أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - امرار برلمان اقليم كردستان لقانون الاحوال الشخصية المعدل ترسيخٌ لعبودية المرأة














المزيد.....

امرار برلمان اقليم كردستان لقانون الاحوال الشخصية المعدل ترسيخٌ لعبودية المرأة


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 2453 - 2008 / 11 / 2 - 08:18
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


مرر برلمان حكومة اقليم كردستان قانونا للاحوال الشخصية يقر بعبودية المرأة ودونيتها ولا مساواتها مستندا وبشكل رجعي سافر الى الشريعة الاسلامية الكارهة للمرأة. فقد وافق البرلمان من الناحية العملية على تعدد الزوجات – اي التثبيت القانوني الكامل للمبدأ الاسلامي والذي يعطي الحق للرجل بالزواج من اكثر من امرأة والمستند الى نظرة عنصرية وتمييزية تعتبر المرأة ناقصة وكائن بلا ذات او كيان يجب اخضاعها لمشيئة الرجل. تمت فبركة عملية تمرير هذا القانون الرجعي بعد ارجاع القانون الى برلمان الاقليم عقب الاحتجاجات الواسعة للحركة العلمانية والمتمدنة والمساواتية والنسوية التحررية داخل المجتمع المتمدن في كردستان العراق المعادية لذلك القانون وضد القوانين الاخرى التي يديم هذا البرلمان تشريعها من اجل ترسيخ دور الدين في حياة الجماهير وتقوية حركة الاسلام السياسي وتسلطها في مجتمع كردستان.

ان امرار اقليم كردستان، الذي لا يمثل من الناحية السياسية سوى ارادة الحزبين القوميين الماسكين بزمام السلطة والمدعومين من قبل الدولة الامريكية وجيشها المحتل للعراق من جهة، والمتحالفين مع اكثر اقطاب الاسلام السياسي رجعية وبربرية في المنطقة كنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الارهابي، وحكومة المالكي الاسلامية - القومية الرجعية، هو ضربة موجهة الى قلب قضية المساواة والتمدن والحرية في كردستان. ان الهدف من امرار القانون ليس احقاق حقوق المرأة كما يدعي البرلمانيون كذبا، بل لتعزيز وترسيخ دور الدين الاسلامي ومن وراءه قوى الاسلام السياسي الارهابية من اجل ترسيخ دونية المرأة وضرب العلمانية والتمدن داخل المجتمع.

ان تبرير ادعياء الدفاع عن حقوق المرأة داخل هذا البرلمان الفاقد للشرعية، بان القانون الجديد يمثل حلا وسطيا، او يعطي حقوقا اكبر، او انه خطوة الى الامام في قضية تحرير المرأة، هو دفاع منافق وانتهازي عن العبودية والتمييز بين البشر. ان الادعاء بان القانون يقيد الزواج المتعدد هو تماما كالقول باقرار عبودية السود للبيض ولكن باستثناء السماح لهم بركوب نفس الباصات مع البيض، ليتم التبجح بعدها بوقاحة بانه قرار تقدمي او انساني او خطوة الى الامام !. تلك عنصرية مغلفة بورق مزركش. ان مجرد اصدار هكذا قرار وبهذا المنطق التشريعي الاسلامي الحاقد على المرأة والمنتقص من انسانيتها لهو انتهاك صارخ و فاضح لحقوق الانسان والمساواة الكاملة بين المواطنين في المجتمع بغض النظر عن الجنس واعتداء على كرامة ومساواة وانسانية المرأة والفتيات – اكثر من نصف المجتمع البشري.

يندد حزبنا الشيوعي العمالي اليساري العراقي اشد التنديد بامرار برلمان اقليم كردستان لهذا القانون الرجعي السافر، ويتعهد بالنضال من اجل الغاءه واستبداله بقانون يطيح باي تدخل للدين في القوانين والتشريعات، ويستند الى مبدأ التحريم الكامل غير المشروط للزواج المتعدد وبشكل فوري، اضافة الى كل التشريعات الاخرى التي تنتقص من حقوق المرأة، او تميز بين المواطنين على اساس جنسهم او دينهم او طائفتهم او اثنيتهم، او تلك التي تستند الى الدين وتقحم مبادئه وممارساته القرو– وسطية في حياة المجتمع المدني المعاصر.

