أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الصايغ - العراق الأسطورة الأبية














المزيد.....

العراق الأسطورة الأبية


مريم الصايغ

الحوار المتمدن-العدد: 2486 - 2008 / 12 / 5 - 09:26
المحور: الادب والفن
    


من ديواني : ...

(وطني المستعبد)

هذه هديتي للأسطورة الأبية العراق الحبيبة ...

و لكل الأسرى أبطال الحق في الوجود الإنساني الحر في كل الأوطان ...

ولكل البلدان الفتية التي تحارب من أجل الحرية والديمقراطية في كل الأزمان .

زمن الاختباء !!!

توالت الأزمنة

والعصور والقرون ...

وها قد أتينا حبيبي

لزمن الاختباء .


أتينا لزمن يتوقف فيه

كل النماء .


يتعلم فيه الوليد

النحيب وليس البكاء .


أنين يعلو و يعلو

في كل الأرجاء .


قنابل فسفورية وعنقوديه وسامة ...

تتساقط

كالجراد من السماء .


تتساقط

علي الزهور الجميلة ...

فتقطف كل البهاء .


آه ...حبيبي أنا لا..

لا ..اعرف أبدا

فن الاختباء .


ولم ولن أدخل

أبدا ...

الكهوف الجوفاء.


ولن أتخلي يوما

عن انطلاقي...

نحو عنان السماء.


أنا ..حبيبي أحزن ...

نعم... أحزن

لكن بلا كآبه.


أبكي وتسيل دموعي ودمائي

لكن بلا مرارة.


أنا أبيه شامخة ...

أسطورة أبدية ...

فأنا حبيبي ...

بكل فخر عراقية .


لا يعرف قلبي الخضوع ...

و لا أستكين يوما

في خنوع .


تتوالي علي ...

القرون والأزمنة...

ولا يمضي معها

رحيق الكفاح .


فمن بين الضلوع...

تتفجر ينابيع

الحماسة والإباء .


وتلد ثورة جديدة...

لتحرير البلاد .


نعم ... حبيبي

تعلمت أن أكون ولودا ...

في زمن العقم والدموع.


ولد يغتال من فلذاتي ...

ألد المئات ليكونوا

لي شموع ...

في طريق الجهاد .


ولا أستطيع حبيبي
النحيب...

حتى !!!

لو احترقت الذات .


فقد أصبحت الدموع من

مكملات الوجود .


بعد أن شردت ...

فلذات الأكباد .


أشرف أبنائي

يغتالوه أمامي ...

ولا أملك سوي السكوت ...!!!

والدعاء لرب السماوات .


كل يوم أحمل وليدي ...

والقيه للطوفان

عله يهدأ

لكنه يثور أكثر

ويبتلع كل الأحباء .


كثرت جثث الأبناء حولي...!!!

ولا يلفني أبدا العجز .

أو موت الضمير .

وصفقات الشعوب .

التي قيدت يدي .

واستباحت عرضي ...!!!

وأسكنتني القبور ...!!!

وسرقت كنوزي ...

واستحلت كل المحرمات .


لكني فقط أتسأل !!!

هل مات كل الشرفاء ؟؟؟.


لهفي علي أحبتي

هل انقرضوا ؟؟؟

أم أصبح الوفاء

في زمن الجفاء

لا أمل فيه

كالخل الوفي والعنقاء ؟؟؟!!!.


لهفي علي زمن ...

ساده الكذب والخداع . !!!


لهفي علي قلوب ...

لا تعرف غير النصب

والاحتيال ...!!!

والمتاجرة بكل الأنساب .


مع مثل هؤلاء

اللجوء فقط لرب السماء .

كليوباترا عاشقة الوطن .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,559,400
- دفنت النعامة رأسها فأنتشر- الاتش أي في -– وانخفض- - السي دي ...
- كفاح قلب في مهب رياح العنصرية
- الفلسطينيون و فنون الصبر
- مكالمة سيمفونية العشق
- زمن لا يعرف العودة
- الحب طريق الإبداع
- ذئاب اتشحت بالوهم
- ياريتني ما خرجت من باب الدار 2
- البنات مش للبيع يا عم الحج
- ياريتني ما خرجت من باب الدار
- همسات عاشق
- حديث الصمت
- أشحن بثالوث الطاقة ونشط فريق المناعة
- عازف السمسمية


المزيد.....




- مغني الأوبرا العالمي بلاسيدو دومينغو مصاب بكورونا
- رئيس الحكومة يعقد لقاء مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية ...
- رحيل آخر كاتب سوفيتي كبير شارك في الحرب الوطنية العظمى
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- صدور كتاب -التسامح بين الأديان- للدكتور خالد التوزاني
- وفاة ممثل كوميدي شهير بفيروس كورونا
- كاظم الساهر يوجه رسالة صوتية لجمهوره -إن بعد العسر يسرا-
- حكم قضائي ضد كاظم الساهر في الأردن
- سرقة لوحة لفان غوخ من متحف هولندي -بمساعدة- كورونا
- شاهد: نجوم الغناء في أمريكا يحيون حفلة من منازلهم لدعم متضرر ...


المزيد.....

- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الصايغ - العراق الأسطورة الأبية