أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - يحيى السماوي - همسة في الأذن السليمة إن ْ كانت سليمة حقا ..














المزيد.....

همسة في الأذن السليمة إن ْ كانت سليمة حقا ..


يحيى السماوي
الحوار المتمدن-العدد: 2418 - 2008 / 9 / 28 - 05:21
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ثمة نكتة كانت شائعة قبل حين من الدهر مفادها : أن قـردا في إحدى حدائق الحيوانات ،أطلق نكـتـة فـضحكت الحيوانات جميعا بما فيها حيوانات الأقفاص البعيدة ، ما عدا الحمار الذي بقي عابس الوجه مستغربا من ضحك بقية أصحابه ... وفي اليوم الثاني كانت الحيوانات جميعها صامتة باستثناء الحمار الذي بقي يضحك ضحكا شديدا لدرجة التبوّل على نفسه ... وحين سأله القرد عن سبب ضحكه ، أجابه الحمار : أنا أضحك اليوم لأنني افتهمت توّا النكتة التي أطلقتها يوم أمس ..

خطرت ببالي هذه النكتة وأنا أقرأ مقالا لسياسي عربيّ كان قد أمضى عقودا عديدة من عمره وهو يكتب ـ مُبشـِّرا حينا ً ومنظـِّرا حينا آخر ـ عن
الإشتراكية باعتبارها الدواء الناجع لجميع أمراض المجتمعات البشرية ، وأنّ الأمبريالية والصهيونية هما رُحى مطحنة الشـرّ التي ناصبت الشعوب العداء ـ فإذا بهذا السياسي يتحوّل فجأة ، من داعـية ٍ للفكر التقدمي ، إلى ناطق شبه إقليمي بلسان صقور تلّ أبيب وذئاب المحافظين الجدد في واشنطن ..
وعلى افتراض أنه قد ثاب إلى رشده ، وأن الوعي هو الذي حمله إلى إعادة ترتيب أفكاره ومعتقداته ـ فإن هذا الإفتراض ينفي تمتعه بالحدّ الأدنى من الوعي ، ولسبب جوهري ، هو : إنّ الذي يستغرق تفكيره عقودا ً من السنين لاكتشاف الخطأ في فكره السابق ، يعني أنه ليس بأكثر ذكاءً وفطنة ً من ( ... ) الذي فهم نكتة صاحبه القرد بعد يوم كامل من سماعها فتبوّل على نفسه من الضحك ..

إن تغيير القناعات والمواقف والأفكار حقٌّ مشروع من حقوق الإنسان .. لكن هذا الحق يفقد معناه ومسوّغاته حين يتخذ منه صاحبه سوطا ً لجلد الآخرين وليس لجلد ذاته المستيقظة توّا ً من غـفلة دامت عـقودا عديدة من السنين ..... من حقه أن يرى في الإمبريالية أو الصهيونية البلسم الشافي لأمراض الشعوب ... وأن الإحتلال نعمة ٌ يتعيّن على الشعوب مباركتها .. كما من حقه أن يُـغـيِّـر أفكاره بالطريقة التي يغير فيها قمصانه المتسخة .. لكن ليس من حقه الإنتقاص من حق الآخرين في قناعاتهم ، سـواء ما يتعلق منها بالإحتلالات الغاشمة والعاهدات الأمنية المشبوهة ، أو بنظم وأساليب إدارة السلطة ..
فكما أنه من الحماقة وصف مؤيدي الإتفاقية الأمنية بأنهم جميعا من العملاء لأمريكا وإسرائيل ـ فإنه من الحماقة والنذالة معا ، وصف معارضي الإتفاقية بأنهم من مؤيدي السياسة الإيرانية أو المؤتمرين بأوامرها ... فالعراق حافل بالوطنيين الأبرار ـ وهم الكثرة الكثيرة بما لا يُـقـاس ، إزاء القلة القلية التي تـُغازل تل أبيب وواشنطن أو قم وطهران أملا ً في وجاهة مبتذلة ومناصب موسمية مستعارة ، أو طمعا ً بمال ٍ من الرزق السحت .
إنّ مَـنْ يُطالب الآخرين باحترام قناعاته ، عليه أن يحترم قناعات الآخرين أولا ..لا أنْ يتذاكى أو النظر إليهم على أنهم تلامذة في مدرسة جهالته !!؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,012,259,527
- دبلوماسيو العراق بين الأمس واليوم
- أصحيح أن العراق في حالة حرب مع إسرائيل ؟
- كامل ...( إلى روح الشهيد كامل شياع )
- صوتك ِ مزماري
- الإعلاميون يطالبون الحكومة بحمايتهم ... عجيب !!!
- أعضاء برلمانيون ؟ أم ملاكمون وبلطجية ؟
- المصطلحات الفضفاضة في الإتفاقية الأمنية
- عن محاولة اغتيال الشاعر جواد الحطاب
- بعض ملامح الشاعر
- متى يشبع لصوص عراقنا الجديد ؟
- تناقض التصريحات حول وجود قوات الإحتلال في العراق
- رثاء متأخر ... ( إلى روح الصديق الصديق الفنان الأديب د . ناج ...
- همستان في ليل ٍ موحش ..
- باقة من نبض القلب على ضريح الشهيد كامل شياع
- وصية محمود درويش للرئيس الفلسطيني محمود عباس ..
- رحيل محمود درويش نكبة للإبداع الإنساني
- مقتدى الصدر ليس عميلا لأمريكا .. لكنه يخدمها دون وعي !!
- الجواهري نهر العراق الثالث
- المحتل الأمريكي وأسلوب الإذلال مع سبق الإصرار
- لمناسبة اليوبيل الفضي لإستشهاد البطل -ابو ظفر -


المزيد.....




- روسيا: خطوة انسحاب أمريكا من المعاهدة النووية تجعل العالم أك ...
- في الصين.. أطول جسر بحري في العالم يفتتح قريباً
- فرنسا تعاود التحقيق بشأن ولادات رضع بدون ذراعين في عدة مناطق ...
- مصدر تركي: كاميرات مراقبة تظهر رجلا بملابس خاشقجي بعد مقتله ...
- أردوغان: سنبحث في اجتماع مهم جدا اليوم تطورات وتفاصيل ملف جم ...
- الأجانب يبيعون 1.1 مليار دولار من الأسهم السعودية في أسبوع و ...
- الأجانب يبيعون 1.1 مليار دولار من الأسهم السعودية في أسبوع و ...
- النشويات.. مصدر الطاقة الرئيسي للجسم
- خوارزمية تنافس الأطباء بتشخيص أخطر أمراض الرئة
- تصديق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط في الأمن الوطني لابتزاز ا ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - يحيى السماوي - همسة في الأذن السليمة إن ْ كانت سليمة حقا ..