أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - بيان شيوعي أناركي عن الأزمة الاقتصادية العالمية و اجتماع قمة العشرين














المزيد.....

بيان شيوعي أناركي عن الأزمة الاقتصادية العالمية و اجتماع قمة العشرين


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 2475 - 2008 / 11 / 24 - 09:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ترجمة : مازن كم الماز
1 – إن الأزمة الراهنة نموذجية بالنسبة للأزمات التي تظهر بشكل منتظم في الاقتصاد الرأسمالي . "الإفراط في الإنتاج" , المضاربة و الانهيار التالي كلها متأصلة في النظام . ( كما أوضح الكسندر بيركمان* و آخرون , إن ما يسميه الاقتصاديون الرأسماليون بالإفراط في الإنتاج هو في الحقيقة تراجع الاستهلاك : تمنع الرأسمالية أعدادا كبيرة من الناس من تلبية حاجاتهم , مقوضة بالتالي أسواقها نفسها ) .

2 – أي حل للأزمة يعده الرأسماليون و الحكومات سيبقى حلا داخل الرأسمالية . لن يكون حلا للطبقات الشعبية . بالفعل كما في كل أزمة يدفع ثمنها العمال و الفقراء – فيما يجري إنقاذ رأس المال المالي بصرف مبالغ طائلة . من المنتظر أن يستمر هذا . لا يمكن لأي تغيير في الرأسمالية أن يحل مشاكل الطبقات الشعبية , و حلول كهذه لا يمكن انتظارها من سياسيين مثل باراك أوباما . أقصى ما يمكن لهؤلاء السياسيين أن يفعلوه هو أن يساهموا في تقديم مخرج للرأسماليين , و ربما أن يلقوا ببعض الفتات للطبقة العاملة .

3 – ليس فقط أن خطط إنقاذ البنوك تظهر أية مصالح تخدمها الدولة , بل و أيضا كذب الالتزام الرأسمالي بالأسواق الحرة . عبر التاريخ أيد الرأسماليون الأسواق عندما كانت تناسبهم , و أيدوا تدخل الدولة و دعمها عندما يحتاجون إليها . لا يمكن للرأسمالية أن توجد أبدا دون دعم الدولة .

4 – في الولايات المتحدة , و المملكة المتحدة , و كل مكان آخر , أخذت خطط الإنقاذ شكل تأميم المؤسسات المالية المضطربة – مع الدعم الكامل من قبل رأس المال . يظهر هذا أن الرأسماليين ليس لديهم أية مشكلة مبدئية مع ملكية الدولة , و أن التأميم لا يوجد ما يجمعه مع الاشتراكية . كما يمكنه أن يكون طريقة للضغط على الطبقة العاملة . علينا , نحن أنفسنا أن نتولى السيطرة على الاقتصاد , و ليس الدولة .

5 – بسبب عولمة رأس المال في ظل النيو ليبرالية , تدرك الطبقة الحاكمة أن الحل يجب أن يكون عالميا . ستجتمع مجموعة العشرين اعتبار من الخامس عشر من نوفمبر تشرين الثاني لمناقشة الأزمة . هذا هام . لقد خلص حكام الولايات المتحدة و أوروبا و اليابان إلى إدراك أنهم لا يمكنهم معالجة الأزمة لوحدهم , أنهم يحتاجون , ليس فقط إلى قوة واحدة أخرى , بل قوى أخرى , بشكل أساسي الصين ( التي تبرز كمنتج صناعي بارز و في طريقها لتكون ثالث أكبر اقتصاد عالمي ) . الهند , البرازيل و بقية الاقتصاديات "الناشئة" ستشارك أيضا في الاجتماع . هذا قد يدل على اعتراف – كان مدار نقاش لبعض السنوات – أن مجموعة الثمانية لم تعد هي من يتخذ القرارات الاقتصادية العالمية منفردة . قد يشير هذا إلى تحول في إدارة النظام الاقتصادي العالمي .

6 – إننا لا نضع أي أمل في ضم قوى رأسمالية جديدة . قد يزعم حكام الصين أنهم اشتراكيون , البعض , مثل لولا في البرازيل و موتلانتين في جنوب أفريقيا , قد يقدموا أنفسهم من وقت لآخر كأبطال للفقراء . لكنهم في الحقيقة جميعا مدافعون عن الرأسمالية , مستغلو و مضطهدو شعوبهم , و بشكل متزايد مستغلون إمبرياليون أو تحت إمبرياليين لشعوب البلدان الأخرى .

