أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حمدى حسين - عمنا - طه سعد عثمان - ... شكراً














المزيد.....

عمنا - طه سعد عثمان - ... شكراً


حمدى حسين
الحوار المتمدن-العدد: 768 - 2004 / 3 / 9 - 09:10
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


فى الاحتفالية التى نظمها كل من مركز البحوث العربية و مركز العدالة مع حزب التجمع بمناسبة مرور ثمانية و ثمانون عاما على مولد القائد النقابى و المناضل العمالى و الشاعر المهندس / طه سعد عثمان الذى قدم للطبقة العاملة من حياته اكثر من ستين عاما و مازال يعطى .... و ذلك بمقر حزب التجمع المركزى اليوم السبت 6 مارس 2004 و كان مقررا ان القى كلمتى نيابة عن اللجنة التنسيقية للحقوق و الحريات العمالية و النقابية بمصر , ابلغنى بذلك استاذى عبد الغفارشكر و كذلك مقدم الحفل , و عدد من زملائى من اللجنة التنسيقية ... الا اننى فوجئت بحجب كلمتى و هى الوحيدة التى تم حجبها من قبل مقدم الحفل , لا لشىء الا لعلاقته الوطيدة بالسيد راشد الذى استطاعت اللجنة التنسيقية ان تأخذ احكام ضده و ضد اتحاده العام و نقاباته العامة و القاعدية بالغاء انتخابات 2001 - 2006 النقابية , علما بان مقدم الحفل قد حذرنى قبل بدء الحفل بانه سوف يقطع عنى الميكروفون فى حالة هجومى على السيد راشد او النقابات الصفراء و لكن .... ليكسب ( بنط ) اخر عند السيد راشد قام بحجب الكلمة ... و حرصا منى على الاحتفال بعمنا طه ارسل اليكم و لكل من يهمه الامر هذه الكلمة و التى كانت مكتوبة لالقائها فى هذا الحفل ....




"... عندما وجها كلا من مركزى ( هشام مبارك للقانون , و دراسات التنمية البديلة ) الدعوة لعدد من نشطاء الحركة العمالية و النقابية و ذلك لعقد حلقة نقاش عن اوضاع الحريات النقابية و كيفية دفعها للامام فى اغسطس 2001 .. كان ابرز الحاضرين هو عمنا طه سعد عثمان الذى دائما نستمد منه و من عم عطية الصيرفى القوة و الالهام و النفس الطويل و قد اسفرت هذه الحلقة النقاشية فى مركز هشام مبارك بالملك الصالح وقتها , بعد ان وجه عم طه سير النقاش لضرورة توحيد الجهود بتبنى الدعوة لتأسيس اللجنة التنسيقية للحقوق و الحريات العمالية و النقابية و التى تأسست بالفعل فى نفس الشهر , اغسطس 2001 , و كان ابرز مؤسسيسها " عم طه " و تبنت اللجنة معركة الانتخابات النقابية 2001- 2006 و اصدرت اللجنة اعدادا من البيانات و التقارير و الاوراق و البرامج كما نظمت اللجنة عدد من الدورات التدريبية فى مدن القاهرة و السويس و المحلة الكبرى وانضم الى اللجنة بجانب عم طه و عم عطية حوالى 150 قيادة نقابية و عمالية من 12 محافظة و من كل الافكار و الانتماءات لا فرق بين احد منهم .. هذا عدا عشرة مراكز حقوقية بالاضافة الى قيادات من عشرين نقابة عامة و خاضت اللجنة العديد من المعارك كان اهمها رفع عدد من القضايا العمالية تم الحكم فيها لصالح العمال باحكام نهائية تقضى جميعها بالغاء انتخابات النقابات العمالية دورة 2001 - 2006 فى كافة التنظيمات النقابية و مستوياتها الثلاث و اعادتها من جديد تحت اشراف القضاء المصرى على جميع اللجان العامة و الفرعية , هذه باكورة اعمال عم طه الذى يعمل معنا و كأنه مازال فى الاربعينات من عمره,و فى احداث ايام الراحات الاسبوعية الشهيرة 1986 ( غزل المحلة ) كان عم طه هو الذى اشار علينا ان نبدأ من حيث انتهى عمال إسكو , اى الاضراب العام بدلا من رفع القضايا , و كان لعمنا عطية الصيرفى دور الاشراف و التوجيه من خلال غرفة عمليات اقام فيها بالمحلة الكبرى و نجحنا و نجح الاضراب , و لم يتوقف دعم عم طه لنا عند هذا الحد فعندما شرعت اكتب عن تاريخ الطبقة العاملة فى مدينة المحلة الكبرى سارع عم طه بامدادى احد كنوزه و هى اصول لبيانات و صحف تخص احداث عن عمال المحلة مضى عليها اكثر من خمسون عاما ...

