أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - فوزه نصر للديمقراطية














المزيد.....

فوزه نصر للديمقراطية


عدنان شيرخان

الحوار المتمدن-العدد: 2458 - 2008 / 11 / 7 - 09:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اهدت الولايات المتحدة الى دول العالم تجربة ورسالة جديرة بالاحترام والاهتمام، عندما اوصلت الديمقراطية كآلية للحكم اليوم باراك اوباما الى سدرة الحكم، ضاربة بعرض الحائط لون بشرته واصله. الحكاية بسيطة ولكنها مستحيلة الحدوث في دول العالم الثالث، لاسباب معروفة تتعلق بالتقاليد الاجتماعية والسياسية البالية، والتي تنم عن نظرة دونية للبعض من مكونات المجتمع، ووضع خطوط حمراء مستحيلة امام وصولهم الى مراكز مرموقة في الدولة، فلا تزال دول عديدة وتصر وتطالب بنقاوة العنصر والعرق الى الجد السابع، وقوبل تسنم السيد جلال طالباني رئاسة الدولة في العراق بتهكم كان وراءه نظرة عنصرية بغيضة.
فوزساحق مبهر لمواطن من اصول افريقية (كينية)، ابوه اسمه حسين، ثمة شكوك في اعتناقه الاسلام ، يقود حملة شجاعة تحت عنوان ( التغيير) الذي تحتاجه اميركا.
اثبت الشعب الاميركي انه لا يعترف باي خطوط حمراء فيما يتعلق بمن يصل الى البيت الابيض، وان اميركا كما وصفها اوباما بلاد الفرص والديمقراطية في خطاب النصر البليغ والرائع، ولم يكن خطاب منافسه مكين بأقل منه عمقا وبلاغة، هنأ خصمه، واعترف بالهزيمة بروح رياضية عالية، وركز على ان المهم خدمة البلاد، وان فوز خصمه كان تاريخيا.
نحن عطشى وفي شوق قاتل الى مثل هذه الروح العالية والممارسات ( الخيالية) البعيدة عنا بعد السماء عن الارض، واين السياسة والسياسيون عندنا من هذا الاداء الرائع المذهل، تعلموا منهم ياسادة ياكرام، المهم هو وضع العراق ومصلحته فوق الجميع، وكما فعل مكين واوباما.
تحية كبيرة الى بلاد الفرص والديمقراطية، الى الشعب الاميركي الذي ضرب مثلا رائعا، واعطى درسا بليغا لبقية الشعوب ...







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,698,490
- الوضوح المطلوب
- ازدواج الجنسية
- مسافر بلا طريق
- مصادر المعلومات
- ازمة اقتصادية
- ما بعد التغيير
- رد الاعتبار
- ثقة منهارة
- دعوات
- الديمقراطية الرقمية .. دور ايجابي للتكنولوجيا في اشاعة الثقا ...
- معيار التغيير
- جذر المشكلة
- المعرفة والوعي
- عبرات
- دعوة الى ورشة
- الأمبيريقية . . !
- مكارم
- ديمقراطية المحاصصة التوافقية
- ورش المجتمع المدني
- تحت التكوين


المزيد.....




- تباع بـ4000 دولار تقريباً.. فما الذي يميز لوحات الورق هذه؟
- الجزائريون يواصلون حراكهم الشعبي للجمعة الـ31 وسط إجراءات أم ...
- شاهد: علماء ينجحون في إعادة تشكيل بنية جسم بشري يعود إلى ما ...
- بعد عامين من السجن.. براءة مواطن لبناني-أسترالي من تهمة التآ ...
- إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية
- رئيس الحكومة البريطانية وأمير قطر يناقشان في لندن الهجمات عل ...
- لماذا يعيش كثير من الأزواج منفصلين في هونغ كونغ؟
- ترامب ينفي تقديم وعود لرئيس دولة أثارت شكاوى رسمية في أجهزة ...
- وائل غنيم يتهم نجل السيسي بالوقوف وراء القبض على شقيقه في مص ...
- الحريري في فرنسا وماكرون يؤكد دعم بلاده للبنان


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - فوزه نصر للديمقراطية