أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فاروق سلوم - ومثقفون يتاجرون بالعراق














المزيد.....

ومثقفون يتاجرون بالعراق


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 2396 - 2008 / 9 / 6 - 07:29
المحور: كتابات ساخرة
    


ليست فرية ان نقول ان احتلال العراق اطلق نبرة غريبة عند البعض ، وعن مصلحة واهتبال فرصة ، هي نوع من التنطع الوطني والقومي عند مثقفين كتابا اوفنانين ، شعراء او باحثين ..غير محسوبين على اي طرف ويعملون لحسابهم الشخصي .
هم اكثر الناس بعدا عن الأنتماء الوطني من انتمائهم لمشروعهم الشخصي ، بل اننا كقراء في اقل تقدير ، نعرف بالبصيرة او بالقراءة او بمتابعة هؤلاء انهم لاينتمون الاّ لأنفسهم.. حين اختاروا طرقهم في الألتفاف او الهجرة المبكرة او اعتصار العراق ماديا ومعنويا في ظل ظروف معروفة ..
وتكاد تعلو نرجسية هؤلاء فوق كل شأن ..وتكاد تفوح رائحة ذلك التكريس النرجسي على القاصي والداني فتزكمه..بل ان انحيازات طائفية او عنصرية تلمحها في نبرة ومضمون اية افكار سبق ان عرضها هذا البعض في كتابات او مؤتمرات او ندوات اوسيرة شخصية !!
اما وقد التف هؤلاء على قضية البلاد المحتلة اليوم ، فأنهم اثبتوا قدرة هائلة على ركوب موجة العراق..
والسب هو ان العقل العربي القائم .. والعقل الذي يهيء له من حقن الكتابة وحبوب النقاهة ، هما عقلان لم يستوعبا الصدمة التي تعرض لها العراق والمنطقة
لأنهما لم يقرأى الوقائع ماقبل ومابعد الأحتلال.. بل انهما تشبثا بمكابرات ضيقة .. وباطراف نكبة الأحتلال وليس بجوهرها لذلك بقي الفهم ناقصا وتتحكم به الأنفعالات والعواطف كالعادة ..ومن يخرج ليطلق حوار الحقائق يتهم بكل تهمة عجفاء..
وحين تقول بضرورة المراجعة والمصارحة يقولون لك .. الأولوية لمواجهة الأحتلال فقط ..
ها يمعودين مواجهة الأحتلال بتزكية العقل والنفس ومواجهتهما ايضا ..
وتسأل : حتى لو ركب موجة الدفاع عن العراق ذات الأشخاص الطارئين واصحاب ذات الأخطاء ..
او جمهرة الكتاب والفنانين الذين تمتلي بهم المؤتمرات ومسابقات الجوائز ودعوات المؤتمرات الفارهة في عواصم الأمة
.. اومطربو الأماسي ممن يعيشون في بحبوحة عواطف العراق المحتل في كل عاصمة الآن
يقول لك نعم ..يااخي هؤلاء يتكلمون عن وطنهم ..
وحين تعرض تفاصيل تجارة العراق المحتل عند البعض من هؤلاء..ومايحققه البعض من ارباح تلك التجارة الفاسدة
يغمز لك المحاور السياسي او الثقافي فيقول لك :
ميخالف عيني المهم مقاومة الأحتلال..
فأذا كان المحتلون وموكب رهطهم فاسدون .. سلاما اذن ..على وطن سيحرره الفاسدون





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,378,091
- مثقفون عراقيون في طهران
- خازوق يرسم شكل المرحلة - شاشه 3
- الحرّة .. يأكلها الدود - شاشة 2
- أمة ضاحكة..شاشة 1
- الذي في يديك .. في الكلمات
- كل شيء معتم ..كل شيء بائر
- الشرق البعيد يمضي ..الشرق يغيب
- طائر الحصى
- طائر اسود وسط بياض الحديقة
- ابراهيم الكوني : عزلة السرد بكل اللغات
- اوراق الدفتر لاتكفي لكلمة
- امنية ثالثة للوليتا
- البنفسجة التي في بلادي
- ناشطات عراقيات ودعوة .. وارتجالات
- مارك جينكنز : تماثيل الشارع ..امتداد للفن الشعبي
- عاموس عوز : روايتي تقول ..لن يزول الفلسطينيون
- نبرة ثالثة للغربة والطريق وحده يغني
- زها حديد 2008 : الفنتازيا اهم من العمارة
- احتضن جواد سليم
- وارد بدر السالم : الجنوب المحتمل .. الكتابة في درجة 100 فهرن ...


المزيد.....




- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- الكشف عن المقطع الترويجي للجزء القادم من -رامبو- (فيديو)
- رغم الاشتباكات والجدل المثار.. -الأسطورة- يحلق في السماء في ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل خمسة أشخاص في حادث ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فاروق سلوم - ومثقفون يتاجرون بالعراق