أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - البنود السرية في الاتفاقية العلنية














المزيد.....

البنود السرية في الاتفاقية العلنية


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2478 - 2008 / 11 / 27 - 09:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نشرت احد الصحف الاردنية صباح يوم25 تشرين الثاني الجاري خبر عنوانه الرئيسي ((البنود السرية للأتفاقية العراقية الامريكية)) وبحكم كوني مواطن عراقي فانني امتلك النت في بيتي حتى قبل ان يصوت البرلمان العراقي على المصادقة من عدمها لأن النت وكما هو معروف حق طبيعي من حقوق أي مواطن عراقي , المهم لا اريد ان اخوض في فقرات حقوق الانسان ولكن وانا اطالع العنوان فكرت بخباثة ماذا ستكون هذه البنود وبدون عناء قلت سيكتبون ((يحق لأمريكا ضرب أي دولة ويحق لها كذا وكذا)) ولم يخب ظني كما توقعت كتبوا وهنا يتبادر السؤال هو لماذا تكون بنود سرية؟؟ هل تخشى أمريكا من غضب عراقي؟؟ ثم السيد رئيس الوزراء شخصيا اعلن ان لا بنود سرية!! فلماذا نشكك في ذمة الرجل وهو من الرجال الذين يحظون بشعبية كبيرة لدى ابناء وطنه رغم ان كل البيوت العراقية خالية من صوره ورغم ان الصحف العراقية الحكومية منها والمعارضة لا تنشر صوره لسبب بسيط جدا انه رجل جاء عبر صناديق الاقتراع وبالتالي فانه رجل الديمقراطية في العراق ولا اريد لأحد أن يقول انني امدح السيد المالكي طمعا بأن أكون صديقا له!!! ولكن اقول هل تجرأ صحيفة أردنية أو سورية أو مصرية أو خليجية أن تنشر بندا واحدا من بنود أية اتفاقية عقدتها حكومتها مع أمريكا أو اسرائيل؟؟
انا لست مع الاتفاقية ولست ضدها فانا رجل اعطيت صوتي لكتلة معينة وهي بالتالي ستتكلم نيابة عني وربما البعض يقول وماذا لو طرحت الاتفاقية للأستفتاء الشعبي بماذا ستصوت؟؟ اقول لن اصوت لانني ساعتها ساعرف انني اخترت غير الصالح ليمثلني في البرلمان. فالمفروض بالسادة اعضاء البرلمان العراقي ان يكونوا اكثر مني دراية بالسياسة وبالتالي اعرف مني بمصالحي والا لما انتخبتهم . المهم نرجع للصحف العربية التي تؤكد ان العراق بلد ديمقراطي دون أن تشعر بذلك فهي تتحدث عن احتمالية رفض الاتفاقية وهذا حسب قناعتي دليل صحة المسار الديمقراطي في العراق. ولكن لماذا يتخوف البعض من الاتفاقية؟؟
هذا السؤال الحيوي والمهم يرجع السبب في ذلك ايها الاخوة لأن البعض لا يريد ان تعود للعراق سيادته وان يظل القانون معطل ويظل الكثير من ارهابي القاعدة لدى العزيزة أمريكا لان تسليمهم للحكومة العراقية يعني فيما يعنيه تنفيذ الاحكام الصادرة بحقهم وهذا ما يخشاه بعض السادة النواب في هذه الجبهة أو تلك خاصة وان الكثير من الكتل السياسية ملغومة بعناصر حزب البعث المنحل. هذا من جهة ومن جهة ثانية فقدان الكثير من الكتل السياسية رصيدها الشعبي وبالتالي اصبحت هذه الكتل بحكم المنتهية خاصة في ظل صحوات العشائر في الانبار وصلاح الدين ومجالس الاسناد في ديالى وغيرها مما يفقد هذه الكتل الكثير من بريقها الباهت. الشيء الثالث هو عدم رغبة هذه الكتل ببروز دور الدولة كحامية للقانون ومنفذة له.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,443,548
- شخابيط في الهواء الطلق
- جوهر المواطنة
- كيف نفهم المجتمع المدني
- تلميذ جيد .. معلم سيء
- متسولون في كل الامكنة
- الجهل والكراهية مادة الفكر المتطرف
- رؤية أمريكا للشرق الأوسط
- العراق والعرب والمرحلة الجديدة
- مفهوم المواطنة في الفكر العقائدي والفلسفي
- شيوخ يقودون المدارس وشباب يفترشون الارصفة
- المجتمع المثقف بين الوصاية والمشاركة والتبعية
- الشباب وقيادة المجتمع
- حرية الاحلام المريضة
- قراءة هادئة لشارع صاخب
- النفط مقابل الكرة
- الجذور التاريخية لمفهوم حقوق الإنسان
- الطريق إلى البيت الابيض
- نظفوا العراق
- اليورو والانتخابات العراقية
- زيادة الرواتب


المزيد.....




- المتظاهرون يقطعون الطرق المؤدية إلى مطار بيروت الدولي
- وزير الخارجية اللبناني يدعو أنصاره لعدم المشاركة في الاحتجاج ...
- لعشاق المأكولات الحارة.. ما هو سر صلصة السيراتشا؟
- بالصور.. الآلاف في مظاهرات تطالب بـ-إسقاط النظام- في لبنان
- أفغانستان: انفجار داخل مسجد بشرق البلاد يوقع عشرات القتلى
- كيف يجب حفظ الخبز!
- وزارة التموين المصرية: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي ...
- وزارة التموين المصرية: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي ...
- المبعوث الاممي: بوادر حل الازمة اليمنية هشة وتحتاج إلى العنا ...
- منها الجنسي.. 7 أنواع للتنمر على الأطفال


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - البنود السرية في الاتفاقية العلنية