أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حمادي بلخشين - المتنبي وواحد ارمني ( على هامش الإنتخابات الأمريكية)














المزيد.....

المتنبي وواحد ارمني ( على هامش الإنتخابات الأمريكية)


حمادي بلخشين

الحوار المتمدن-العدد: 2460 - 2008 / 11 / 9 - 07:09
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



المتنبيّ وواحد أرمني !


الي السادة الحالمين بادارة امريكية على منهاج النبوة تتحقق بقدوم باراك بن حسين اوباما اقول بكل أسف شديد:
باراك اوباما هو آخر شخص يمكنه تحويل حلم مارتن لوثر كينج الي حقيقة. حلم ماتن لوثر كينج كان تحقيق العدالة و اسعاد الإنسان... كل انسان... وهذه ليست مهنة الإدارة الأمريكية االتي سيتولي اوباما الجلوس على هرمها.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بارك أوباما ليس من فصيلة مارتن لوثر كينج : رجل المبادىء و المواجهة و الإنتصار للحق و بذل المهجة في سبيله . باراك اوباما مجرد طالب سلطة و مجد شخصي لا اكثر و لا اقلّ .(1)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اذا كان التاريخ سيحفل بوصول باراك أوباما الي كرسي الرئاسة في البيت الأبيض فلكي يسجل علي الأخير انه كان أشهر ألوان الخداع البصري التي اعتمدتها امريكا ( بعد أدوات غير امبريالية مختلفة الألوان امثال بطرس غالي وكوفي عنان و بان كي مون ) لإكساب همجيتها اجماع كل الأجناس بغاية اضفاء شرعية كاذبة على ظلمها و استغلالها و إفسادها في البر و البحر و ما بينهما .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان على باراك اوباما استغلال ملكته الخطابية و شخصيته الجذابة لخدمة قضايا الإنسان الملون و المضطهد راسماليا عموما و امريكا خصوصا لا ان يكون جزءا من بلدوزر امريكي مدمّر و مسعور.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" نجاح " أوباما الشخصي يبطن رسالة امريكية موجهة الي اللاهثين من ابناء المسلمين على موقع تحت الأضواء... الرسالة تقول بوضوح : اذا تنازلت عن هويتك ،و تخليت عن تراث اجدادك، و خنت دماء بني جنسك، ووليت ظهرك لقضايا الإنسان عموما . فستفتح لك كل الإبواب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بارك : قيل معناه مبارك باللغة السواحلية .

غير انني لا اري فيه سوى ايهود باراك. و على العموم ان صح انه مبارك فلن يكون انفع لشعوبنا العربية من مبارك مصر. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصول باراك أوباما الي البيت الابيض لن يطعم جائعا ولن يؤمن خائفا ولن يطلق اسيرا ... باختصار شديد وصول اوباما للسلطة لن يحق حقا او يبطل باطلا بل سيكرس المعاناة و يطيل الألم. و من زعم غير ذلك فمعرفته بالسياسة الخارجية الأمريكة لا تزيد عن معرفة ذاك الأرمني بالمتنبي!! (2)

هوامش ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) اذا اثبت باراك اوباما العكس واستقال من منصبه احتجاجا على جشع الراسمالية الأمريكية و دعمها لإسرائيل ولحكامنا الإرهابيين ووللكهنوت الشيعي الحاكم في ايران و العراق و لكل دكتاتور في الأرض . فساقول له آسف سيد بارك لقد كنت حمارا سيء الظن وانا اقبل يديك ورجليك "و كل ما فيك من أيك" باستثناء خصيتيك... فالرجوع للحق فضيلة .ايها السيد العظيم الذي دخل التاريخ بحقّ باستنكاره الظلم الأمريكي و تنازله عن الرئاسة )

(2) "سئل أرمني هل تعرف المتنبي ؟قال: معلوم بأعرفه... هدا شاعر عربي كبير...هدا يقول بابور يمشي هيك هواء يمشي هيك !!!"( يقصد تجري الرياح بما لا تشتهي السفن)!!







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,669,271
- حلم جحا يكرر نفسه
- لا لدين الملوك ( السنة) ولا لدين الكاهن (الشيعة)
- حدث ذات سكر ملكي


المزيد.....




- ترامب: حان الوقت للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على الجولان ...
- قتلى وجرحى إثر انفجار بمصنع كيماويات شرق العاصمة المصرية الق ...
- البرازيل: توقيف الرئيس السابق ميشال تامر على خلفية قضية فساد ...
- نيوزيلندا: جاسيندا أرديرن.. رئيسة حكومة من -فولاذ- تسحر وسائ ...
- وزارة الخارجية السودانية تستدعي السفير المصري للاحتجاج
- ارتفاع عدد غرقى العبارة في نهر دجلة بالعراق إلى 71 شخصا
- بولتون: مادورو ارتكب خطأ لا يغتفر
- ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على ...
- خامنئي: صواريخنا تطال قواعد المنطقة كلها
- مقتل ثمانية أشخاص على الأقل بإنفجار في مصنع للمواد الكيميائي ...


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حمادي بلخشين - المتنبي وواحد ارمني ( على هامش الإنتخابات الأمريكية)