أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - جبال من وسن الاحلام














المزيد.....

جبال من وسن الاحلام


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 2474 - 2008 / 11 / 23 - 09:07
المحور: الادب والفن
    


يا من تتسلق شاهق أشجار الوسن
تحمل بين الكفين حلما طازج
تحتلُ مروج َ ُ الغفوه
أسراب ُ غزال ٍ تبحث ُ عن نهر الارواءْ
يتقابلُ صوتان ِ ، :هديل ونحيب
ويسيران ِ بتواز ٍ
تنتصب ُ الجدران ُ العالية ُ الصماء
يفترق ُ الحلمُ عن الغفوه ْ
أبحث ُ عن سلم من شمعات الاشواق
لارى العشق َ المحترق َ في تلك الاعماقْ
اسقط ُ في صحراء الصحوه
لارى في خط الافق ِ
نخلات ٍ زرقاء وسراب
* * *
يحكى أنَّ أمرأة ً هرمتْ
وأحستْ حسرات ٍ تسري في الاعماقْ
عن عطر شباب ٍ مفقود ٍ في تعويذة ترياق ْ
وبقايا من الحان التوق
يترددُ في الحان العودْ
إذ خافت ْ من أنَّ الموت يداهمها
ويغيب الاشراق
ووحيدا كان لها يرعاها
لم يبخل عن شيْ طلبته
مادام الامرُ ضمن الموجود
قالت يوما: يا ولدي) صنكور ) ارحل عن هذي الارض؟
فيها الموتُ مثل الوحش يتمطى و يصول ،يجودْ
قال لها : يا أماه إن ْ شاء الله ُ مرتحلين َ
والى ارض ٍ لاموت ولا مقبرة فيها
رحلا من بلد الى اخر
وطوال الرحلة كان سوالٌ يتكررُ :
هل في هذي القرية اواية بلده
هل ثمة موت او مقبرة ولحود
موت.....ميلاد....وشهود
...............................
..............................
موجود
الموتُ وجود
...............
حتى وصلا ارضا نائية ً لايعرف ُ عنها شيئا ً
الاقوام ُ هنا بشر يحيون:
هل ثمة موتٌ يا اهل الروض؟
قالوا: ليس لدينا موتا لا مقبرة
قالا: لنحط َ الرحل َ هنا
كان العيش ُ رغيدا في هذا البلد المجهول
اما صنكور تزوج واحدة ً من هذي البلده
مرضت ْوالدة ُ الشاب
قالت ْ ادركني يا ولدي بطبيب
رحل افتاها( صنكور) في كل الاحياء سافر في الارض الموحشة
لم يعثر ابدا وعلى أيٍّ من يعرف فن التطبيب
وعادالى مأواه لكنَّ الدارَ خالية : اين الوالدة يا بنت الناس؟ لكن ْ الامَّ ملح ذاب
سأل الزوجُ عنها فاشارت الى قدر ٍ يغلي
فرأى قطعا من لحم الام فجن جنونه
وولى في البر فرارا وهو ينادي يا اماه
( يا يم صنكور يم صنكور
ما ردتي دفن مسحاه
ردتيلج طبخ بكدور)
* * *
كانت شتلات ُ حديقتك ِذاوية ً حتى ارق الدهشه
وتجوبين فيافي الكلمات الشعريه ْ
بحثا عن نافذة ٍ لطفولة ضوء منسي
والحبرُ يتفرسُ في عيني خاطرة ٍتجمع ُ كل َّ ذوائبها الليليه ْ
افأفة ٌ وتميمة ُ تهويمات ٍ تستلقي فوق جدار الفكره ْ
القلم ُ هو الاخرُ ينظرُ في حيره ْ
اتحداك انا؟
مَنْ أنت ِ؟؟
أن تعزفَ إمرأة ٌ في وتر ٍ متهدل
او تبني شيئا الا هرما مفتعلا يفتقد الحسَّ الشعري
تتلمس ُ قوقعة ً في القيعان
أعترفُ .....
إني من طينة دجله ْ
ويقينا أنتِ فريسة ُ ذاك الممسوس الشيطان
قدري أنْ أتسلق َ جبلا ً
ليس مهما ًأنْ انسى درب نزولي فيفر سراب ٌ ولهانْ
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com
habeb_lover_2007@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,109,642
- ارشفي الصوت والصدى
- يا قامة التسامي
- ما حدا مما بدا يا زمزم زمزم( الجزء الاول)
- أملٌ لن يعود
- ايها الكائنُ لا عن حدث ٍ
- دعني يا وطني في ظمئي
- خواطر على هامش السفح
- يا مَنْ أتيت ِ الى عزائي
- اوجعني انتظارك ِ(وجهان لقصيدة واحدة)
- الحبُّ والعذابُ توأمان( نازك الملائكه )
- أنت من نور الفجر نبيه
- في قاع جحيم الحزن
- سواحل الالم والظمأ
- أكتب ُ مغترفا ً من ربة شعر
- الحب لدينا في بغداد
- قالتْ: ردها علي إن استطعت( رسالة الى إمرأتين )
- زواحف ُ ليليه
- العشق الوردي لا يترجل
- العشقُ ترجلْ
- حين ترحل عني زمزم


المزيد.....




- أفلام عربية في الصالات الفرنسية هذا الأسبوع
- بالصور.. ساجد ينصب خديجة بن الشويخ عاملا على عمالة مقاطعة ال ...
- بعد إهمال طويل.. الحياة تدب في مسرح سيرفانتس بطنجة
- حقائب مصرية مستوحاة من التراث الإسلامي تحملها فنانات هوليود ...
- لوحة -المسيح المخلص- الأغلى في العالم -مختفية ومزيفة-!
- وزير العدل: مندهشون لرأي اللجنة الاستشاري بخصوص بوعشرين
- زجّ اسم فنانة مصرية جديدة في قضية -فيديوهات خالد يوسف- (صور) ...
- انطلاق دورة الكتابة الابداعية في المكتبة العامة - كفرمن ...
- الأحد القادم .. منتدى الشعر المصري يطلق أمسية - شعر نساء ا ...
- بنعبدالقادر يترأس حفل تنصيب عمر التويمي عامل سلا الجديد


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - جبال من وسن الاحلام