7 – إذا كانت الأزمة لن تقود سوى إلى الهزيمة الكاملة للطبقات الشعبية في العالم , إلى الفقر , و الاستغلال و الحرب , فعلى الطبقات الشعبية في العالم أن تتحرك . علينا أن نطالب بخطط إنقاذ , لكن ليس للرأسماليين , بل لنا . إننا نحن الأناركيون الشيوعيون سنقاتل لأجل أولئك الذين ترتهن منازلهم للرهن العقاري عالي المخاطر ليصار إلى إنقاذهم كي يحتفظوا بمنازلهم . سنبقى منخرطين في النضالات من أجل وظائف ذات أجور أفضل و ساعات عمل أقل , من أجل السكن , و الخدمات و الخدمات الصحية , الرفاه و التعليم , و حماية البيئة , و ندعمها . إننا نناضل من أجل وضع نهاية للحروب الإمبريالية و لقمع طبقتنا و نضالاتها .

8 – إننا نعرض هذه المطالب استجابة لاجتماع مجموعة العشرين , و سنستمر بتقديمها في المستقبل . من خلال مطالب كهذه و من خلال الفعل المباشر لإنجازها سنعمل نحو بناء حركة عالمية للطبقات الشعبية يمكنها أن تضع نهاية للرأسمالية و للدولة و للأزمات التي تخلقها .


الموقعون :
البديل التحرري ( فرنسا )
الفيدرالية الشيوعية الأناركية ( إيطاليا )
مجموعة ملبورن الأناركية الشيوعية ( أستراليا )
جبهة زابالازا الأناركية الشيوعية ( جنوب أفريقيا )
الفيدرالية الأناركية لربو دي جانيرو ( البرازيل )

نقلا عن http://www.anrkismo.net/article/10680

* الكسندر بيركمان : أناركي أمريكي , توفي عام 1936 .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,274,682
- السلطة , المؤسسة الدينية , و الناس
- الشيوعية التحررية لاسحق بونتي
- عن انتصار باراك أوباما
- من وثائق الأممية الموقفية تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاط ...
- مجتمع الاستعراض لغي ديبورد
- تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاطئة عن الثورة في البلدان ال ...
- كارل بولاني و العولمة لغيريش ميشرا
- من وثائق الأممية الموقفية ما بعد التصويت
- إعادة توزيع الثروة ؟ نعم ( لكن ليس كما يقترح أوباما ) بقلم ب ...
- إننا نتهم
- من سيدي إفني إلى المحلة إلى بغداد إلى السكرية
- عن حل الدولتين و حل الدولة الديمقراطية العلمانية الواحدة
- عن الحملة ضد ما يسمى بجرائم الشرف
- خطة إنقاذ وول ستريت لن تفعل الكثير لمساعدة الاقتصاد المريض
- الشيوعية التحررية لسيباستيان فاور
- أممية الفيدراليات الأناركية : تسعى إلى حركة أناركية أممية في ...
- بين الشكل الشمولي لرأسمالية الدولة و الشكل النيو ليبرالي
- الثورة المضادة و الاتحاد السوفيتي لماكسيموف 1935
- كيف ظهر الإمام أبو حنيفة في مسلسل أبي جعفر المنصور
- البيروقراطية و الفن


المزيد.....




- إسبانية أم عربية.. هل يجزم التاريخ أصل الصيادية؟
- بريطاني يحطم الرقم القياسي على دراجة هوائية بسرعة 280 كم/س
- باكستان: قررنا إحالة ملف كشمير إلى محكمة العدل الدولية
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- قلب خنزير مكان قلب الإنسان ؟ دراسة علمية ترى إمكانية ذلك في ...
- هونغ كونغ: احتجاز موظف في القنصلية البريطانية عند الحدود الص ...
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- نايك يعتذر عن تصريحاته بشأن -السياسة العرقية- بماليزيا


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - بيان شيوعي أناركي عن الأزمة الاقتصادية العالمية و اجتماع قمة العشرين