أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - رسائل قد لا تصل الى........














المزيد.....

رسائل قد لا تصل الى........


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 2409 - 2008 / 9 / 19 - 05:57
المحور: الادب والفن
    


-1- صباح خطاب
لن اصبح مثلك
ملكا في الغربة
حيث الناس هناك
لا تقتل بعضا
او تخطف بعضا
في زمن الكوليرا
ما عدت احب سواك
فلقد ضعت صغيرا
وحملت الهم كبيرا
وشربت الكاس المرة
من اجل صليب موهوم
ارقاه وحيدا
فلربتما يوما القاك
-2-شاكر الانباري
اي بلاد تهجرها
سامتك عذابا
وسقتك خرابا
فوقفت هناك تناديها
لتظل سعادتها
حلما فيك وفيها
ياشاكر يا ابن صباي
قد وخط الشيب ليالينا
وتهشم ما ضينا
فلماذا تاخذك الريح بعيدا
ولقد كانت زاخرة بالشدو اغانينا
كانت قبرة الحقل اذا ما صفرت تبكينا
يا موهبة من صنع بلادي
كيف تضيع بمنفاك
وكيف تنادي
وطنا يطرد كل محبيه
ليبقى بيت رماد
-3- جنان حلاوي
هل تذكر
يوم بكينا وسقينا بعضا
خمرا وقصائد
هل تذكر ما كنت تحدثني عن ليل البصرة
وعن السياب ونخل العشار
وشناشيل الجلبي المملوءة بالاسرار
ايه جنان
انا ادعوك لمائدتي
فهي الى الان دم وغبار
والوطن المذبوح مجرد ذكرى
وبقايا اخبار
عاث لصوص الارض به
بيع بسوق التجار
والسياب يكفره الكهان
وتسحقه السرفات بليل العشار
كم انت غريب عني
كم انت قريب مني
فانظر اي الامرين ستختار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,106,946
- عجيب امر من ساسوا
- البرلمان والكوليرا
- كردستان عذرا!
- الكتابة من خارج الاتون
- رحلة الى كردستان تنتهي بالخذلان
- انا مثلك يا حلاج
- نشيد الماذن
- ارى وطنا تناثر كالمرايا
- وداعا كامل شياع
- ما احوج قلبي لشموسك
- تمخض الجبل فولد خرابا
- رحلة.....
- لم اكن هكذا
- قتل المرأة ........مجازا
- الوجد سر حكايتي
- سبحان من سواك بلبل فتنتي
- هجائيات ابي دلامة
- رحلة الى اتحاد الادباء
- من اقدس بعد انتهاكي؟
- لم تعد طروادة بيتي


المزيد.....




- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - رسائل قد لا تصل الى........