أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عدنان شيرخان - المعرفة والوعي














المزيد.....

المعرفة والوعي


عدنان شيرخان

الحوار المتمدن-العدد: 2420 - 2008 / 9 / 30 - 01:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اذا كانت ثمة ملاحظات نقدية على مجمل العمل السياسي بنظر البعض، او ان العمل السياسي يسجل سلسلة من الاخفاقات بنظر البعض الاخر، فان المواطن يتحمل جزءاً مهما من هذا الاخفاق. ولا يحسب نفسه يجلس على الطرف الآخر من العالم، وكل مهمته هي توجيه المزيد من النقد الذي يكاد يكون يوميا لاداء النخبة السياسية اصحاب الحل والعقد. لن تستفيد الاوطان كثيرا من مواطنيها حتى وان كانوا على درجة عالية من الاخلاص بدون معرفة ووعي بما يدور حولهم، وانعكاس ذلك على مجمل اوضاعهم، ما فائدة المواطن المخلص غير الواعي، والذي يردد مجموعة من (الكلايش) الجاهزة التي تبدأ بأسوأ مفردة في لغتنا العامية (يمعود) والتي غالبا ما يأتي بعدها التذكير بالاسوأ كمدخل لاضفاء نوع من القبول والرضا على (الوضع الراهن)، علما ان اغلبية تكاد تكون مطلقة من العراقيين لا ترى مستقبلها السعيد يكمن في مجمل الاوضاع الحالية .اطراف عديدة تشترك في ضرورة وجود مواطن مخلص وواع، هي في امس الحاجة لمعرفته ووعيه، ليدعمها ما دعمت العملية السياسية المستندة على الديمقراطية كآلية ونظام للحكم. ومن ابسط الامور التي من الممكن ان توضح صورة المواطن الواعي، هي موقفه من الانتخابات، والتي يعد مجرد اجرائها في العديد من دول العالم الثالث شيئا مذهلا، لاسيما اذا كان هامش التدخل والتزوير فيها بسيطا وغير مؤثر، فالمواطن او بالاحرى صوته الانتخابي سيلعب دورا كبيرا في رسم صورة وطنه المستقبلية، واذا فشل او استغفل في تحديد من هو الاصلح والانفع ليمثله، فان نتائج الانتخابات ستكون وبالا عليه بالدرجة الاولى، ومن المؤلم القول بوجود جهات تريد للمواطن ان يبقى او يزيد من عدم معرفته وجهله وقلة وعيه وحيلته، ليكون لها لقمة سائغة جاهزة امام صناديق الانتخابات.أن الاصرار على بناء نظام ديمقراطي كآلية للحكم وتداول السلطة هدف مهم له الاولوية في المجتمعات التي عانت من حكم نظام شمولي. ومن اولى بشائر هذا النظام الديمقراطي هو اجراء الانتخابات يشترك فيها مواطنون ناموا دهرا تحت اناشيد اللون الواحد، ولابد للعديد من الاطراف مد يد المساعدة للمواطن لتوعيته وتفكيك منظومة من يسعى للفوز في الانتخابات، اطراف عديدة من الممكن ان تقدم المساعدة، ولكن الا الاحزاب السياسية والتي غالبا ما تسعى لكسب المزيد من الاصوات الانتخابية، مقابل وعود غير مضمونة التنفيذ. بامكان منظمات المجتمع المدني والاعلام الشجاع الحر ان يكونا خير من يقوم بتوعية المواطن ايام الحملات الانتخابية وخارجها، ليصل الوعي الجمعي الى مستوى يمكن الاطمئنان على ان الناخب سيكون حرا وبمنأى عن التاثيرات السلبية على تصويته، لان منظمات المجتمع المدني والاعلام الشجاع الحر جهات ليست لها في مكاسب السياسيين شيء، وهي تسعى لاشاعة الديمقراطية (كنظام وآلية للحكم) وتدافع عن حقوق الانسان والمرأة بشكل خاص، تريد ان يصل الى البرلمان ومن ثم الحكومة من يستطيع ان يمكن الديمقراطية الحقيقية من القاء ظلالها على جميع مرافق الحياة في الدولة والمجتمع ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,989,374
- عبرات
- دعوة الى ورشة
- الأمبيريقية . . !
- مكارم
- ديمقراطية المحاصصة التوافقية
- ورش المجتمع المدني
- تحت التكوين
- ثقافة الاستقالة
- العدالة الانتقالية
- ثقافة الاعتذار
- اضطهاد وضحايا
- المرأة والبرلمان
- المصالحة في جنوب افريقيا : مهارات التفاوض وبناء الثقة أعادت ...
- مواجهة الوحش
- سرطان السلطة
- مانديلا : 90 عاما
- خيبة امل المنتظرين


المزيد.....




- هجوم على ممثلة سورية بسبب تأييدها لـ-حقوق المثليين-
- إسرائيل تعلق على تهجم فلسطينيين على إعلامي سعودي في القدس
- إسرائيل تعلق على تهجم فلسطينيين على إعلامي سعودي في القدس
- جيريمي هنت: احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية "قرصنة ...
- الشرطة الأسترالية توقف صحافياً فرنسياً والأخير يتحدث لـ &quo ...
- الشرطة البولندية تعتقل 25 شخصا إثر هجمات استهدفت أول مسيرة د ...
- الشرطة الأسترالية توقف صحافياً فرنسياً والأخير يتحدث لـ &quo ...
- اشتراكي العاصمة يعزي الرفيق شكري المعمري بوفاة ابن اخيه
- تسريب لقاء سارة نتنياهو مع زوجة بيرتس يغضب نتنياهو
- لقاء يجمع قائد القيادة الأمريكية الوسطى بالقائد العام لـ-قسد ...


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عدنان شيرخان - المعرفة والوعي