أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حميد طولست - تشابه الأحياء الشعبية














المزيد.....

تشابه الأحياء الشعبية


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 2496 - 2008 / 12 / 15 - 06:43
المحور: حقوق الانسان
    


لقد وحد عمق التاريخ وجغرافية المكان وتضاريسه ساكنة مدننا حتى تشابهت أحياءها الشعبية ببلادنا تشابها غريبا إلى درجة أن الزائر لأي حي شعبي في أي مدينة عبر ربوع الوطن، يجده لا يختلف عن نظيره كثيرا في المدن أخرى..
و"فاس جديد"، أو فاس الجديد، أحد الأجزاء الثلاثة المكونة لمدينة فاس، الذي شيده المرينيون سنة 1276 م كمتمم لفاس البالي...) ولا أريد هنا سرد تاريخ الحي أوالمدينة. لكني سأحاول إستنطاق الذاكرة الجمعية لتحكي عن هذا المكان.. لأن الأمكنة هي تاريخ وذاكرة، وساكنة إي مكان، في أي تجمع بشري تجمعهم بذاك المكان، روابط القربى والألفة، بل والنزاعات أحيانا الناشبة بين جار وجار والتي سرعان ما تتلاشى تحت وطأة بساطة الحياة وديمومتها..
يظل حي فاس الجديد هذا، معلمة بارزة من تاريخ بمدينة فاس، إذ تجتمع فيه جميع المتناقضات الصارخة والفاضحة. حيث اجتمع فيه من الأجناس والأعراق و الوجوه و السحنات الجبلية والصحراوية والسوسية والريفية وغيرها كثير الواردة عليه من كل حذب وصوب، والتي تبدو لامتجانسة، لكنها متآلفة فيما بينها بالفطرة ..
إن أروع لحظات هذا الحي وأكثرها جمالا ونضارة، هو أيام في رمضان وأوقات الأعياد حيث تزدهر الأنشطة التجارية على طول الشارع الرئيسي الطويل و عبر دروبه وازقته الضيقة التي يملؤها عبق التاريخ وتضمخها روائح الدخون والبخور،
لكن ومع الأسف فإن تلك الألفة وذاك الترابك، لم يحمي من تناثر سكان الحي الأصليون في الضواحي والأحياء الجديدة العصرية بسبب إتساع المدينة وتغير أحوال الناس وإزدياد أعدادهم. فبقيت البيوت القديمة وبعض سكانها شاهدة على الأصالة
ولعل أبرز معالم فانتازيا هذا الحي الشعبي الذي ضم بين أحشائه في زمن ما، الفنان والوزير والسفير والطبيب والدكتور والمهندس والأستاذ... وفيه ومنه تخرجت النخب السياسية والثقافية والعلمية، وباقي الشخوص البارزة التي كانت أزهى مراحل عصره حيث ضمخوه بعطر المحبة والوداد، ولا أقصد هنا الفريق الكروي للحي ( الوافWAF ) والذي عانى ولازال يعاني من سوء التسيير تداخل الأهداف ...
هذا هو حي فاس الجديد كما عرفته معرفة المحب الولهان لما فيه من نجدة وعزاء وشموخ لا ينحني أبدا مهما شابه من عوار، ومهما ما يحفه من تدهور وإهمال صارخين يشارفان و يقارفان الجريمة ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,227,012
- الحوار المتمدن تجربة لا نهائية ناجحة
- الآخرون !
- حماية المستهلك ..في زيادة راتبه .
- سلوكات مستفزة وغريبة ببيوت الله
- حوار افتراضي مع المرحوم محمد شكري الكاتب الذي صارع البقاء لي ...
- التطرف
- حوار مع الأديبة والشاعرة الكويتية بسمة عقاب الصباح
- حميرنا وحمار أوباما
- الإدارة والإداريون
- العزوف عن القراءة
- سيارة البلد لا تطرب
- قيمة الإنسان من ماركة سيارته
- النقل المدرسي
- تعزيز منظومة النقل وتحقيق جودتها
- دردشة مع سائق طاكسي!!!
- سائق الطاكسي سفير فوق العادة
- °°°أحلام سائق طاكسي
- أرصفة مع وقف التنفيذ
- مقالات حول المدن.
- البقال


المزيد.....




- لقطات جوية لمخيمات اللاجئين في إدلب
- البحرين تأسف لما تضمنه تقرير -العفو الدولية- من -مغالطات-
- «الشورى البحريني»: تقرير «العفو الدولية» بشأن البحرين غير صح ...
- غدا.. بدء أعمال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف
- أكثر من 40 يوماً على نقلهم.. معاناة يومية يعيشها الأسرى الأط ...
- احصائية بعدد النازحين العائدين لمناطقهم منذ بداية التحرير
- رفقا بالقوارير..المعتقدات الخاطئة..اهم اسباب استمرار ذبح الب ...
- شاهد.. الجزائريون يتظاهرون ضد الدولة العسكرية
- اعتقال 4 اشخاص ينصبون سيطرات في بغداد
- اعتقال اربعة اشخاص ينصبون سيطرات وهمية ضمن شارع ابو نؤاس


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حميد طولست - تشابه الأحياء الشعبية