اخيرا و ليس بأخر اقرأ لكم فقرة من كتاب عم طه " خميس و البقرى يستحقان اعادة المحاكمة " , يقول عم طه : " ... انما اردت فقط اثارة القضية موجها رجائى و ندائى الى جميع رجال القانون و القضاء و العدالة و الدفاع فى مصر , املا فى ان يخرج من بين صفوفهم من يتبنى قضية اعادة محاكمة الشهيدين مصطفى خميس و محمد البقرى و كذلك اعادة محاكمة كل العمال الذين ادينوا ظلما "... و يمضى عم طه يقول فى ختام كتابه : " و انى لعلى ثقة من ان اليوم الذى ستعد فيه محاكمة خميس و البقرى ات لا ريب فيه ان لم يكن اليوم فغدا او بعد غد ... و ان كنت ارجو ان يتم ذلك فى حياتى فاسعد سعادة مضاعفة "

الى هنا انتهى كلام عم طه الذى رجانا فيه اسعاده باعادة محاكمة خميس و البقرى فى حياته و من يريد الاحتفال بعم طه و عم عطية عليه ان يلبى رغبتهم المشروعة , لا ان يستغل الاحتفال , اى احتفال , ليحط من عزم المناضلين العمال الذين مازالوا يكافحون من اجل انتصار و وحدة الطبقة العاملة .


عاش نضال عم طه .. عاش نضال الطبقة العاملة .. عاش كفاح الشيوعيين .


حمدى حسين

اللجنة التنسيقية للحقوق و الحريات العمالية و النقابية - مصر

المحلة الكبرى , فى 6 مارس 2004

_____________________
عاش كفاح الطبقة العاملة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,846,469
- إتحاد للشغيلة المصريين - دعوة للتأمل و التفكر
- مناضل اخر . . افتقدناه - - - -
- التنظيم النقابى ... و الخيارات المطروحة


المزيد.....




- تعليق التداول في بورصة عمان جزئيا احتجاجا على «ضريبة الدخل» ...
- وزير قطاع الأعمال لـ قوى عاملة البرلمان: تخفيض شركات الغزل و ...
- بحضور 6 وزراء: بعد غد .. انطلاق المؤتمر الدولي الأول “الاستد ...
- كيف تؤثر ميلانيا ترامب على مستقبل العاملين في البيت الأبيض؟ ...
- “الجمل” لاعضاء سكرتارية السلامة والتأمين الصحى.. قوتنا فى وح ...
- كيف تؤثر ميلانا ترامب على مستقبل العاملين في البيت الأبيض؟
- الطلاب الفرنسيون يدعون ليوم ثلاثاء -أسود- احتجاجا على إصلاحا ...
- موظفو غوغل غاضبون.. أوقفوا -التحكيم القسري- في الغرف المغلقة ...
- سعفان وقنصوه يفتتحان مؤتمر اتحاد العمال برئاسة “المراغى” بال ...
- فى ختام مؤتمرهم غدا.. المطيرى يكرم عدد من رواد العمال العرب ...


المزيد.....

- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حمدى حسين - عمنا - طه سعد عثمان - ... شكراً