أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - محمد الشهابى - رأي فى الحوار المتمدن !!














المزيد.....

رأي فى الحوار المتمدن !!


محمد الشهابى
الحوار المتمدن-العدد: 2495 - 2008 / 12 / 14 - 10:04
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية
    


بكل أسف تجد نفسك أحيانا منبهرا بإسم أحد المنتديات والمواقع التى تهتم بنشر أراء حرة نزيهة مهما كان حجم الإختلاف الفكرى بين الكاتب وبين إدارة هذا الموقع وهو بالضبط ماحدث لى مع موقع الحوار المتمدن الذى هو فى الأساس موقع علمانى بحت إلا أننى وجدت أنه من الواجب علىً أن أتواجد فى مثل هذه المواقع للرد على الإفتراءات التى توجه بدون أى أمانة أو نزاهة للإسلام ومحاولة فتح حوار متمدن كما يطلقون عليه مع من أختلف معهم فكريا وعقائديا.



وبالفعل بدأت الكتابة فى الموقع المذكور وعلى الرغم من تعنت إدارة الموقع معى فى منعهم نشر مايزيد على 80% من موضوعاتى التى أقوم بإرسالها لهم وعلى الرغم من إلتزامى الكامل بعدم التعرض لأحد منهم بأى إهانة أو سب إلا أنهم كانوا يقفوا معى موقفا متعنتا لأقصى درجة حتى بدت موضوعاتى التى تنشر على هذا الموقع غير كافية للرد على حجم الضلال والسب الذى ينشر ضد الإسلام والمسلمين.

وقد وصل بهم الأمر لإيقاف نشر أى مقال لى منذ مايزيد على شهرين فى موقف يذكرنى بما يحدث من إضطهاد ومصادرة لحرية الرأى فى معظم البلدان العربية التى لا تنشر أى أراء تختلف معهم بل يصادرون حرية الرأى ليعزف عنهم قرائهم ويتحول حوارهم من حوار متمدن لحوار طرشان

فما الفائدة من أن تعرض وجهة نظرك أنت فقط بدون أن تستمتع لوجهة نظر أخرى لإثراء الرأى وتنويع الفكر وتترك للقارىء الحرية المطلقة فى الإقتناع أو عدم الإقتناع بما تكتب ؟

ولكن بكل أسف مثل هذه المواقف تنم عن ضعف الحجة وعدم القدرة على المواجهة فيلجأ أصحاب هذا الراى للديكتاتورية ومصادرة الرأى الآخر

لذلك أدعو إدارة الحوار المتمدن لإعادة النظر فى سياسة النشر التى تنتهجها وذلك حفاظا على قرائها وحفاظا على مصداقيتها أمام القراء وأمام أنفسهم على أقل تقدير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مصر العربية....
- رأيىً فى الحوار المتمدن...!!
- اللعب ...على أوتار الطائفية !!
- الحوار المتمدن... المعنى والمغذى !!
- الإرهاب فى العقائد السماوية !!
- الطبيعة البشرية للأنبياء!!!
- الرد على مقال وفاء سلطان نبيك هو أنت.. لاتعش داخل جبته! (14)
- خلق الجان ... بين الحقيقة والخيال !!
- تشكيل لجنة لدراسةالسيناريوهات المستقبلية المتعلقة بمستقبل ال ...
- الرد على مقال وفاء سلطان نبيّك هو أنت.. لا تعش داخل جبّته! ( ...
- حوار مع أمين عام مجلس الكنائس العالمي لوسط وشرق إفريقيا سابق ...
- إلى دعاة مناهضة الإضطهاد الدينى ... نظرة بإنصاف !!
- ماذا لوحدث ذلك...؟ (3)
- قصة الفداء والصلب في الديانة المسيحية
- أهلا بأم المعارك...
- ماذا لوحدث ذلك...؟ (2)
- ماذا لوحدث ذلك...؟ (1)
- هل المسيح إبن الله..؟!
- هل مصر دولة قبطية...؟!
- هل سينقرض الإسلام ؟


المزيد.....




- انتقادات لمصمّم بعد تصوير متحولة جنسية بعمر التاسعة
- شاهد..أنشط بركان في الفلبين يجبر الآلاف على إخلاء منازلهم
- جبل اللويبده في عمان.. نقطة تلاقي الثقافتين الفرنسية والأردن ...
- فلسطين-إسرائيل: هل دفن ترامب اتفاق أوسلو؟
- الشرطة السودانية تفرق بالهراوات احتجاجا إثر ارتفاع الأسعار ف ...
- اعتداء جديد على حراس في سجن فرنسي وسط احتجاجهم على قلة الأمن ...
- السلطات الأمنية تقمع -مظاهرات الخبز- بالهراوات والغاز
- أردوغان: افشلنا مخططا بالعراق وغمسنا خنجرا بمخطط سوريا
- البابا فرنسيس يستقبل أردوغان في 5 فبراير
- البحرين تشكو قطر بعد اعتراضها طائرتين إماراتيتين


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - محمد الشهابى - رأي فى الحوار المتمدن !!