أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فاروق سلوم - مثقفون عراقيون في طهران














المزيد.....

مثقفون عراقيون في طهران


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 2395 - 2008 / 9 / 5 - 09:58
المحور: كتابات ساخرة
    


لاشك ان طهران او اصفهان وغيرهما من مدن ايران قمينة بزيارة من يشاء وفي اي وقت،
لكن ان تكثر اليوم انماط من الزيارات وفي ظل احتلالين معلنين امريكي وايراني ،
وهي زيارات مثقفين وكتاب وشعراء عراقيين الى طهران
تحت واجهة حضور مؤتمر
او ندوة او تجمع سنوي للمنظمة الشيعية الدولية ، او هيئات الدعم الأنساني انما هو امر يثر الأسئلة .
فقد كشف العديد من الكتاب ممن زاروا ايران في دعوات مشابهه ، التوجهات المخابراتية لمثل هذه الجهات وخصوصا بعد دعوة الكثيرمن الأسماء العراقية
وسد نواقصهم ودفع مصاريفهم .. وتوفير فرص متنوعة لنشاطهم فيما بعد.
ويبدو ان ذلك برنامجا مخططا منذ احتلال القوات الأمريكية للعراق ، اذ شهدنا في بغداد منذ وقت مبكر توجه الكثير من الوفود النسائية والرجالية لمنظمات المجتمع المدني او لفئات اخرى ثقافية او اجتماعية بدعوة من منظمات ايرانية معروفة تأسست في العراق في ظل الأحتلال ولها مكاتب وحراس وحاضنة عراقية ، ومن
هؤلاء من كتب واوحى بالمخبوء علنا بعد الأياب ، ومنهم من بقي صامتا اما على صدمته او على مسايرته لسياسة الولي الفقيه السرية والعلنية .
والسؤال الذي ينطرح اليوم ، هو اننا في الغربات والشتات نشهد من امام ومن خلف السفارات الأيرانية في لندن .. وباريس، واثينا، وغيرها من مدن العرب ومدن المتوسط نشهد شعراء وكتابا وباحثين محسوبين على اليسار، يحملون تأشيرات الذهاب الى طهران بحجة حضور مؤتمر او نشاط .. وبكل اسف لانقرأ عنه في الأعلام اية معلومة او اشارة سوى ماعند المدعويين من اشارات مكتومة..
لكن الأغرب ان هؤلاء وبعد عودتهم يظهرون في الصحف والمحطات التي يشاركون في حواراتها مع كلمات مثل /المفكر /والكاتب او الشاعر الكبير /والخبير ..والباحث المتخصص بالشأن الفلاني ..
ثم نكتشف بعد تلك العودة انها اثمرت نشاطا مدفوعا او مكتبا او موقعا على الشبكة مدفوع الأجر..
مع دفع اتعاب التحرير والأشراف..
مع مكافآت أخرى ..
واجركم على ابا عبد الله ..ياأخوة اليسار..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,214,604
- خازوق يرسم شكل المرحلة - شاشه 3
- الحرّة .. يأكلها الدود - شاشة 2
- أمة ضاحكة..شاشة 1
- الذي في يديك .. في الكلمات
- كل شيء معتم ..كل شيء بائر
- الشرق البعيد يمضي ..الشرق يغيب
- طائر الحصى
- طائر اسود وسط بياض الحديقة
- ابراهيم الكوني : عزلة السرد بكل اللغات
- اوراق الدفتر لاتكفي لكلمة
- امنية ثالثة للوليتا
- البنفسجة التي في بلادي
- ناشطات عراقيات ودعوة .. وارتجالات
- مارك جينكنز : تماثيل الشارع ..امتداد للفن الشعبي
- عاموس عوز : روايتي تقول ..لن يزول الفلسطينيون
- نبرة ثالثة للغربة والطريق وحده يغني
- زها حديد 2008 : الفنتازيا اهم من العمارة
- احتضن جواد سليم
- وارد بدر السالم : الجنوب المحتمل .. الكتابة في درجة 100 فهرن ...
- التوكّينية تثمر بعد سيد الخواتم


المزيد.....




- أشهرهم علي الزيبق وأدهم الشرقاوي.. هؤلاء جرّمتهم السلطات رسم ...
- -الأجنحة المتكسرة- بالدوحة.. فنانة قطرية تستلهم أعمال جبران ...
- رواية -طائر الحسّون-.. كيف أثرت لوحة فنية على مسار فرد ومجتم ...
- مخرج -موسكو لا تؤمن بالدموع- يحتفل بعيد ميلاده الـ80 (فيديو) ...
- التعليم أولا.. التعليم أساسا
- إصابة فنانة مصرية في حادث سير
- بعد والده وأخيه.. تسجيل صوتي لوالدة المقاول والفنان محمد علي ...
- فتيات لبنانيات يبهرن حكام -غوت تالنت- ببريطانيا على أنغام مو ...
- المغرب يترأس لقاء حول التفاعل بين مجلس السلم والأمن ومفوضية ...
- مالي تثمن ما يوليه المغرب من أهمية لتكوين الطلبة الماليين


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فاروق سلوم - مثقفون عراقيون في طهران