أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق قديس - إيران وهبوط سعر النفط














المزيد.....

إيران وهبوط سعر النفط


طارق قديس
الحوار المتمدن-العدد: 2449 - 2008 / 10 / 29 - 06:12
المحور: المجتمع المدني
    


فيما أسعار النفط تفاجئ الجميع بالهبوط تحت سقف 100 دولار بعد ارتفاعها الجنوني إلى الـ 150 دولار أمريكي في أواسط العام الحالي، فجَّر وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري يوم السبت الموافق 04/10/2008 في المؤتمر الاقتصادي المنعقد في طهران مفاجئة في وجه الحاضرين عندما قال: "سعرٌ يقل عن 100 دولار لا يناسب أحدا، لا المنتجين ولا المستهلكين"، وذلك بدون إعطاء تفسير واضح للجملة المبهمة التي ألقاها بكل هدوء.

ربما نفهم لماذا يضر انخفاض سعر برميل النفط إلى أقل من 100 دولار المنتجين في العالم ومنهم لإيران، ولكن ما لا يمكن أن نفهمه هو لماذ يضر هبوط سعر البرميل المستهلك! فالمنتجون أي الدول المصدرة للنفط هم مستفيدون لا محالة من أية زيادة في الأسعار، لأن الزيادة تعني فائضاً في المدخلات إلى خزينة الدولة، والتي بدورها - أي الدولة - تقوم بتزويع الفائض من الدخل بالشكل الذي تراه مناسباً، فهي يمكن أن توجه تلك المدخلات إلى المجال العسكري، وربما إلى بناء منتجعات سياحية، وربما إلى جيوب المسؤولين، وإلى نواحٍ أخرى، آخرها هو المواطن، لذا فالدولة دائماً هي المستفيد من ارتفاع الأسعار، والمواطن هو المتضرر، ولكن تتفاوت نسبة تضرره من بلدٍ إلى آخر، فارتفاع سعر برميل النفط سيؤثر بالضرورة على أسعار السلع الغذائية، وأسعار وسائل المواصلات محلياً ودولياً، الأمر الذي يعني أن المواطن أينما كان سيكون متأثراً بتلك التقلبات، حتى لو كان ذلك المواطن يقطن في واحد من أكبر البلاد المنتجة والمصدرة للنفط في اوبك، وأعني إيران.

ولعل الشيء الواضح من كلام سعادة الوزير هو حزنه الشديد على فقدان ذلك الفائض في خزينة الدولة، والذي لا يعني شيئاً سوى فقدان المزيد من تركز فائض الانتاج فيها، خاصة إذا ما علمنا أن إيران تنتج رسمياً قرابة 4 ملايين برميل في اليوم الواحد، حيث أن اقتصادها يقوم بالأساس على صادراتها من النفط التي تشكل جوهره العام.

وإنا إذ نسمع مثل هذا الكلام من شخصية سياسية إيراني لها وزنها لندهش بالفعل، لأن ما يدل عليه الكلام هو الاهتمام فقط على المنافع المتأدية فقط لخزينة الدولة، دون الأخذ بالاعتبار أن الدول المنتجة للنفط هي قلة، والمستهلكة هي الأكثرية، أي أن معظم مواطني العالم هم متضررون من ارتفاع الأسعار، لذا فلم يكن حرياً به أن ينظر فقط إلى الرقم الخاص بأرباح إيران من الفروقات السعرية، وإنما إلى الضرر الذي سيقع على كاهل البشر في كل العالم إذا ما واصل النفط الارتفاع .. خاصة وأننا نعرف أن المواطن أينما كان هو الضحية الأولى والكبرى للتقلبات في أسواق النفط على الدوام.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,548,512
- أوباما هو الحل!
- هل ترقصين؟
- هنا تايلاند !
- أسمهان في رمضان
- حرب الإخوة الأعداء
- تكريم شاعر مرهف
- دفاعاً عن حسن ومرقص
- نهاية الجنرال في باكستان
- درويش .. لماذا تركت الحصان وحيداً؟
- هل تذكرون ناجي العلي ؟
- ليلة سقوط رادوفان كرازيتش
- الرَيِّس عمر حرب
- سؤال يبحث عن إجابة
- البلاطة السوداء
- امرأة برائحةِ التُفَّاح
- امرأة عابرة فوق سريرعابر
- زوج غير مرغوب فيه
- حيثيات الاستقالة
- وداعاً يا حقيبة السامسونايت !
- أوباما- ماكين - إسرائيل


المزيد.....




- اليمن: الحوثيون يحتجزون رهائن
- اورشليم العاصمة الابدية لاسرائيل
- وزارة الاستخبارات الإيرانية: اعتقال 22 شخصاً على صلة بالهجوم ...
- وزارة الاستخبارات الإيرانية: اعتقال 22 شخصاً على صلة بالهجوم ...
- الجزيرة للأمم المتحدة: اضغطوا للإفراج عن محمود حسين
- مجلس حقوق الإنسان يدين قرار هدم الخان الأحمر شرق القدس
- ألمانيا.. المؤبد لسوري متهم بجرائم حرب
- الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة ستضرب اليمن في أي لحظة وتع ...
- مرسوم إيطالي يتيح ترحيل المهاجرين المدانين بجرائم خطيرة
- الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة ستضرب اليمن في أي لحظة وتع ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق قديس - إيران وهبوط سعر النفط