أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - بدلا من كل عام و أنتم بخير














المزيد.....

بدلا من كل عام و أنتم بخير


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 2489 - 2008 / 12 / 8 - 08:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعترف أنني من تلك الأقلية التي يمر عليها العيد دون أن يكون له هذا الوقع الاحتفالي العام , و حتى أنني أشعر بشيء أو بكثير من النفور من هذا الصخب العام الذي لا أجده مبررا أو حتى أشبه باحتفالية بكل هذا القمع و القهر و الجوع الواقع على الإنسان , على معظم المحتفلين , بل أيضا تسبيح و حمد بشكر من يغتصبون أحلامنا و حياتنا , ربما لأنني أعتقد أننا لسنا كائنات مسكونة بالخوف من الوجود ملاحقة و محاصرة من قبل كائنات خطيرة الشأن عظيمة و كلية القدرة و لا سبيل لها للنجاة إلا بطأطأة الرؤوس و السمع و الطاعة..و لأنني أريد على الأقل أن أمد يدي إلى جاري و حتى أخي الذي يحتفل اليوم متمنيا له شيئا طيبا فإنني أحاول أن أبتكر له تحية ما..قد لا أملك لك عزاءا كما يقدمه لك الحجر الأسود , و لن أضرب لك على الدف لتدور حول نفسك حتى تدوخ و تسقط مغشيا عليك , و لن أهدهدك في نومك معيدا عليك ترانيم مقدسة ما عن آلهة تستعبدنا و تتصرف بنا كما تشاء , عن آلهة حكمت علينا بالفقر و بالسمع و الطاعة , عن آلهة وكلت أمرنا كما يقول رجال الدين إلى قلة تتحكم بنا بأمرهم و قدرهم , على العكس , فإني سأقول لك أنني أرفض العسس و البوليس و أقبية المخابرات من أي صنف أو لون , أرفض غوانتانامو و المزة و أبو غريب مهما كان السجان , أنني أرفض أن تجوع و أن يجوع أطفالك , مهما كان دينك أو مذهبك أو لون بشرتك , ما دمت إنسانا..اليوم فيم يحتفل الهندوس , أو ينهون احتفالاتهم , في الهند و يستعد المسيحيون لأعياد ميلاد المسيح و يحج المسلمون إلى مكة , و فيم ينضح الجو كراهية للبشر الآخرين و حتى برائحة دمائهم , يتضح أكثر فأكثر العلاقة المباشرة بين الاعتقاد غير المشروط بالمقدس و بين العنف الاستئصالي الموجه ضد أي آخر لا يروق لرجال الدين , و تجريم أي نقد على أنه كفر و هرطقة بما يعنيه تحريم أي تفكير خارج السمع و الطاعة , الطريق الوحيد إلى فردوس رجال الدين , قد لا أستطيع إقناعك أنك لست بعبد لأحد ما , و أن من يخالفك في الدين ليس عدوا لك يستحق الموت لأنه لا يقر بالتوحيد أو التثليث كما يلقنك إياه رجال الدين , و أنك تستحق أن تعيش كإنسان , على قدم المساواة مع من يملك حياتك و يتحكم بها , لكني اليوم أمد يدي على الأقل كمختلف , لك , لعلنا نستطيع معا ذات يوم أن نعيش أحرارا دون خوف و دون جوع و دون سجون أو جلادين.....

مازن كم الماز







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,180,561
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- الفرص المتساوية في التعليم لميخائيل باكونين
- الثورة الأناركية لنستور ماخنو
- التغيير الحقيقي يعتمد على إيقاف المستفيدين من خطة الإنقاذ لن ...
- لقاء مع أناركي إسرائيلي
- عن حصار غزة
- الأناركية و الحرية الدينية , المؤتمر الخامس للفدرالية الشوعي ...
- بيان شيوعي أناركي عن الأزمة الاقتصادية العالمية و اجتماع قمة ...
- نقد يساري تحرري للخطابات السائدة
- السلطة , المؤسسة الدينية , و الناس
- الشيوعية التحررية لاسحق بونتي
- من وثائق الأممية الموقفية تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاط ...
- عن انتصار باراك أوباما
- مجتمع الاستعراض لغي ديبورد
- تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاطئة عن الثورة في البلدان ال ...
- من وثائق الأممية الموقفية ما بعد التصويت
- كارل بولاني و العولمة لغيريش ميشرا
- إعادة توزيع الثروة ؟ نعم ( لكن ليس كما يقترح أوباما ) بقلم ب ...
- إننا نتهم
- من سيدي إفني إلى المحلة إلى بغداد إلى السكرية


المزيد.....




- الأمير هاري وميغان ينتظران مولودهما الأول
- ترامب عن إعداد السعوديين تقرير عن خاشقجي: حتى الآن مجرد شائع ...
- رصاص البحرية الإسرائيلية يطال 32 فلسطينياً على شواطئ غزة
- هجوم سيبراني على شبكة مياه في ولاية نورث كارولاينا
- رصاص البحرية الإسرائيلية يطال 32 فلسطينياً على شواطئ غزة
- الرئيس هادي يقيل رئيس الوزراء ويحيله للتحقيق
- إسبانيا تنجو من فضيحة أمام إنجلترا
- سفارة السعودية بواشنطن تلغي الاحتفال باليوم الوطني
- بعد فتح المعبر مع الأردن.. سوريا تتجه لفتح معبر للعراق
- بعد إعلان حملها... غضب عارم من ميغان ماركل وزوجها الأمير هار ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - بدلا من كل عام و أنتم بخير