يدعو حزبنا جماهير كردستان وقواه المساواتية والعمالية والانسانية والعلمانية والمتمدنة الى تصعيد احتجاجاتها ضد هذا القانون الرجعي العنصري والى تنظيم صفوفها حول مطالب حزبنا في العلمانية وفصل الدين عن الدولة والتربية والتعليم، والمساواة الكاملة بين المرأة والرجل، وتحريم تدخل الدين في القوانين والتشريعات تحريما كاملا غير مشروط ولا مقيد، والى جعل الدين امرا شخصيا خاصا بالافراد.

نعم للمساواة الكاملة للمرأة بالرجل !
تسقط القوانين الاسلامية الكارهة للنساء !





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,127,937
- ذكرى ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى - أملٌ جديد بعالمٍ افضل ا ...
- في الذكرى الرابعة لتأسيس الحزب الشيوعي العمالي اليساري العرا ...
- قرار حول الازمة بين حكومة المالكي وحكومة كردستان
- استنكار ضد اعتداء ميليشيات السلطة الاسلامية القومية على ناشط ...
- البيان الختامي للمؤتمر الثاني للحزب الشيوعي العمالي اليساري ...
- نندد بشدة باعتداء وزير النفط على 8 من قادة عمال نفط الجنوب
- تأييد الى عمال الموانئ في امريكا والعراق لضربهم المثل الرائع ...
- إمّا الاشتراكية وإمّا البربرية !
- النصر لاضراب عمال المحلة الكبرى ! ندعو جماهير الطبقة العاملة ...
- عاش 8 آذار يوم المرأة العالمي ! لا للحجاب الإجباري ! لا للقت ...
- يجب رفع الحصار الاجرامي فوراً عن سكان غزة
- بيان رقم (2) حول اغتيال الرفيق موسى حسين كادر الحزب الشيوعي ...
- اغتيال كادر الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
- حول قتل -اقصى برويز-
- تغطية جريدة نحو الاشتراكية لاعتصام المعلمين في ساحة الفردوس ...
- لا للمس بالبطاقة التموينية لجماهير العراق ! لا لتجويع الجماه ...
- حول قيام افراد اجهزة القمع الاسلامية الحاكمة في الديوانية با ...
- عاش التضامن الاممي للطبقة العاملة من أجل الحرية والمساواة وا ...
- قرار - الحزب الشيوعي العمالي اليساري ودوره في العالم العربي
- نندد بأعتقال قادة العمال في ايران - اطلقوا سراح صالحي واسانل ...


المزيد.....




- «التعاون الإسلامي» تدعو لتمكين الفتيات من الدراسة والعمل في ...
- شاهد: تهميش أطفال وأرامل داعش بسبب قانون الأسرة في العراق
- شاهد: تهميش أطفال وأرامل داعش بسبب قانون الأسرة في العراق
- إدارة ترمب تجبر الأمم المتحدة على تخفيف قرارها المعارض للاغت ...
- 19 دولة بينها 6 دول عربية استخدمت العنف الجنسي أداة في الصرا ...
- حارس جاكسون الشخصي يخرج عن صمته ويكشف خفايا التحرش الجنسي!
- إصدار ثيقة توجيهية تمنع الصحافيون/ات من السقوط في فخ تهميش ...
- عدد القتلى في تفجيرات سريلانكا 359 بينهم 39 أجنبيا وإحدى الم ...
- عدد القتلى في تفجيرات سريلانكا 359 بينهم 39 أجنبيا وإحدى الم ...
- أمريكا تُضعف قرارا للأمم المتحدة حول الاغتصاب في مناطق الحرو ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - امرار برلمان اقليم كردستان لقانون الاحوال الشخصية المعدل ترسيخٌ لعبودية المرأة