أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2004 يوم المرأة العالمي - فرات إسبر - لأجل الغياب ..الذي أنا فيه














المزيد.....

لأجل الغياب ..الذي أنا فيه


فرات إسبر
الحوار المتمدن-العدد: 767 - 2004 / 3 / 8 - 06:29
المحور: ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2004 يوم المرأة العالمي
    



حزينة الآلهة اليوم …
لأجل الغياب.. الذي أنا فيه
يوم حزمت حقائب موتي
ووقفتُ على شرفة الغيب
أسأل أين الطريق ؟
في غابة كثيفة
أهلها عراة….
غابة تشبه القواميس القديمة
في مكتبات الحياة …
وتواري خلفها عالماً…..!!
يا صاحبي لا تطفئ الأضواء
الطريق طويل
وأنا ألحق به …
ولا ينتهي ..
قد تقول لي :
أنت امرأة تكثرين من الشكوى …والأنين
لقد جفت الأقلام ونامت الصور
ولم يبق غير الموسيقى
اعزف يا شوبان
اعزف……
الصوت النائم في اللحن
يوقظ الألم ..
والجمهور يصفق
هو الرائي الأعمى
والمستمع الأخرس
اعزف يا شوبان
ودع اللحن نهراً جارياً
ذاك ضلالهم….
وهذا لحنيّ ……
من فيكم أمتعه لحنيّ
فليشهد لي …
أني امرأة النار
وأنتم رمادي…..
والنهر يقسمني نصفين
موج يضربني
لا أجرؤ أن أنهض
لا أجرؤ أن ارجع
والصخرة تقسم ظهري
والنهر الهادر يجري…..
وأنا خلفه
لا اجرؤ على الطعن به من خلفِ
قد يخرج كل عماه بوجهي
ويرميني في عمق الطمي
عمياء أنتْ
وخرجت من ضلعي …
سبحانك خالقها ما أنت بفاعل ؟
لقد نمت كثيراً …كثيراً
وشوبان لا يزال يعزف
وما زال النهر يجري…
والألحان تبكي
وأنا مازلت أركض…
ويتبعّني صوت وصوره
ويلحقها تاريخ ..
وأخر ينهض من تحت ركام
أما زلتم هنا.؟
كنتم هناك ..وما زلتم ورائي
وها أنتم أمامي ..
أخرجو من دمي …ولعابي
ودعوني سيدة الريح في الاقانيم البعيدة
ربما غداً لن أنام….
ربما غداً
وبعد غدٍ
وبعد غدٍ
أظلُ في الركام …
صخرة النهر بعدها…
والموج هادر
وأنا الواقفة في قفر هذي الممالك
أمة أرخّت تاريخها للرجال ..
أمة هيأت توابيتها للنساء
والنهر يجري ….
ويجري…..
والنساء…
وشوبان مازال يعزف
يا تاريخ الحريم الميت
يا شهوة الرجال
فتنة… وخديعة
وأنتِ ……
وأنتِ …..
وأنتِ …
وبقي شوبان يعزف..
وأنا استيقظت والنهر لم يأخذني …….
وبقيت …
في فضاء الماء والصوت
كأني في مخاض.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- إقليم كردستان العراق يبحث عن دعم
- هل كارليس بوتشديمون محرض أم رجل سلام؟
- جولة مصورة في شوارع الرقة
- خبير: دولة مخاتير للفلسطينيين والقدس انتهى أمرها
- اختبار صاروخ جديد من منظومة -إسكندر- الروسية
- نوم الرجال يؤثر على قدرتهم الإنجابية!
- علماء سيبيريا ينتجون الوقود من الهواء والماء
- السلطة وحماس ترفضان شروط إسرائيل بخصوص المصالحة
- فوربس: انخفاض ثروة الرئيس الأميركي
- بوادر اتفاق بشأن -حل قصير المدى- لأزمة قانون الرعاية الصحية ...


المزيد.....

- الموقف الإسلامي من المرأة بين الاجتهادات المغلوطة والأنانية ... / جمعة الحلفي
- بدون المرأة لن تكون الثورة وبدون الثورة لن تتحرر المرأة / جبهة التحرر الشعبي الثوري - تركيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2004 يوم المرأة العالمي - فرات إسبر - لأجل الغياب ..الذي أنا فيه