أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الوحيلي - القائمة المفتوحة نظام انتخابي حافظ على امتيازات القائمة المغلقة






















المزيد.....

القائمة المفتوحة نظام انتخابي حافظ على امتيازات القائمة المغلقة



طالب الوحيلي
الحوار المتمدن-العدد: 2473 - 2008 / 11 / 22 - 09:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التجارب الانتخابية التي خاضها الشعب العراقي بعد سقوط النظام البائد ، وما تمخض عنها من نتائج تركت لدى المواطن حيزا واسعا من التفكير بجديتها وبمستويات نجاحها على صعيد تنفيذ البرامج التي تبنتها الكتل والقوائم المتنافسة ، وبجدوى انتخاب أسماء يجهل الناخب هويتها كونها ادرجت في قوائم اختزلت عدد المرشحين برموز وأرقام لا يجد الناخب خيارا أمامها سوى وضع إشارته عليها لكي تشمل كافة مرشحيها دون تمييز بين احد او آخر ، اي ان الناخب لم يختار أشخاص بأعينهم وإنما قائمة بما تضمه من أسماء سواء كان الناخب مقتنعا ببعضها ام لا، وكان الدافع الى ذلك اسباب موضوعية وذاتية كثيرة اهمها الوضع الأمني وحداثة التجربة السياسية بما انفتح فيها من أحزاب وتيارات وكتل عديدة ،تباينت من حيث القوة والإمكانات المادية والشعبية .
الواقع العراقي بما افرزه من إرهاصات ونتائج قاسية على الأغلبية ،اوجب إيجاد خيار جديد لانتخاب الناخب ممثله حين يصر على اختياره بصورة نافية للجهالة ، لاسيما بعد ان كثرت الانتقادات وزاد الحديث عن دور عضو مجلس النواب او عضو مجلس المحافظة ومدى استحقاقه في تمثيل الشعب ، مما يضع على عاتق الطرفين مسؤوليتين متقابلتين هما مسؤولية النائب سواء في مجلس النواب او مجالس المحافظات او غيرها حيث يجد نفسه وقد جرى تشخيصه حقيقة بفضل ما يمتاز به من صفات تجعله موضع ثقة من انتخبه وتلك أمانة كبرى في عنقه ، ومسؤولية الناخب الذي يجب عليه ان يمحص ويدقق في اختياره كثيرا كي يمنح صوته لشخص قد يكون فوزه سببا لحرمان من هو أكفأ وأفضل ، فيما يعد ذلك سببا للرضا بالعملية الانتخابية وإقرار بها يمنعه من الطعن والقدح المستمر بجميع أعضاء تلك المجالس ،الا اللهم اذا اضطر البعض منهم الى تكوين تكتلات بقصد النفع العام ،وذلك ابعد نفعا من مصلحة الحزب او الفئة مما يقتضي ان يراجع الناخب ثقافته و تراثه الفكري والروحي لكي يكون ابعد نظرا وبصيرة ..
أهمية هذا الموضوع إبان تشريع قانون انتخابات مجالس المحافظات بين اختيار نظام القائمة المغلقة او القائمة المفتوحة كانت موضع عناية وحوار الجميع ،في موقع السلطة التشريعية او التنفيذية او الشعبية ،ومورد مفاضلة او توافق ، فمنهم من اعتقد بان اعتماد نظام القائمة المفتوحة سيؤدي هذه المرة إلى إثارة الخوف لدى بعض الراغبين في الترشح وخاصة النساء منهم، ويقول سعيد عريقات المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق، إن بعض الإحصاءات تظهر أن الدول التي انتقلت من نظام القائمة المغلقة إلى المفتوحة، لم تكن النتيجة فيها دائما في مصلحة النساء. وتقول نرمين عثمان الوزيرة السابقة لشؤون المرأة و تشغل حاليا منصب وزيرة البيئة ، إن النساء خائفات لإن أسمائهن ستعلن للجميع ما يجعلهن هدفا سهلا للمتشددين من كافة الاتجاهات. وتؤكد ، أنها تتفهم مخاوف النساء ولكن من المهم وجود النساء في مجالس المحافظات وفي البرلمان وفي كل مراكز صنع القرار في العراق إذا أردن أن يصل صوتهن إلى أصحاب القرار. وتلبية لارجحية الآراء في المطالبة بالقائمة المفتوحة مع الإبقاء على بعض مميزات القائمة المغلقة لاسيما ما يتعلق منها بحق المرأة فقد بشرت الحكومة إثناء تقديمها مشروع قانون الانتخابات لمجلس النواب بهذا النظام كاحد اهم مميزات القانون الذي انفرد عن النظم الانتخابية المعروفة بهذا الاتجاه ، كشف علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة ، عن أن مشروع قانون انتخاب مجالس المحافظات الجديد، سيعتمد طريقة القائمة لمفتوحة التي تتيح للناخب إختيار أحد المرشحين من داخل القوائم الانتخابية، والترشيح وفق نظام الترشيح الفردي. وقد تاكد ذلك بعد التصويت على القانون في مجلس النواب ومن ثم إقراره وصدوره ...

