أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عيسى طه - كارهي الشعب طغاته............ تالي وياكم .....والنتيجة معكم؟؟؟؟؟














المزيد.....

كارهي الشعب طغاته............ تالي وياكم .....والنتيجة معكم؟؟؟؟؟


خالد عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2404 - 2008 / 9 / 14 - 07:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعب العراقي شعب اصيل وطيب لا يستحق ان تستمر حياة البؤس والظلم مخيمة عليه....بعد كل ظلم وقهر ودكتاتورية هناك ابعد واعظم منها... تاسست دولة العراق بعد معاهدة سايكس بيكو ونتيجة محادثات دارت بين ممثل بريطانيا السير مارك سايكس وممثل فرنسا مسيو جورج بيكو وفي هذه المعاهدة اعطيت الاراضي العراقية من بغداد الى البصرة الى الحكم البريطاني,,, في العشرينات من القرن الماضي ودخل جيش الاحتلال بكل بشاعة بتصرفاته وقدم العراقيين الالاف والالاف من الشهداء كانوا ثمنا ليصل العراق الى معاهدة مع المحتل تنقله من الاحتلال الى دولة مستقلة ...ومن العشرينات الى الالفين وثلاثة كان الشعب العراقي يخبط في مياه عكرة تحت رحمة انظمة ملكية وجمهورية لم تصل به الى مستوى الشعوب التي نالت حريتها ووصلت الى مستوى الحياة الذي يليق بها وتقدم العلم والتكنلوجيا ومع ذلك كان بيني وبين الاحتلال الجديد الفين وثلاثة الرئيس الدكتاتور صدام حسين الذي احرق بثقاب ظلمه ودكتاتوريته ثلاثة اجيال:
ا-جيلي ولادة العشرينات .
ب-وجيلي اولادي ولادة الخمسينات .
ج-وجيل احفادي ولادة السبعينات.
ماذا فعل صدام بهذه الاجيال؟؟؟؟؟
بدا بجيل العشرينات الذي يتكون من طبقة وسطى ومثقفة,,, حاربها صدام حتى العظم واصطفى منها الاذكياء فاما اغراهم او ارهبهم لكي يركبوا معه قارب النظام السلطوي الدكتاتوري... ثم اهمل وحورب هذا الجيل على اعتباره محسوب على نظام عبد الكريم قاسم ...الذي قتل في دار الاذاعة بدون محاكمة...واستطاع صدام ان يستغل جيلنا بالاغراء واعتبر قسم منهم اصدقاء الرئيس واعطاهم الكثير من الحقوق على حساب حقوق الذين يعتبرهم قريبين منهم .
ثم اصدر قانون الجيش الشعبي وعين طه ياسن رمضان قائدا عاما له وهذا الجيش لا عذر لاي انسان ولاى سبب ان لا يلتحق به ... وكان بعضهم معوق ودُفِع للحرب مع الجارة ايران اوالكويت... وفقدت عائلتنا اكثر من عشرين شخصا لانتماءهم لهذا الجيش...السىء الصيت والذكريات الاليمة عند معظم العائلات من ولادة العشرينات...
ثم واستطرادا...
استلم النظام الجيل الذي بعدنا اى اولادنا لقد استهلكهم ليكون وجودهم القوة والاستمرار لحكمه الشمولي قام بما يلي اتجاههم ......بين الحرمان او العيش في راس هرم المستفيدين من خزينة العراق التي لم يكن للرئيس اي محدودية في استعمالها ..فاصبح اولادنا الاذكياء في حزب البعث او في الدوائر الامنية المخابرات او فدائي صدام او الحرس الجمهوري او او او.
اما تعامله مع احفاد الجيل الاول فكان لهم مثل الاسبقين فكانوا يدربون اولادهم على القتال وفنونه ...فكان جميع الطلاب في العطلة الصيفية يحرمون من العطلة ويجبرون على الانظمام الى معسكرات التدريب والدخول في دورات شاقة ...لو اردنا ان نذكر تعامل الرئيس صدام حسين مع الشعب العراقي باجياله لراينا تعامله وكانه يملك هذا الشعب... وباسم الحزب والوحدة والاشتراكية في دولة طموحة من المحيط الى الخليج امة عربيه واحدة.... كثير من جيل اولادي قضوا في الجيش ثمانية سنوات رغم انهم اطباء ومهندسين ونجحوا بتفوق...
