أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - بلكميمي محمد - تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// الاسس المادية للثورة التحديثية في المغرب .














المزيد.....

تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// الاسس المادية للثورة التحديثية في المغرب .


بلكميمي محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2497 - 2008 / 12 / 16 - 03:32
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


« ماهي الاسباب التي جعلت من المغرب ، وهو البلد الزراعي حسب المعايير الاقتصادية – الاجتماعية ، يصبح عاجزا حتى عن انتاج ما يكفي لتغذية مواطنيه ؟ .
لماذا ظل المغرب ، رغم امكانياته البشرية وثرواته المعدنية ومحيطاته الشاسعة ، عاجزا عن ان يكون بلدا صناعيا ؟
لماذا لم يجد المغرب المثقل بالديون الخارجية من مخرج لازمته المالية سوى التنازل عن السيادة الوطنية لصندوق النقد الدولي الذي اصبح المتحكم في رسم السياسة الاقتصادية للبلاد ؟ .
هل مرد هذا التخلف المجتمعي الشامل الى عجز بنيوي في نفوس وعقول واجسام المغاربة ، بما هم ذوات مشلولة الفكر والفعل والارادة ؟ .»
في البحث الاول ، يقول الفقيد عبد السلام المؤذن ،لا بل ان عنصر الابداع والمقاومة حاضر لدى الشعب المغربي ، وبالتالي ليس ذاتا مشلولة بل الازمة وتكمن وترتبط بشروط اخرى ، وسنعالج هذا في البحث الاول عندما تكتمل عناصره ، لتكون البداية من الجزء الثاني والثالث الذين بين ايدينا الان .

2

ان البلدان التي كانت في ذلك الوقت قد بلغت مستوى معينا من التطور المادي – المجتمعي ، هي وحدها التي استطاعت القيام بالثورة التحديثية ، فلقد نجحت المانيا وايطاليا واليابان واخفقت مصر والصين والهند . اما روسيا التي ظلت متذبذبة في عصر الثورات التحديثية الجديدة على يد البلاشفة ( ان الاصلاحات الاقتصادية التي ادخلها النظام القيصري سنة 1861 على البادية الروسية ، كانت ترمي من وراء الغاء القنانة وتحرير الفلاحين ، الى امكانية انتاج فائض زراعي يمكن تحقيقه في الاسواق الراسمالية الاوربية ، الا ان قوانين الاصلاح كانت تفرض على الفلاحين الابقاء على انتاج الكفاف ، ولم تكن تسمح بانتاج الفائض المعد للتسويق الا للملاكين العقاريين الكبار ، الامر الذي حد من نتائج ذلك الاصلاح – انظر التحالف العمالي الفلاحي في الاتحاد السوفياتي 1921- 1928 مشكل القمح للكاتبة السوفياتية زغريد كروسكويف ، بالفرنسية . اما حينما اضطر النظام القيصري تحت ضغط ثورة 1905 ، الى القيام باصلاح زراعي جديد اكثر تقدما ، وهو الاصلاح الذي يحمل اسم الوزير" ستوليبين" الذي كان النظام يستهدف من ورائه ، حسب راي لينين ، خلق نظام عقاري مماثل لنظام طبقة اليونكر في المانيا ، فانه قد فشل هو ايضا ، هذا الفشل دفع تروتسكي الى القول : " لو تم حل المسالة الزراعية ، من طرف البورجوازية ، لو كانت هذه الاخيرة قادرة على حلها لما استطاع البلاشفة ابدا الصول الى السلطة ( تاريخ الثورة الروسية – بالفرنسية ) .
فحينما تكون القاعدة المادية – المجتمعية متوفرة عندئذ يكفي ان تكون النخبة السياسية القائدة تتمتع بوعي تاريخي وارادة سياسية ، حتى تتمكن من انجاح الثورة التحديثية . هذا ماحصل مثلا في اليابان ( البلد الشرقي القريب منا ) ، وهو ما لم يحصل في مصر محمد علي ( رغم ان هذا الاخير كان يتمتع بكل خصال القائد التاريخي ورغم جهوده التحديثية الجبارة وهو على راس الدولة المصرية ) .
ان القاعدة المادية – المجتمعية المعنية ، هي النظام الاجتماعي الذي تسمح طبيعته الاقتصادية البنيوية ، باستقبال وتمثل عناصر التحديث وغرسها في الجسم المجتمعي ، ومن ثمة اطلاق الصيرورة التحديثية الشاملة .
وهذا النظام كانت تمثله في القرن التاسع عشر ، ايام الاحتكاك بالعالم الراسمالي الغربي ، البلدان ذات الانظمة الاقطاعية .
فاذا كان المغرب قد عجز عن تطويق اثار هزيمة حرب تطوان ومقاومة الفتح التجاري الاوربي ، فحسب ، ذلك يعود الى انه لم يكن يتوفر حينئذ على نظام اجتماعي له سمات النظام الاقطاعي . ان نظامه الاجتماعي كان عشية حرب تطوان ، لايزال في طور تشكل الارستقراطية القبلية التي " فاجاها" الغزو الراسمالي قبل ان تنضج امامها الشروط الموضوعية والذاتية للانتقال الى مرحلة ارقى من التطور ، أي تحول الارستقراطية القبلية الى طبقة اقطاعية ( يشير الناصري – المصدر السابق - في وصفه للجيش الاسباني خلال حرب تطوان ، بان هذا الاخير كان يتميز بالانضباط والتنظيم والقيادة الموحدة ، وكان لايتقدم في احتلال المزيد من الاراضي الا اذا احكم سيطرته على ما سبقها ، وان تقدمه يتم وفق نظام الصفوف المتراصة التي لاتسمح للجندي الاسباني
بالانسحاب من المعركة والا عرض نفسه لخطر الموت من طرف رفاقه . وكان مجهزا بالاسلحة المدفعية الثقيلة المجرورة بالخيول ، كما كان لاينقصه أي شيء من المواد الغذائية ، بينما كان الجيش المغربي عكس ذلك تماما .
ان الاعتقاد بان الهزيمة في حرب تطوان كانت مجرد هزيمة عسكرية تقنية صرفة ، سيدفع ببعض السلاطين المغاربة الى الاهتمام بادخال بعض عناصر التحديث على الجيش بمعزل عن تحديث المجتمع ككل .
هذا مافعله محمد بن عبدالرحمان الذي كان سلطانا في فترة الحرب ، وما سيفعله الحسن الاول بشكل اكبر ، لكن بدون جدوى ).