المحامي طالب الوحيلي







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,561,652,550
- أي رسالة وراء فاجعة اغتيال الشهيد كامل شياع ؟!
- احتساب مدة الخدمة للمفصولين السياسيين بين النص والاجتهاد
- ماذا يحدث لو انقطعت الكهرباء؟!
- من حقيبة لبقايا جندي على مشارف المدن المؤنفلة
- الاتفاقية الأمنية بين العراق وأمريكا ..مخاوف مشروعة ومفارقات ...
- خلية لإنضاج القوانين قبل الاختلاف او التصويت عليها
- الجرائم الأخيرة وعوامل تجدد موجة الارهاب
- استحقاقات الشعب بين السلب والإيجاب
- مكابدات المواطن العراقي وعوامل نجاح وتحديات العملية السياسية
- اضواء على وقائع جلسة نيابية
- الخبراء والمشاورين القانونيين متى يحين دورهم ؟!!
- التقارير الدولية مرايا متكسرة للصورة العراقية الصافية
- المبادئ الوطنية لاتفاق القوى السياسية واليات العمل
- قمة قيادات الكتل السياسية والرهان الواقعي على نجاح التجربة ا ...
- جبهة التوافق وغيرها ..اتفاقات غير موفقة لإفشال العملية السيا ...
- الشعب العراقي بين التحرر واجندة الاحتلال
- عندما يغادر ارهابيو القاعدة الخطوط الامامية ليتحصنوا خلف ظهو ...
- ضحايا النظام البائد و القوانين التي لم تر النور
- الإعلام الأمريكي ودوره في تمييع الحقيقة وصناعة القرار المشوّ ...
- صار اللعب على المكشوف ..وإلا فلات وقت جواب!!


المزيد.....


- اغتيال من اختصاص سوري مع الاعتذار من ميشيل كيلو / فلورنس غزلان
- مناقشة فكرية مع الأخوة الكرام في جميعة السراجين (الحلقة الثا ... / كاظم حبيب
- مقابلة - حول الانتخابات الامريكية والاوضاع المعيشية والانسان ... / عصام شكري
- المعاهدة الأمنية العراقية الأمريكية ....( 3 ) / حميد الحلاوي
- كلمة بصدد السياسة فن الممكن / ارا خاجادور
- توقيع الاتفاقية الأمنية / شمخي الجابري
- في أمريكا يتغير كل شيء من أجل أن لا يتغير أي شيء / عبدالاله سطي
- أوباما المحاور في الارض الساخنة / جهاد صالح
- الديمقراطي المستبد / إياد محسن
- العراق بين سحب القوات واستحقاقات -التغيير-! / نجاح محمد علي


المزيد.....

- ولي العهد السعودي يصل إلى فرنسا لبحث ملف الإرهاب مع هولاند
- الخارجية الصينية تدعو إلى التخلي عن العقوبات كأداة لحل الأزم ...
- مجلس النواب الليبي يكلف الثني بتشكيل حكومة جديدة
- تامر أمين يتغزل بـ -جردل- هيفاء وهبي ويسخر من -طشت- فيفي عبد ...
- السلطات البريطانية تكشف عن هوية أحد أخطر الجهاديين
- عودة قمر صناعي علمي روسي إلى الأرض
- مقتل وإصابة 13 شخصاً بتفجير شمالي بغداد
- مقتل وأسر 133 داعشياً بينهم قياديون وقناصون بصلاح الدين وبغد ...
- جدل حول تحريم -الشات- في مصر وذكرى تغييب الإمام موسى الصدر
- احتجاج في هونغ كونغ على تغيير النظام الانتخابي


المزيد.....

- نظرية الطريق الثالث عند أطونى جيدنز / ابراهيم طلبه سلكها
- نظرية الفعل عند حنه ارندت / ابراهيم طلبه سلكها
- حقوق العراق بالارقام في عهد المالكي 2006 - 2014 / سمير اسطيفو شبلا
- البغاء فى مصر ..نظرة تاريخية / رياض حسن محرم
- وحدة الشيوعيين العراقيين ضرورة موضوعية لمرحلة مابعد الانتخاب ... / نجم الدليمي
- برنامج حزب نستطيع، بوديموس / ترجمة حماد البدوي
- في رثاء / الشرق الأوسط القديم . / سيمون خوري
- استباق الثورة المضادة للإبداعات الشعبية / خديجة صفوت
- أزمة تحليل اليسار للحدث العراقي / سلامة كيلة
- التحول الديمقراطي وصعود الحركات الإسلامية (نموذج مصر) / سحقي سمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الوحيلي - القائمة المفتوحة نظام انتخابي حافظ على امتيازات القائمة المغلقة