل تُشير الى ان المقاعد سوف تتوزع على العديد من القوى السياسية ، ويكاد يكون من المستحيل ان تستحوذ قائمة واحدة او حزب واحد على اغلبية المقاعد . عليهِ من الضروري ان تتكاتف الجهود منذ الان بغية ايجاد أرضيات مشتركة بين القوائم والقوى السياسية المختلفة ، لتكوين تحالفات ما بعد الانتخابات ، بُغية توفير إمكانية العمل معاً وفق روحية الفريق ، لتجاوز المرحلة الماضية والنهوض بالمحافظة أمنياً وخدمياً .











رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,626,733,836
- تكافؤ الفرص في إنتخابات مجالس المحافظات
- علي الدّباغ ومواعيد عرقوب !
- حذاء خروتشوف وقندرة منتظر الزيدي !
- في ذكرى تأسيسهِ الثلاثين .. تحية الى pkk
- عودة العشائرية
- بين الإصلاح السياسي والإتفاقية
- كاريكاتير ديمقراطي
- ثمانية اسباب مُحتملة ، لإغتيال باراك اوباما
- إنتخابات مجالس المحافظات .. مؤشرات اولية
- الآغا والاسطة محمد
- مجالس إسناد كركوك .. جحوش موديل 2008 !
- بعد فوز - الحمار - على - الفيل - ..دروس وعِبَر
- مليارات العراق الفائضة .. وقروض صندوق النقد الدولي
- غارة البو كمال ..توقيتٌ سيء لخطوةٍ متأخرة جداً
- الإتفاقية الامنية ..بين الواقع والطموح
- - مفاجأت - علي بابا جان !
- إنتخابات مجالس المحافظات ..حزب الفضيلة الإسلامي
- إنتخابات مجالس المحافظات .. مؤشرات
- البعثقاعدة يُهجرون المسيحيين من الموصل
- الشَبَكْ : ما دامَ لدينا - قدو - ، فلسنا بحاجة الى - عدو - !


المزيد.....




- كوباني.. استمرار الاشتباكات وسط قصف جوي
- حكومة الثني تدعو سكان طرابلس إلى العصيان المدني
- أوروبا تهرب إلى روسيا لحم الخنزير المحظور
- سفينة الإنزال الروسية -ألكسندر شابالين- تتجه إلى البحر المتو ...
- الروبل يستقر أمام الدولار واليورو
- كيري: رفع العقوبات عن إيران مرتبط بموقف الكونغرس
- خبراء فرنسيون في موسكو للتحقيق في مصرع رئيس توتال
- مكتب نفطي : داعش يكسب 800 مليون دولار سنويا من النفط
- وزير الدفاع العراقي يبدأ بالتحقيق في سقوط محافظات بيد -داعش- ...
- نائب: لا توجد منطقة في الأنبار تصعب على داعش وبغداد هدف رئيس ...


المزيد.....

- الفساد السياسي ( أسبابه ومكافحته )* / صاحب الربيعي
- كيف نعيد بناء العراق ونكسب ثقة المواطن / احمد موكرياني
- الثقافة العراقية حية لا تموت كما أبدية وطن النخيل / تيسير عبدالجبار الآلوسي
- آفاق المتغيرات في العراق ودور التيار الديموقراطي في تقديم ال ... / تيسير عبدالجبار الآلوسي
- دراسة في حركة الضباط الأحرار4-6 / عقيل الناصري
- اليسار العراقي الاشكاليات والآفاق / جريدة -الأخبار - البصرية
- سعيد قزاز وإعادة كتابة التاريخ في العراق!* / كاظم حبيب
- برنامج الحزب الشيوعي العراقي - المؤتمر الوطني الثامن / الحزب الشيوعي العراقي
- هل من دور للنفط في إسقاط حكم البعث في العراق؟ / كاظم حبيب
- جادة حوار عراقي.. مقاربات ومباعدات بيني وبين الاستاذ الدكتور ... / سيار الجميل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - امين يونس - إنتخابات مجلس محافظة نينوى .. إضاءة