أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - هذا العراق شقيق روحي














المزيد.....

هذا العراق شقيق روحي


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 2418 - 2008 / 9 / 28 - 05:28
المحور: الادب والفن
    


رحلوا وتلك شموسهم
في الروح ما فتئت تلالي

هم سدرتي وملاذ عمري
هم بقايا كرنفـــالي

طافوا علي وانهـــم
في القلب احبابي الغوالي

انا كلما ناديتهــــم
اجهشت فاخضرت رمالي

اطيافهم فرحي وحبي
انهم اهلــي الغوالي

فاذا ابتهلت فانهم
للان اغنية ابتهالــي

يا راحلين وتاركيني
تائها رقوا لحــالي

فلقد تعبت من المقام
وصرت اسرف في الخيال

وتكسرت هذب النصال
على النصال على النصال

هذا العراق شقيق روحي
والرشيق كما الغزال

ما عاد الا موحشــا
حيران في وجع الليالي

تطويه الف مصيبة
هوجاء لم تخطر ببال

موت يدار بالف كأس
والاسى قدر الرجال

يا راحلين احبكم
والحب بعض من خصالي

انا كلما ناديتكم
وسألت اوهنني سؤالي

قسما بدجلة والفرات
لسوف تبقون الغوالي

ولسوف ابقى في الهوى
وترا يسبح للجمـــال

كي املأ الدنيا هوى
واصيح من شوق تعالي

يا راحلين وتاركيني
ذا هواكم راسمالــي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,257,634
- تذكير لادباء العراق
- حوار للتمدن خير زاد
- خرائب آدم
- رسائل قد لا تصل الى........
- عجيب امر من ساسوا
- البرلمان والكوليرا
- كردستان عذرا!
- الكتابة من خارج الاتون
- رحلة الى كردستان تنتهي بالخذلان
- انا مثلك يا حلاج
- نشيد الماذن
- ارى وطنا تناثر كالمرايا
- وداعا كامل شياع
- ما احوج قلبي لشموسك
- تمخض الجبل فولد خرابا
- رحلة.....
- لم اكن هكذا
- قتل المرأة ........مجازا
- الوجد سر حكايتي
- سبحان من سواك بلبل فتنتي


المزيد.....




- أوباما لترامب: يتم كشف أكاذيبهم لكنهم يستمرون بمضاعفة الأكاذ ...
- السيسي يستقبل سلطان البهرة الشيعية
- هل لحدود الدول معنى في عالم القوميات المزدهرة؟
- افتتاح مسرح ضخم جديد بالقرب من الكرملين في موسكو
- مغربية وتونسي يتقاسمان جائزة بلند الحيدري للشعراء الشباب الع ...
- أسرار مسلة مصرية في قلب باريس
- سحب الفيلم الصيني الأغلى تكلفة من دور العرض بسبب صعف إيرادات ...
- الممثل الراحل روبن ويليامز يتحدث عن نفسه في فيلم وثائقي جديد ...
- لجنة برلمانية توصي بضرورة تطوير نظام الحكامة بمكتب السياحة
- لماذا أوقف عرض أغلى فيلم صيني في التاريخ؟


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - هذا العراق شقيق روحي