أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مازن كم الماز - إننا نتهم














المزيد.....

إننا نتهم


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 2452 - 2008 / 11 / 1 - 07:39
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


في البوكمال لعب الكوماندوز الأمريكيون دور الخصم و القاضي و الجلاد في نفس الوقت , ما تحتاجه إدارة بوش لتبرير قتل 8 عمال سوريين فقط هو الزعم بوجود شخص ما في ذلك البناء الذي كان يؤويهم ليصبح موتهم , كموت ما ينقص أو يزيد قليلا عن مليون عراقي , "شرعيا" و "مبررا" , لكن "شرعية" القتل البوشية هذه لا تفعل سوى أنها تخلق المزيد من الكراهية و الغضب و بالتأكيد الإرهاب المعادي لأمريكا..بزيارة الكوماندوز الأمريكي الأخيرة تكاد تستكمل تفاصيل القهر الذي يعيشه السوريون العاديون , فبعد أيام فقط وسط الضجيج عن أهداف المجزرة التي سماها الإعلام الليبرالي بالغارة الأمريكية , تصدر محكمة النظام أحكاما بالسجن على معتقلي إعلان دمشق في حين أن من يحاكم بالفعل هنا هو قمع النظام لا أولئك الذين انتقدوا الاستبداد أو طالبوا بالتغيير الديمقراطي , ربما لا نجد في تفاصيل موقف معتقلي الإعلان الثابت و هم يوجهون إصبع الاتهام نحو النظام أي ذكر للقمة خبز الناس العاديين التي يسرقها النظام , لكن هذا ليس ذنب هؤلاء المعتقلين أو المحكومين الآن بعد صدور تلك الأحكام الجائرة , إنها خطيئة اليسار السوري أساسا الذي لم يبلغ ارتباطه بالناس بعد تلك الدرجة التي تجبر أجهزة النظام أن تلحق كوادره بمعتقلي إعلان دمشق المطالبين بالحرية السياسية للسوريين , و خطيئة الناس العاديين أنفسهم الذين ما تزال أصواتهم المطالبة بحقهم في الحياة الكريمة خافتة و غير مزعجة للنظام الذي يقهرهم و ينهبهم..خلافا لشرعية القتل التي يصر عليها بوش في اتفاقيته الأمنية لقواته و خلافا للشرعية التي تصر على اختزال الأوطان في سلطة ما مستبدة تتصرف كيفما تشاء في ملكها في لقمة و حرية شعبها و نخبه السياسية و الاجتماعية , فإن شرعية الناس العاديين , القائمة على حريتهم و على أبسط حقوق الإنسان في الحياة , تتهم اليوم كل القتلة و كل الحرامية الذين يرسمون تفاصيل قهرهم اليومي , المحليين أو القادمين من وراء الحدود , إننا نتهم بوش و بشار الأسد , الكوماندوز الأمريكي و أجهزة الأمن السورية , بقتل و سجن و تعذيب سوريين بسطاء , بسرقة أموال الشعوب و نهبها لصالح حرامية وول ستريت و الطغمة الحاكمة في دمشق , إننا كسوريين , كضحايا لكل أولئك , إننا نتهم !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,518,853
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- الفرص المتساوية في التعليم لميخائيل باكونين
- من سيدي إفني إلى المحلة إلى بغداد إلى السكرية
- الشيوعية التحررية لسيباستيان فاور
- خطة إنقاذ وول ستريت لن تفعل الكثير لمساعدة الاقتصاد المريض
- عن حل الدولتين و حل الدولة الديمقراطية العلمانية الواحدة
- عن الحملة ضد ما يسمى بجرائم الشرف
- أممية الفيدراليات الأناركية : تسعى إلى حركة أناركية أممية في ...
- بين الشكل الشمولي لرأسمالية الدولة و الشكل النيو ليبرالي
- الثورة المضادة و الاتحاد السوفيتي لماكسيموف 1935
- كيف ظهر الإمام أبو حنيفة في مسلسل أبي جعفر المنصور
- البيروقراطية و الفن
- أحياء دمشق الفقيرة كمنتج للثورة
- الاقتصاد السوري و أزمة النظام الرأسمالي و رأي الحكومة
- قتل فيل
- 1958 : الثورة الهنغارية
- ما هو جبد لوول ستريت جيد لوول ستريت فقط
- تضامنا مع إبراهيم عيسى
- شيزوفرينيا رمضان
- تأثير اللبرلة الجارية على أنظمة رأسمالية الدولة


المزيد.....




- كيف يمكنك التقاعد في الثلاثينيات أو الأربعينيات من عمرك؟
- نقل نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي بعد خلاف مع ميلانيا ت ...
- المخابرات الأمريكية تحصي الراغبين في اقتناء -إس-400- من بينه ...
- كيم جونغ أون يتمنى للأسد النجاح في مكافحة -مكائد الأعداء-
- فيديو.. ولي عهد السعودية يجتمع بعدد من أسر قتلى الجيش السعود ...
- مصادر استخباراتية أمريكية: 13 دولة تريد شراء -إس 400-
- أهم سبع فوائد للتمور للصحة
- بطلب من ميلانيا.. ترامب يقيل مساعدة مستشار الأمن القومي
- في استعراض للقوة... البحرية الأمريكية تنفذ مناورات بالقرب من ...
- التحالف العربي يتهم -أنصار الله- بتعطيل دخول السفن إلى ميناء ...


المزيد.....

- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مازن كم الماز - إننا نتهم