أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - ثقة منهارة














المزيد.....

ثقة منهارة


عدنان شيرخان

الحوار المتمدن-العدد: 2431 - 2008 / 10 / 11 - 05:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لكل نظام سياسي تقوم عليه الدولة في مرحلة من مراحلها (كاريزما) خاصة به، ومزاج يمكن التعرف عليه من خلال سلوكه الداخلي مع مواطنيه، وخارجي مع الدول الاخرى، خاصة دول الجوار، التي غالبا ما تكون اول مسرح لاستعراض العضلات، كتحويل مسائل الحدود الى مشكلة مستعصية الحل، والرجوع الى التأريخ القريب والبعيد لايجاد ذرائع لشن الحروب، فهذه انظمة غير متحضرة عدوانية متوحشة وفاقدة للشرعية، لايمكنها ان تعيش بسلام، وقد مد الله بعمر بعض تلك الانظمة، انتهت من حرب وانتقلت الى اخرى، الحجج جاهزة والاعلام مستعد للتصعيد، والشعراء في كل واد يهيمون.
اما على الصعيد الداخلي فالموضوع اعقد وامر، الانظمة الشمولية تتصرف وتتعامل مع مواطنيها من منطق الشك والالغاء والتهميش، الجميع اعداء النظام والقائد والقيادة، ما لم يثبتوا العكس، يستثنى من ذلك فئة او شريحة او طائفة تكون عادة محل ثقة القيادة، تلعب دور حامي النظام الداخلي، وتكوّن العمود الفقري لقوى الامن الداخلي.
الانظمة الشمولية في شتى انحاء العالم تجمعها صفات مشتركة، وشفرة حكمها معروفة الرموز، ثمة خلل كبير في العلاقة بين النظام والمواطنين، تتسع منظومة الواجبات طولا وعرضا، وقد يفقد المواطن حياته عقوبة على عدم تنفيذ احداها، بينما تنكمش منظومة الحقوق، التي لا يتمتع بها كاملة الا فئة قليلة، والنتيجة النهائية : " لايمكن الوثوق بها"، الانظمة التي ادعت الحرص والسهر على راحة المواطنين كانت تطبق على ارض الواقع افكارا وتكنيك حكم مثل (جوع كلبك يتبعك)، قمع وسجون وتعذيب واقسى الاهانات لحقوق الانسان، ازمة تلو اخرى، لكيلا يفطن الناس تحت ظل اي بؤس يعيشون، دورات من اليأس والخوف والقنوط .
بعد تهاوي وسقوط الانظمة الشمولية، ستجد الانظمة الجديدة نفسها امام مشكلة التعامل مع المواطن، الذي فقد الثقة والامل بمن يقود العملية السياسية، عنده حساسية وله مواقف مسبقة ازاء من يجلس على كرسي الحكم، انه يعاني من ارث ثقيل من القمع والاضطهاد والكذب والضحك على الذقون والكلام الكثير والفعل القليل، يعاني من ارث عقود الحروب الماثل امام عينيه من عسكرة جميع مفاصل المجتمع الى تبعات معالجة اوضاع مئات آلاف المعاقين والضحايا الابرياء، ومن سيادة ثقافة المراقبة والتجسس والتقارير. ليس من السهولة ازالة هذا الارث الثقيل بكلمات مختصرات، خاصة اما اذا شاب الحكم الجديد، اخطاء قلة الخبرات، او تغلغل المفسدين بين طيات الجهاز الحكومي، وكلما زادت الوشائج التي تربط اوضاع ما بعد التغيير بالاوضاع العامة لايام الحكم الشمولي، كلما زاد المواطن نفورا، وسينأى بنفسه بعيدا كما كان سلوكه ايام الحكم الشمولي. لقد وضع امآله العريضة وانتظر التغيير عقودا طويلة، وكان يحسب لفرط تفاؤله وشدة تعلقه بالامل ان مجرد تغيير النظام الشمولي سيغيير جميع احواله نحو الاحسن . .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,826,499
- دعوات
- الديمقراطية الرقمية .. دور ايجابي للتكنولوجيا في اشاعة الثقا ...
- معيار التغيير
- جذر المشكلة
- المعرفة والوعي
- عبرات
- دعوة الى ورشة
- الأمبيريقية . . !
- مكارم
- ديمقراطية المحاصصة التوافقية
- ورش المجتمع المدني
- تحت التكوين
- ثقافة الاستقالة
- العدالة الانتقالية
- ثقافة الاعتذار
- اضطهاد وضحايا
- المرأة والبرلمان
- المصالحة في جنوب افريقيا : مهارات التفاوض وبناء الثقة أعادت ...
- مواجهة الوحش
- سرطان السلطة


المزيد.....




- أحد أفضل الأشياء التي تقدمها لطفلك.. نصائح حول نوم الأطفال
- ما هي المشاكل المحتملة لتكيسات المبيض؟
- عريقات لـCNN: -خدعة القرن- تدمر طريق السلام.. وما يفعله ترام ...
- ارتفاع قتلى كورونا بالصين إلى 80 ورئيس الوزراء يزور بؤرة الف ...
- مجلة أمريكية تقيم الفعالية القتالية لـ -مي-24-
- روسيا ترسل الفوج الثاني من -إس-400- إلى الصين
- -قاذف بنات نجران-...هاشتاغ يثيرغضبا في السعودية
- رضيع يعاني من -فيروس- يرافقه مدى الحياة بسبب قبلة... صور
- طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار ماهشه ...
- فيروس كورونا الجديد يضيع -فرصة- على العشاق في الصين تتكرر كل ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - ثقة منهارة