أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل نوارة - أسرار الحريق ... والعوم في الغريق














المزيد.....

أسرار الحريق ... والعوم في الغريق


وائل نوارة

الحوار المتمدن-العدد: 2393 - 2008 / 9 / 3 - 07:49
المحور: كتابات ساخرة
    


لقد احترت فعلاً في هذا الحريق
احترت في سبب هذا الحريق

ولماذا حدث الآن؟
وبهذه الطريقة

وكيف أن حريقا صغيرا
في غرفة واحدة
يأتي على هذا المبنى الضخم بالكامل

رغم وجود عشرات من سيارات الإطفاء على بعد أمتار

ولم يسعفني فكري سوى أن هذا الحريق هو محصلة لكل الشرور التي نعيشها

ربما هناك شبهة جنائية؟
ربما هناك أوراق مخفية؟
ربما هناك نوايا مستخبية؟

هل هو الإهمال؟
أم الجرد؟
أم الشرار الكهربي؟

لا أعلم

لكن كل شيء جائز

******************

فوجئت مثل غيري بالحريق

ولكنني فوجئت أكثر برد فعل المصريين على ذلك الحريق

مشاعر - أقل ما يمكن نقوله عنها - أنها متناقضة ...

وفي محاولة لتفسير ذلك التناقض ...

قمت بعمل استطلاع رأي بسيط على مدونتي ...
http://weekite.blogspot.com/

هل البرلمان المصري يمثل المصريين بحق؟

وجاءت النتيجة - رغم عدم دقتها بالطبع - مذهلة ...

90% من المشاركين رأوا أن البرلمان المصري لا يمثل المصريين ...

وهي نتيجة مخيفة ... وإن كانت مفهومة ومتوقعة ...

ولكنها قد تبرر بصورة جزئية تلك المشاعر المتناقضة التي كنت أتحدث عنها ...


*******************

فالواضح لكل ذي عين

أن هذا البرلمان لا يمثل المصريين
ولا يدافع عن حقوق المصريين
ولا يتبنى مصالح المصريين

هذا البرلمان اصبح رمزاً للكذب والنفاق والتدليس
أصبح رمزاً للقوانين سيئة السمعة
أصبح رمزاً لتزوير إرداة الشعب
أصبح رمزاً لنواب العبارات والاحتكارات
نواب البودرة
والأراضي
والقروض المنهوبة

نواب شراء الأصوات
الذين يقضي القضاء ببطلان انتخابهم
فيأتي رئيس المجلس ويقول
المجلس سيد قراره

نواب محتكرون مسئولون عن صياغة قانون منع الاحتكار
نواب يتعاملون مع الدولة بيعاً وشراء بعشرات المليارات وهم مسئولون عن صياغة قوانين غسيل الأموال والاستيلاء على المال العام

ربما تكون هذه الصورة ظالمة
وغير دقيقة
لكنها هي الصورة التي أصبحت مترسخة في أذهان الشعب كله بجميع طوائفه


مجلس الشورى الذي حرق أو احترق
هو مقر لجنة شئون الأحزاب

ويرأسها أمين عام الحزب الحاكم
بعضوية وزير الداخلية
ووزراء آخرين
كلهم يمثلون النظام

ووظيفتها دائماً وأبداً هي رفض وتجميد وتفكيك الأحزاب


***************

تذكرت حريق القاهرة
يوم 26 يناير 1952
وكيف كان بداية لمسار غير مستقر انتهى بانقلاب أو ثورة يوليو


هل يكون هذا الحريق مقدمة لأشياء أخرى؟

لا أدري

****************

مجلس الشورى الذي حرق أو احترق
أحد أعضائه نائب العبارات الذي "ظهرت" براءته منذ أسبوع أو أكثر قليلاً
من تهمة التسبب في قتل ما يزيد عن ألف مصري
هل هو انتقام السماء؟
البعض يسخر من هذه الفكرة

ويقال أن عضوا آخر الآن متهم بالتحريض على ذبح مغنية في دبي؟
وأن مدير أمن أحد فنادقه تقاضى عدة ملايين للإشراف على تنفيذ المهمة؟
وعندما قبض عليه
يقال أنه انتحر في السجن؟
إشاعات
خرجت جريدة الدستور ببعض هذه الأخبار أو الإشاعات
لكنها صودرت
باعتبار أن النائب العام حظر النشر في تلك القضية؟

ولماذا يحظر النائب العام النشر في تلك القضية؟

ويقال في رواية أخرى أن رجل الأعمال المعني بعث برجاله لشراء كل النسخ وجمع الجريدة من الأسواق

ويقال في رواية ثالثة أن هناك خلافاً وتنافساً بين رجل المقاولات ورجل الحديد
لأن رجل المقاولات يستورد الحديد بمعرفته
وأنه نتيجة لهذا الخلاف فهناك شبهة توريط متعمد من الطرف الثاني للأول

إشاعات وروايات أشبه بقصص هتشكوك
مفاسد لا يمكن تصورها
ولا يمكن تصور أن تكون هناك سلطة شرعية تحمي هؤلاء المفسدين او تحاول التعتيم على مثل هذه الأمور
أو تستعين بهذه الشخوص
أو تتقاسم معهم ريع الوكالة

***********************

وفي وسط كل هذه الزبالة والمفاسد والمخلفات
في وسط كل هذه المظالم يأتي الحريق


ورغم أنني لا أعد نفسي من الدراويش أو أتباع الطرق الصوفية
إلا أنني لابد أن أعترف ... أن نظام الكون لا يسمح بتراكم هذه المفاسد إلى الأبد دون عقاب ...

فعندما يمتلئ مخزن قديم بالمخلفات ... يحدث حريق إن عاجلاً أو آجلاً ... نتيجة للاشتعال الذاتي


نعم ... عندما تمتلئ خرابة أو مخزن قديم بالزبالة والمخلفات
يأتي الحريق إن عاجلاً أو آجلاً
بالاشتعال الذاتي لتلك المخلفات



هذا هو نظام الكون

وهذه هي "الكارما" التي تلاحق كل شخص وكل دولة وكل مؤسسة ...



وفي النهاية أقول
عندما تتصاعد النيران
والدخان
تكون هذه علامة
لإعادة ترتيب المكان

وتنقيته من هذه الزبالات والمخلفات والمفاسد

قبل ان يتكرر الحريق
على نطاق اوسع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,091,196
- إعادة ترتيب المكان
- طلب تعويض من الحكومة البريطانية والدول المشتركة في مؤتمر سان ...
- ضد الدولة الإله 4
- ضد الدولة الإله 5
- حكاية حائط كتاب الوش - قصة لم تنته
- كيف تتعرف على الأخ المتطرف
- أقوى رجل في المحروسة
- الاحتكار المقلوب Reverse Cartel
- عيش مضفر بعِزَّة
- في الذكرى الستين لإقامة إسرائيل: ما بعد الواقعية Post-Realis ...
- طقوس الحب والألم ... تجليات الحياة والعدم
- الجمهورية الثالثة: توجهات دستورية لعقد اجتماعي جديد
- السلطة الخامسة
- حرية العقيدة ودولة -الجماعة-
- من مذكرات صائد الغيلان
- البحث عن الصبي: صور من ألبوم الأسرة - 1
- شر الفكر
- الوطني يحتكر الوطنية
- صحافة عيش السرايا
- الدولة الموازية (1)


المزيد.....




- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا
- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل نوارة - أسرار الحريق ... والعوم في الغريق