في الجزء القادم تشكل الارستقراطية القبلية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,758,962
- من / تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// جيل الانشغالا ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// مثالية البرنامج وم ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// عاشت« الكتلة الديم ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// الحلم بتغيير العال ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت//في ذكرى اقتراب نصف ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت//في ذكرى اقتراب نصف ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت//في ذكرى اقتراب نصف ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// عندما يتوحد التكتي ...
- تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// كتابات مضيئة // ال ...
- من قلب الراحل عبد السلام المؤذن - المعتقلون في القلب -
- بمناسبة اليوم الوطني للاعلام 15 نونبر :
- نظرية الديمقراطية المغربية -3-
- نظرية الديمقراطية المغربية : دولة كل طبقات المجتمع - تتمة -
- نظرية الديمقراطية المغربية: ديمقراطية دولة كل طبقات المجتمع ...
- نظرية الديمقراطية المغربية : ديمقراطية دولة كل طبقات المجتمع ...
- نظرية الديمقراطية المغربية :ديمقراطية دولة كل طبقات المجتمع
- نظرية الديمقراطية المغربية : تناقضات ديمقراطية دولة الطبقة ا ...
- نظرية الديمقراطية المغربية: تناقضات ديمقراطية دولة الطبقة ا ...
- نظرية الديمقراطية المغربية -2-
- نظرية الديمقراطية المغربية : الشكل الديمقراطي لدولة الطبقة ا ...


المزيد.....




- مصدر عسكري لـ RT: الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء خان شيخون ...
- تشاد تعلن حالة الطوارئ في ثلاثة أقاليم بسبب تدهور الوضع الأم ...
- فرار 9 آلاف شخص من حريق غابات في جزر الكناري
- شاهد: عسقلان تنحت السلام والأمل على الرمال
- التحالف بقيادة السعودية يشن هجمات على أهداف عسكرية للحوثيين ...
- التحالف بقيادة السعودية يشن هجمات على أهداف عسكرية للحوثيين ...
- كيف ضاعت عدن؟ خديعة سعودية أم تخاذل الشرعية؟
- ترامب: على مجلس الاحتياطي خفض أسعار الفائدة نقطة مئوية
- مايك بنس: فوز أي ديمقراطي في 2020 سيمحو ما حققناه في عامين و ...
- طائرة أمريكية تتعرض لحادث أثناء هبوطها


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - بلكميمي محمد - تراث الفقيد عبد السلام المؤذن حي لايموت// الاسس المادية للثورة التحديثية في المغرب .