أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام محمود فهمي - نصرة قوية يا أوباما..














المزيد.....

نصرة قوية يا أوباما..


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 2463 - 2008 / 11 / 12 - 04:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أوباما، أسودٌ أمريكي، فازَ برئاسةِ الولايات المتحدة الأمريكيةِ، أقوي دولة في العالم، اختارَه البيضُ قبل السودِ، كفاءتُه أهلَته، بلا واسطةٍ، ولا أهلٍ ولا أقاربٍ، مقطوعٌ من شجرةٍ، لم يساندْه إلا مجهودُه واقتناعُ شعبٍ واعٍ ناضجٍ حرٍ. انتخابُه أيقظَ مواجعَ العالمِ كلِه، حتي أعتي ديمقراطيته، لم يصل أسودٌ بها إلي كرسي السلطةِ في أعلي مستوياتِها، تجربةٌ تثيرُ غيرةَ من يحسُ ويشعرُ ويفهمُ.
ردودُ الأفعالِ في عالمِنا العربي تفاوتَت ما بين الشارعِ والرابضين إلي الأبدِ علي كراسي السلطةِ. الشارعُ فرِحَ، تصورَ أن مع أوباما الحلُ للمظالمِ والمعاناةِ، في العراق وفلسطين ولبنان، سايرَه بعضٌ من الإعلامِ، اللاعبُ علي الأوتارِ الحساسةِ، أياً كانت، أما محتلو السلطةِ فلا همَ لديهم إلا كراسيها، بعثوا ببرقياتِ التهنئةِ، من المستبعدِ أن يؤثروا ولو بمقدارِ شعرةٍ، السياسةُ الأمريكيةُ لا تخضعُ لفهلوةِ العربِ ونصاحتِهم وشطارتِهم وحكمتِهم، ترسمُها مؤسساتٌ حقيقيةٌ حرةٌ، لا تتأثرُ بمن يجلسُ علي كرسي المسئوليةِ.
أوباما لن يغيرَ بين يومٍ وليلةٍ، لن ينحازَ للسودِ، لن يجاملَ دولاً أفريقيةً، مستشاروه خليطٌ من العاملين مع الرئيس الأمريكي الحالي وممن سيضيفُهم طبقاً لرؤيةِ حزبِه، أهمُهم العاملون بوزارةِ الدفاعِ والخارجيةِ، أقربُهم يهودي أدارَ حملتَه الانتخابيةِ بمهارةٍ. من ينظرون للسياسةِ الأمريكيةِ بمنظورهِم، بمفهومِ الحكمِ الأسري والعائلي والعشائري والطائفي غافلون، أعماهم نهمُ السلطةِ عن حقائقِ عالمٍ سريعِ التغيرِ، عاجزون عن استيعابِه، وكذلك الديناصوراتُ والسلاحفُ. قدمَ المجتمعُ الأمريكي نموذجاً في احترامِ الآراءِ المتعددةِ والأعراقِ المتنوعةِ، لو كان أوباما في بلدٍ عربيٍ لاشتغلَ في غسيلِ المواعينِ وارتدي ملابسَ السفرجيةِ وسكنَ أحياءَ العبيدِ، ولنرجعَ للأفلامِ العربيةِ القديمةِ وقبلَها الجديدةِ، إن كنا ننسي أو نتعامي. أحدُ زعماءِ الفصاحةِ العربِ قالََ منشكحاً أن أوباما سيكون ضد العربِ لأنه معقدٌ ومصابٌ بمركباتِ نقصٍ لسوادِ بشرتِه!!
أمريكا تخلصَت من العبوديةِ عبرَ تاريخِها القصيرِ، تأقلمَت وتطورَت، لذا ستسودُ وتسودُ أياً كانت أزماتُها، أما التجمعاتُ الإسلاميةُ والعربيةُ فعجزَت رغمَ تاريخٍ امتدَ لمئات السنين، اخفاقاتُه محفورةٌ منقوشةٌ مخطوطةٌ، انكارٌ لحقوقِ الانسانِ وتمييزٌ بالعنصرِ والجنسِ والدينِ والعقيدةِ واللونِ. تجمعاتٌ يستحيلُ أن تتغيرَ، مفهومُها للحياةِ يقومُ علي توهمِِ الأفضليةِ والتفوقِ، بلا أساسٍ حقيقي، لذا اندحرَت وتمزقَت وتفتَت وتخلفَت؛ تجترُ ماضي ضبابي غائمٍ وكأن فيه مفاتيحُ المستقبلِ الموعودِ، مصباحُ علاء الدين السحري، خزعبلاتٌ في خزعبلاتٍ، صراعٌ مع طواحينِ الهواءِ، مع نفسِها وجلدِها. مصادفةٌ، صورةٌ، دعايةٌ، إذا تولي مخالفٌ في الدينِ أو العقيدةِ أو اللونِ أو الجنسِ أو العشيرةِ أو الفصيلةِ، أو حتي في المزاجِ!!
لا تشتري العبدَ إلا والعصا معه، قيلَت نكايةً في كافور الأخشيدى لما تولي الحكمَ منذ مئات السنين، مازالَت، في امريكا سيتولي أي اخشيدي وأي كافور، ستلحقُ بها أوروبا والعالم المتحضرُ؛ ستظلُ التجمعاتُ الإسلاميةُ والعربيةُ في أوهامِ الأفضلِ والأخيرِ، ستزولُ، قبلَ قيامِ الساعةِ، لا عزاءَ، لمن يهتفون بنصرِ أوباما، من تغفيلِهم،،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,019,842
- وكأنه حقيقي وبصحيح وبجد...
- الجمعةُ الغرقانةُ!!
- تصويتٌ علي نشرِ صورةِ سوزان تميم مقتولةً!!
- أنا أفتي.. إذاً أنا موجود
- في الجامعاتِ الأجيالُ لا تتواصلُ..
- في تشكيلِ اللجانِ العلميةِ للترقياتِ
- شعبٌ شامتٌ
- الحكومةُ الإلكترونيةُ
- الكذبُ والإدارةُ
- المالُ والسلطةُ .. والطبقةُ المتوسطةُ
- الكراسي عنوانُ النظامِ
- أخفض رأسك يا ...
- مصر في بكين..
- الجامعات..بين الغضب والأسف
- بدءُ الدراسةِ.. تربوياً
- القانونُ الجديدٌ للمرورِ.. والماشطة!!
- هل تُحملُ المرأة وحدها بالتكليفات؟
- مصرُ.. بعضُها يأكلُ بعضَه
- الثانويةُ العامةُ..وامبراطوريةُ الغشِ
- المهنةُ: مُفتي فضائياتٍ


المزيد.....




- فرنسا: حريق قرب محطة قطارات باريسية خلال مظاهرة مناهضة لمغني ...
- تذكرة عودة إلى البحرين
- فيروس كورونا: السعودية تمنع المواطنين الخليجيين من زيارة مكة ...
- شاهد.. حريق في محطة قطارات ليون بباريس
- بومبيو يشيد بانخفاض العنف في أفغانستان
- واشنطن: لا قرار لإرسال قوات إلى إدلب لمساعدة الأتراك
- موسكو: من حق الجيش السوري الرد على هجمات الإرهابيين
- كورونا.. إغلاق المدارس والجامعات في لبنان حتى 8 مارس
- ترامب وإردوغان يدعوان روسيا وسوريا "لوقف" هجومهما ...
- إرتفاع أرباح الشركات العالمية المنتجة للأقنعة ومنتجات التنظي ...


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام محمود فهمي - نصرة قوية يا أوباما..