أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هادي جلو مرعي - المسيحيون في بلادي














المزيد.....

المسيحيون في بلادي


هادي جلو مرعي

الحوار المتمدن-العدد: 2442 - 2008 / 10 / 22 - 08:33
المحور: حقوق الانسان
    


التنوع في المجتمع العراقي مظهر من مظاهر التحضر، واضفاء الشرعية على الوجود الحضاري لهذا الشعب والممتد لالآف من السنين، وحقق من خلاله نجاحاً حسدته عليه أمم الأرض.
المسيحيون مكون اساسي من مكونات الشعب العراقي، وفي الجنوب يقطنون مع اخوانهم من دون ضجيج، حتى اني فوجئت ان مدرس الرياضيات الاستاذ تيودور،

وكنا نلفظه تيادور، بصراوي، وينطق كلمة (جا) الشهيرة افضل من اي مواطن عراقي، وكان يتحدث للكسالى من الطلاب ويقول.. جا إشبيك.. خايب ما تعرف الصح من الخطأ.. رحمه الله كان من اقدر الاساتذة، وفي سنة ما كنت اتمنى الوصول الى درجة الخمسين في مادة الرياضيات، ولم احتج سوى لاسبوعين تحت يديه لانجح وبدرجة 68 حتى حسدني جميع الطلاب الكسالى على تلك النعمة...
ولما نجحت اقسمت على اقسى مدير في تاريخ الثانوية التي تخرجت منها ان (ابوسه) من خده ووافق. وما زلت لم اصدق اني نجحت في الرياضيات..
في كردستان يعيش المسيحيون في اجواء اكثر هدوءاً وينعمون باستقرار امني وحركة اقتصادية ربما سهلت لهم مصاعب كانت كفيلة بتحطيم معنوياتهم واضعاف رغبتهم في البقاء بعد المشاكل التي عصفت بالبلاد طيلة السنوات الماضية.
الجيد، ان القوى السياسية ومكونات اجتماعية، ومؤسسات ثقافية ودينية، بدأت تقدم طروحات وافكاراً من شانها اعادة الامور الى نصابها وانصاف الاخوة المسيحيين ومساعدتهم على تجاوز المصاعب التي نتجت عن الاحتقان خلال المدة الماضية.
التمثيل السياسي العادل، والشعور بالانتماء، وتوفر فرص حياة افضل، عوامل من شانها ان تعيد الامل لاسر مسيحية ماتزال مترددة في اتخاذ قرار الرحيل او البقاء.
وفي هذه البلاد عاش المسيحيون منذ الاف من السنين، وليس ممكناً لمجرد ان مجموعة او جهة ارهابية خارجية تريد ذلك لحساب اجندة غير مشروعة.. فالدين لله والوطن للجميع







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,555,133
- من يقتل اوباما


المزيد.....




- اعتقال رئيس البرازيل السابق ميشال تامر
- وسائل إعلام: اعتقال الرئيس البرازيلي السابق ميشال تامر بتهمة ...
- توطين اللاجئين السوريين: المتورط الحقيقي
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية
- وزير الخارجية اليمني: الحوثيون وافقوا للأمم المتحدة على خطة ...
- كازخستان: اعتقال 20 شخصا خلال احتجاج على تغيير اسم العاصمة إ ...
- كازخستان: اعتقال 20 شخصا خلال احتجاج على تغيير اسم العاصمة إ ...
- تحليل جيني: الأمازيغ من أوائل الذين استوطنوا جزر الكناري
- اليمن يقدم رسالة احتجاج للأمم المتحدة بشأن مهمة المبعوث الدو ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هادي جلو مرعي - المسيحيون في بلادي