ذهب الرئيس صدام حسين وذهبت كل مساوئ نظامه الذي دام ثلاثة عقود وتزامن مع ثلاثة اجيال... وشعر العراقيين ان فجرا جديدا سيشرق تحت ضل شعارات الديمقراطية والحرية وهي كثر هذه الشعارات تفوق شعارات الثورة العراقية ...في هذا الجو وفي غمرة ارتياح البعض ان المستقبل سيعمل منهم ابطالا ...وحكاما اثرياء .. وهم معروفون واخرون من الذين من احباطهم ويأسهم من ازاحة مخابرات صدام حسين وارادوا ان يصدقوا الاكاذيب والشعارات والادعاءات..
ودارت الايام والاسابيع وكلما اسرع الزمن بخطواته ليكشف للعراقيين المخدوعين ان كل شي يحدث هو محسوب ومجدول ومكتوب والاحتلال واقع وواثق من تحقيق اغراضه وحربه على العراق.
اعلن الرئيس جورج بوش انه مسخر من الله تعالى لاحتلال العراق. وانه احتل العراق ليكون له النفط والعون لاسرائيل وقرر بناء اكبر سفارة في بغداد منطقة الجادرية وعلى مساحة كبيرة وشاسعة...
لاشك ان ادارة الرئيس بوش متاكدة من تحقيق اهدافها رغم معارضة الشعوب لا تنضب وان السلطة لو دامت لغيرك لما وصلت اليك . ورغم ان الاحتلال الجديد يفوق مساوئ عهد صدام وظلمه واتيانه بشيء اقوى من المبيدات القاتلة وهو الطائفية والمحاصصة والعنصرية فاني انا من جيل العشرينات لن انكب عن الكتابة والتي اعتبرها السلاح للمعارضة والدعوة لرحيل الاحتلال و باسرع وقت ممكن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,441,205
- دردشات مختلفة
- قدرة يهود العراق على العطاء والوفاء للوطن الاول (العراق)
- المحامون ...قدوة في العدالة ..ومقاومة الاحتلال امن المحامون ...
- المالكي ودوره السياسي عجينة واحدة.... لخبز واحد
- حان اوان تبديل دمى السياسة
- هل يصادق البرلمان العراقي على قانون النفط والغاز
- التعامل مع الجارة ايران وكيف يجب ان يكون
- ماذا يتوقع شعب العراق .... العظيم
- الى متى ستستمر الصراعات الطائفية !!! وهل هناك بديل علماني في ...
- صراع البعث مع احزاب اليسار الديمقراطي صراع على الوجود البترو ...
- ايها الاميركان المحتلين اخرجو من بلادى بالتفاهم والصداقة وعو ...
- اذا كان هدفنا التخلص من الاحتلال فعلينا ترك ما يحدث لفترة تد ...
- اعلنت هدنة بها .... لكن جمرة النار لا زالت تحت الرماد
- ايها الاميركان المحتلين اخرجو من بلادى بالتفاهم والصداقة وعو ...
- اللاجئون العراقيون والمالكي....!!!
- قول نهديه الى الشعب العراقي في محنته ليجعلها بدله يُلبّسها ل ...
- القيادة الكردية..حتى لو اعلنت تراجعها عن تجاوزاتها فلن ترى ت ...
- شوفينية الأكراد دفعتهم لإسقاط شرعية دفتر النفوس والعمل بالهو ...
- اللاجئون العراقييون والمالكي....!!!
- بابا الفاتيكان يقف امام مسؤولية حماية مسيحي العراق....!!


المزيد.....




- سانا: احتفالات بعد قرار الجيش السوري بمواجهة العدوان التركي ...
- الحبس 15 يوما للناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح بتهمة نشر أخب ...
- واشنطن تسحب قواتها من شمال سوريا والجيش السوري ينتشر على الح ...
- اليوم السادس: آخر مستجدات العملية العسكرية التركية في شمال س ...
- شاهد: انطلاق منافسات السيارات الشمسية
- شاهد: الاحتفالات تعم تونس بعد إعلان فوز قيس سعيد بالإنتخابات ...
- 110 آلاف منقذ للبحث عن مفقودين في إعصار اليابان
- اليوم السادس: آخر مستجدات العملية العسكرية التركية في شمال س ...
- شاهد: الاحتفالات تعم تونس بعد إعلان فوز قيس سعيد بالإنتخابات ...
- السعودية تسمح بمنح تأشيرات السياحة لحاملي تأشيرات أمريكا وبر ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عيسى طه - كارهي الشعب طغاته............ تالي وياكم .....والنتيجة معكم؟؟؟؟؟