أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - كامل الشطري - الحوار المتمدن علامة مميزة وشعلة مضيئة في نفق الظلام والتخلف في عالمنا المعاصر














المزيد.....

الحوار المتمدن علامة مميزة وشعلة مضيئة في نفق الظلام والتخلف في عالمنا المعاصر


كامل الشطري

الحوار المتمدن-العدد: 2492 - 2008 / 12 / 11 - 08:26
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية
    


كلمة صدق وعرفان لابدً ان تقال بحق هذا الصرح الفكري والثقافي والاعلامي الشامخ وكلمة وفاء وتقديرللقائمين علية .
نعم فالحوار المتمدن هذا المنبرالحرالمتميز في نشر الثقافة والفكروالذي شق طريقهُ في عتمة الظلام والتخلف قد استطاع وبزمن قياسي ان يشق طريقهُ و يستوعب كل الاراء والأ فكار المختلفة والمزدحمة في فوضى الصراعات السياسية والاجتماعية والفكرية والثقافية بكل إتجاهاتها المتنوعة واستطاع أن يقتحم وبقوة الحجة أسوار وقلاع التخلف والظلام للأنظمة المتخلفة في عالمنا العربي ومحيطنا الاقليمي وان يهز عروشها بقوة القلم و صدق الكلمة النابعة من افواة الفقراء والكادحين والفئات والشرائح الاجتماعية الاوسع انتشارآ ، شرائح الاغلبية الصامتة والمسحوقة من ابناء الشعب هذه الكلمة الحقة التي هزت وستهز عروش الطغاة سارقي قوت الشعب ومصاصي دماءه الزكية الطاهرة

نعم فهؤلاء ارتعبوا خوفآ من صدى الحوار المتمدن لقوة تأثيره في كشف عوراتهم على الرغم من حداثة هذا الموقع إلا انة شكل انعطافة حقيقية حادة في واقع الثقافة الوطنية الحرة وفي ترسيخ الافكارالانسانية العالمية التقدمية من خلال كوكبة من الكتاب والمثقفين والمفكرين المبدعين ومن مختلف الاتجاهات والاراء الفكرية والطبقية والقومية والدينية والمذهبية وعبر شبكة من جسور المحبة والترابط بين كل دول العالم.

وبهذه المناسبة ،مناسبة الذكرى السابعة لميلاد الحوار المتمدن الموقر نشدُ على ايادي كل القائمين على هذا الصرح الفكري والثقافي المتنوع بكل فصوله السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والثقافية و نقولُ لهم مزيد من النجاحات والعمل المثمروالجاد للارتقاء بمستوى متطلبات عالمنا المعاصروحاجات شعوبنا المعرفية الروحية والمادية وبالتأكيد سيكون النجاح حليف الحوار المتمدن لأنهُ يمثل صوت الشعوبالمظلومةومطاليبها العادلة والنصردائمآ وأبدآ حليف الشعوب.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,544,089
- الكاتب والانسان ناجي عقراوي... موقف الوفاء من لجنة الوفاء
- شعب اقليم كردستان العراق وكادحية بين فكًي المحاصصات المناطقي ...
- التوافق السياسي ومبدآ الديمقراطية في عراق اليوم
- البند السابع .... والموقف من ألاتفاقية العراقية الامريكية
- الحزب الشيوعي العراقي صمام ألأمان لعراق حر موحد وديمقراطي.. ...
- الكويت وفكرة اسقاط الديون العراقية مقابل الفائض من مياة شط ا ...
- البرلمان الكوردي الفيلي العراقي المستقل..إنطلاقة موفقة وآمال ...
- الدكتورة نزيهة الدليمي شمس اشرقت لأنارة عتمة الظلام
- الجيش التركي ... الهجوم المرتقب وإنتهاك السيادة العراقية
- مؤتمرعمّان للثقافة العراقية..... آراء و أفكار
- الحلم السعيد .... الى اخي وصدقي عدنان الشاطي
- تهانٍ ومحبة وإمتنان الى الحزب الشيوعي العراقي
- من اجل عينيك كسّرت القيود
- الذكرى الثانية والستون لانتصار قوى السلم والاشتراكية على الف ...
- عرس انصاري بالتوكي وحفل زفاف عالمي
- الاكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك ... الواقع و الطموح
- الحزب الشيوعي العراقي... البرنامج السياسي و قطاع البناء و ال ...
- المؤتمر الوطني الثامن للحزب الشيوعي العراقي و آفاق التطور
- طريق الشعب: حضور متميز و نشاطات متنوعة في مهرجان اللومانتية ...
- مآثر الانصار الشيوعيين في ذرى كوردستان حصانة لحزبهم الشيوعي ...


المزيد.....




- الدوحة تحدد الطريقة الوحيدة لإنهاء الأزمة الخليجية
- الصين تدشن قطارا يسير تلقائيا على سكة افتراضية! (فيديو+ صور) ...
- مبعوث أمريكا لكوريا الشمالية يحث بيونغيانغ على الرد على الدع ...
- زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ الأمريكي يريد استدعاء بولتون ...
- قنبلة تجلي عشرات الآلاف
- ليبيا.. مصراتة تعلن النفير العام للدفاع عن طرابلس
- ملك المغرب يدعو الجزائر للحوار مجددا
- أمريكا تخطط لإجراء اختبارات جديدة لصواريخ محظورة
- إنجرليك: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهدد بطرد القوات الأم ...
- وزير الدفاع القطري يكشف الحل الأسرع لإنهاء الأزمة الخليجية و ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - كامل الشطري - الحوار المتمدن علامة مميزة وشعلة مضيئة في نفق الظلام والتخلف في عالمنا المعاصر