أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدالقادر محمد عبدالقادر - مُش كُلَّنا جينا من آدم ؟؟














المزيد.....

مُش كُلَّنا جينا من آدم ؟؟


عبدالقادر محمد عبدالقادر

الحوار المتمدن-العدد: 2399 - 2008 / 9 / 9 - 00:46
المحور: حقوق الانسان
    


التمييز بين الناس بسبب العنصر ،أو اللون ،أو الجنس ،أو اللغة ،أو العقيدة الدينية ،أو الرأي السياسي ،أو الأصل العرقي أو الإثني أمر مرفوض تماما ، في المقام الأول من مبدأ وحس إنسانيين ؛ وفي المقام الثاني من مبدأ الالتزام بالدستور الوطني، والقوانين الدولية، ومبادئ حقوق الإنسان.. وقد أقر الدستور الانتقالي لجمهورية السودان لسنة 2005م ؛ عدم التمييز بين الناس لأي سببٍ كان.
أقول هذا وفي خاطري التمييز (الفاضح!) الذي تتسم به سياسات القبول للتعليم العالي عندنا(في السودان).فبخلاف التمييز ضد المرأة في سياسة القبول للتعليم العالي الذي ندينه نحن ؛ ولا تنكره الدولة !! ؛ نجد أن هناك تمييز(أكثر ظلامةً) يتم علي أساس العقيدة الدينية في أكثر من جامعة سودانية !! .. لانرفض - من حيث المبدأ - أن تكون هناك جامعة إسلامية ، أو جامعة للقرءان الكريم، إذا كانت في المقابل توجد جامعة مسيحية ، أو جامعة للكتاب المقدس.
لكن لا يستقيم من ناحية تكافؤ الفرص ، ومن مناظير ديمقراطية التعليم ،والحق في التعليم في وطن متعدد الديانات والأعراق والثقافات ويحتكم إلي دستور يؤمن بهذا التعدد ويعترف به أن تكون هناك جامعة للدراسات الإسلامية تقتطع ميزانيتها من مال الدولة(المتعددة الأديان)، أي من أموال المسلمين وغير المسلمين وتكون مكرسة للطلاب المسلمين فقط! ولا يوجد في المقابل جامعة تختص بعلوم الديانات الأخرى وتقبل الطلاب المنتمين لغير الديانة الإسلامية الذين أبعدتهم دياناتهم (فقط!) من المنافسة في فرص القبول واستبعدوا من دخول احد الجامعات في وطنهم !!
لا استطيع هضم فكرة التمييز والتفريق هكذا بين أبناء الوطن الواحد ومنعهم من التداخل الاجتماعي والتلاقح الثقافي وتمتين أواصر علاقاتهم والروابط فيما بينهم بسبب (معتقداتهم)، فالدين لله والوطن للجميع، وكل يتقرب إلي معبوده بالطريقة التي يرى أنها الأنسب والأصلح وفق معتقده.. لكن ليبقي في الوطن، وخدماته ، ومرافقه متسع للجميع دون ادني تمييز بسبب معتقد ، أو لون ، أو عرق ، أوجنس. حتماً حينما يصير الوطن ( وهيطاً) هكذا سيسعنا جميعاً باختلافاتنا وتنوعنا الثر، وسيعزز ذلك من فرص التعايش السلمي ، وتمتين النسيج الاجتماعي، ويدعم الثقة المتبادلة بين أبناء الوطن التي بلا أدني شك ستؤدي إلي الوحدة الوطنية المنشودة والقائمة علي أسس متينة.
انتبهوا يا وزارة التعاليم العالي السودانية ، ألعنوا التمييز الممقوت هذا، وأوقفوه.. وليكن الآتي أجمل من الذي مضي.. وليكن نداءنا لكم أن :
* يتم مراجعة سياسات القبول للتعليم العالي فوراً ودون أدني تأخير.
* تتم إلغاء سياسات القبول المبنية علي هذا الشكل من التجاوزات والتمييز علي أساس العقيدة، و/أو النوع.
* تقديم اعتذار رسمي من الوزارة لكل من فقد/فقدت فرصته في التعليم العالي بسبب هذه السياسات كنوع من إبراء جراح الماضي والتعويض المعنوي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,574,013
- حول قضية الدين والدولة
- المرأة , الدين , والقانون (2)
- السودان .. انتهاكات متكررة لحرية التعبير
- المراة ,الدين,والقانون
- اغتصاب بقوة القانون


المزيد.....




- خطيبة خاشقجي تدعو إلى «تحقيق العدالة» بعد تقرير الأمم المتحد ...
- السعودية ردا على تقرير محققة الأمم المتحدة بشأن خاشقجي: يتضم ...
- عشر منظمات حقوقية تحذر: مرسي لن يكون الأخير
- الجبير: تقرير مقررة الأمم المتحدة في قضية خاشقجي يتضمن تناق ...
- السعودية.. تنفيذ إعدام جديد
- المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تحذر من ...
- الأمم المتحدة تدعو الدول لملاحقة المدانين في قضية خاشقجي
- محققة الأمم المتحدة تعلق على تقارير اعتراض اتصالات من ولي ال ...
- توقعات الأمم المتحدة عن عدد سكان العالم قبل نهاية القرن!
- الهلال الأحمر في تونس: ترحيل دفعة أولى من المهاجرين العالقين ...


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدالقادر محمد عبدالقادر - مُش كُلَّنا جينا من آدم ؟؟