أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو زيد - سأقابل الله وأشكوكم له














المزيد.....

سأقابل الله وأشكوكم له


محمد أبو زيد

الحوار المتمدن-العدد: 2430 - 2008 / 10 / 10 - 08:43
المحور: الادب والفن
    


1
أريد سفينة مثل نوح يا ربي
لا تئن كالمرضى
تصادق سمك القرش وصيادي الإسكندرية
تغني للأشهر القبطية :
اكرهوا فبراير العنيد
وصادقوا الأقزام من أجل محمد

2
ابتسموا في وجوه الأقزام
حتى يحلقوا في السماء
في أطراف طائراتهم الورقية
لوحوا لهم تضامنا معي
لونوا الفضاء حولهم بالتنهدات ..
وطيور الهدهد .
قولوا لهم إن الأرض لا تستحق
سنوات قربهم منها
ولا القرابين التي قدمت للمسلات الطويلة

3
وأنا وحدي
تماما كما تركتموني على فراش المرض
لم أتحرك من أمام الطور
لم أطفئ النار المقدسة
لم أرتد نعلا منذ سنوات بعيدة
وحدي تماما
لا شبح يشاركني الطعام
أو يسلّي نفسه بإخافتي
لا شبح يمر من الشارع الخلفي
على عربة الآيس كريم
يبيع زجاجات النبيذ المعتقة للأطفال
ويغني لـ ريتا

4
عندما أعثر على حبيبتي
سأسميها ريتا
سأناديها هكذا
" ريتا .. يا ريتا "
سأغني لشعرها الطويل كطريق الأوتوستراد
لعينيها كاتمتي السر
سأدعوهما للجلوس إلى جواري
في لوحة العشاء الأخير
وأقدم لها المن والسلوى

ريتا..
لن يفسد طعامي ريجيمك يا ريتا

5
ما الذي ينتظره الواقفون
في بلكونات المدن القديمة ؟
الساعة لن تدق بعد الآن
وأظافرهم ستسقط وحدها
تغرق الشوارع بكلمات الوداع المؤلمة .
في السنوات الكبيسة ..
ستَنْبُتُ أذرعٌ مبتورةٌ
بدلا من المحطات
تُسَلِّم على ركاب الباصات
وتساعد العجائز في صعود السلم
فلا تعينوا الانتظار على ذبحي
توقف البريد منذ عامين
وأنا واقف ..
كراهبة فقدت أطفالها الستة

6
أريدكم أن تصادقوا الأقزام لأجلي
أن تكرهوا فبراير ؛ فهو شرير معي
أن تبتسموا للأشخاص
الذين يرفعون أيديهم بعلامات النصر
وعيونهم تغني للدموع
أن تربوا الديناصورات في أقفاص عصافير الزينة
حتى تتعود الطاعة
لا تتجولوا في طرقات حنجرة أم كلثوم مرة أخرى
حتى لا تفسدوا طلاءها
اغسلوا نظارات العُمْي
المجهدة عيونهم من طول التحديق في الماضي
و في فيلم " اليوم السادس "
انحتوا وجه داليدا

7
افرحوا بالفيضان
ارقصوا للعواصف
ابعدوا البكاء عن النار
واشربوا الينسون بنفوس مستريحة
أيقظوا الموسيقى في الكهوف البعيدة
حتى تتعطر للمارة
غنوا وارقصوا مع الأقزام
وأنا أعبر الشارع إلى السماء
دون صعوبة تذكر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,373,399
- وثائق طه حسين السرية .. ليست سرية
- يوتوبيا الشعر
- الكتابة بأسماء مستعارة في الصحافة المصرية بين الحاجة و تصفية ...
- هل تنتظر الصحافة القومية في مصر رصاصة الرحمة ؟
- نعمان جمعة اتهزم يا رجالة
- الغمة العربية
- البوسطجي .. ملك الشوارع
- الأخطاء المطبعية في الصحف.. يوم لك ويوم عليك
- مملكة السماء لا تزال صالحة لإثارة الدهشة
- حنا السكران
- الشبابيك: عيون البيوت التي تكشف الشوارع
- قبلات السياسيين.. بين العادات والفضائح والمصالح
- لماذا كلما رأى مريد البرغوثي قتيلا مسجى ظنه شخصا يفكر؟
- كل شيء جائز إلا الرصاص الحي
- الهتيف : الحياة فوق الأعناق
- ارتد جميع ملابسك فالسماء تمطر بالخارج
- الحياة في مصر ثلاث درجات.. أشهرها الدرجة الثالثة
- هل يضحك العالم العربي علي خيبته؟
- الانقلاب : الطريقة المثلى للحكم في العالم العربي
- الحرب العالمية الثالثة


المزيد.....




- لقاء الأمير أندرو مع بي بي سي: هل كان -فيلم رعب- حقا؟
- عضو اللجنة العليا للمهرجانات المصرية: -القاهرة السينمائي- ال ...
- مصر.. الكشف عن الوريث الوحيد للفنان الراحل زكي
- الفلافل والحمص.. صراع الرواية بين سطوع الحق وهشاشة الباطل
- هيئة النزاهة العراقية تستدعي وزير الثقافة ومسؤولين آخرين بته ...
- مشروع قانون مالية 2020 استغرق 273 ساعة عمل بمجلس النواب
- النزاهة تأمر باستقدام وزير الثقافة وعدد من مسؤولي ذي قار
- فرنسا: جمعية سينمائية تعتزم تعليق عضوية بولانسكي بسبب ارتكاب ...
- -المرشحة المثالية-.. فيلم سعودي في افتتاح مهرجان إسرائيلي
- عقب الانضمام لاتحاد الفنون المختلطة... البحث عن منافس لـ-ها ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو زيد - سأقابل الله وأشكوكم له