أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم اسماعيل - محطات..














المزيد.....

محطات..


ابراهيم اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 2494 - 2008 / 12 / 13 - 05:53
المحور: الادب والفن
    



من البناية نزلت.. شامخة كالجبل.. تقاوم الزمان..
مشيت في عجلة نحو المحطة الأرضية ذاهباً لرؤية أصدقائي في مركز أجابي.. ما أبرد المكان.. يلفحك الهواء كصفعات مميتة.. نعاني من برد روحي وبرد جسدي.. في كلتي الحالتين برد.. أين المشاعر والأحاسيس والحبّ.. ألا يفترض أن نكون شاربين من كأس دفئها.. ولكننا هكذا.. نفضل البرد.. ونتدثر بالمظاهر والأكاذيب والثياب الثقيلة..
ما أحقر حياة الانسان.. كلها انهزام ونكران للحقيقة.. انتظر القطار القادم من أعماق سحيقة.. ما أكبر الحفرة التي يخرج منها القطار. كهبوب الشياطين الآتي من ظلام سرمدي.. ما أصعب المنظر.. وما أعظم الانسان.. يقيم دولاً ويحفر حفرة أكبر من حفرته التي سيخلد إليها.. وحفرته صغيرة.. تضع رجلك على حافة الباب المؤدي إلى داخل القطار.. صمت لا تعرف مغزاه.. نظرات تتبادل من قبل الجالسين.. حوارات ثائرة.. وتأملات عابرة في وجوه البعض.. كأننا نساق إلى الموت.. كل واحد منا سيذهب إلى هدفه.. المحطة المنتظرة.. كالحياة.. طفولة ومراهقة وشيخوخة.. نقف على هذه المحطات.. هذه هي حياة الانسان.. حزن وألم لحين الوصول إلى الجلجثة.. وترى الحزن في كل الوجوه.. قبيل وصول الهدف الكاذب..
لندن
العاشر من ديسمبر 2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,831,663





- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة
- معرض فني عن مايكل جاكسون في فنلندا لا يسعى لتمجيد الفنان الم ...
- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم اسماعيل - محطات..