أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي أبو مريحيل - قُبلة واحدة لا تكفي














المزيد.....

قُبلة واحدة لا تكفي


علي أبو مريحيل

الحوار المتمدن-العدد: 2475 - 2008 / 11 / 24 - 03:49
المحور: الادب والفن
    


شرارات من ديوان قُبلة واحدة لا تكفي

في المصعد

آه آه
أرجوك علي
أر .. جو .. ك كفى
أمي .. أمااااه
فُتح المصعد , فرّت, صرخت :ـ
وامعتصماه وامعتصماه




لولا القمر


لولا تقمص القمر
لنور عينيك الجميلتين
هذا المساءْ
لكدت أن أموت برداً
وضياعاً وشقاءْ



إلى متزوجة


لن أعتق حقي
لن أقنع ما دمت عشيقْ
أنا حتى آخر عنقودك
باق لرضيعك سيدتي
نداً وشريكاً جشعاً
وأخاً مجنوناً غير شقيقْ




حنان


حنانُ
نجمة من السماء هاربةْ
لولا الفراشات التي تعصى الإلهْ
بين بساتين العيون والشفاهْ
لقلت إنها ملاكْ




لمسات عابقة

أي ذنب لي جنيت
حين حلّت بي يداهْ
كيف من حرصي على ألا
يكفّ الغُسلُ عن جسمي شذاه
فاتني وقت الصلاةْ




على أعتاب رمضان


"اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي "

رمضان مهلاً
لم يزل قلبي الصغير
معلقاً بحبالها
رمضان عذراً
إن سألت فإنني
ذنب يحنّ لذنبها
كيف السبيل إلى الصلاة
وكل ما يربو على
صدر الوجود معازفٌ
تشدو بفتنة صوتها
كيف السبيل إلى الفلاح
وركبتاي كما يديّ
ومقلتيّ سكاكرٌ
حُلّت بفعلة ثغرها
كيف السبيل
إلى السلامة والسلام
إليك يا شهر الصيام
وكل أعتابي حرام ْ




منازلة

لا تسأليني
من أكون وما أكونْ
هذا السؤال حبيبتي
يدمي الجفون .. تخيلي
لو لم تمري بالوجودِ
أكان يلزمنا عيونْ




لمياء

* لمياء .. فُستُقة حلبية بعمر فراشة تحرسها


لن تستطيعْ
ما لم تراود الورودْ
وعاملات النحل والفراش
والنجوم والقمرْ
لن تستطيعْ
ما لم تفاوض الشذا
على مدى من الندى
لا ينجلي فيه الأثرْ
لن تستطيعْ
ما لم تصارع الربيعْ
كي لا تذوب أو تضيع
أن تنال قبلة واحدة
من شقّ ثغرها الرضيعْ




لن أتوب


لا لن ينال الهجر مني
لن أسلّم لن أتوب ْ
مادامت الشمس التي
تحبو إليك مع الشروق
تعودني عند الغروبْ




خلوة


طفلاكِ بي يستنجدانْ
بإصبعين ِ دامعين ِ
يلهثان ِ يهذيانْ
فيا أميرة السلام ِ
أطلقي زوج الحمام ْ
أطفالنا ضاقوا بنا
فلنمتشق سيف الحرام ْ




ويقال شعري بلا أدب !


لو أنَّ شعري ماجنٌ
لا يستحي , لا يتقي
ما كان نهد صديقتي
يقف احتراماً كلما
مرَّت عليه أحرفي

شعر / علي أبو مريحيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,714,388
- محمود درويش .. لا يليق بك الدلال


المزيد.....




- الإيرلندي ليس تعاونهما الأول.. ثمانية أفلام جمعت دي نيرو وسك ...
- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي أبو مريحيل - قُبلة واحدة لا تكفي