أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - صلاح الدين محسن - النضال بالبيانات وجمع التوقيعات!














المزيد.....

النضال بالبيانات وجمع التوقيعات!


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 2392 - 2008 / 9 / 2 - 03:17
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


البيانات والحملات السياسية للمناضلين . جزء من النضال وضرورة . ولكن ان توقف النضال عند جميع التوقيعات واصدار بيانات وحملات اعلامية .. فهذا يشبه من يقوم بدعاية كبيرة لسلعة دون ان ينتجها .. . أو لا يحسن توزيعها أو نشرها بين الناس كمنتج .. – ان صح هذا التشبيه - ..

أغلب من يدعون لجمع التوقيعات لأجل اصدار الحملات والبيانات . يجدون ويكدون لجمع التوقيعات . وكان العدد المطلوب من الموقعين . ما ان يكتمل وينشر بصحيفة أو أكثر . حتي تزول أسباب الشكوي علي الفور ..!
واغلب تلك الحملات تكون صادرة ضد نظم الحكم لبلادنا التعيسة . وهي انظمة محرومة تماما من نعمة الاحساس . ولا يعنيها بشيء أن يلومها المجتمع الدولي بأكمله ممثلا في كبريات منظمانه الحقوقية ..! وبالتالي .. فقل أن تحرك البيانات والحملات . ثمة ساكن لتلك الأنظمة .. !

لا نعني بذلك عدم جدوي البيانات الاحتجاجية والحملات . بل هي ضرورية . وانما يجب عدم الاعتماد عليها اعتمادا كليا .. ..

مجرد مثال . وهو من أبسط الامثلة لا أكبرها .
بيان قرأته . صادر عن أمانة الشباب بحزب معارض – مصر – عن أن احد خطباء وزارة الأوقاف بمحافظة المنيا – بصعيد مصر بؤرة الارهاب الصلعمي – قد اعلن من فوق منبر المسجد إن الانتماء إلى هذا الحزب والفكر الذي ينتمي اليه الحزب بوجه عام يعد كفرا بواحا .
وعلي اثر الخطبة صدرت التهديدات بالقتل ضد طالب شاب - أحد قيادات الطلاب - من قبل بعض من الناس الذين حضروا خطبة الجمعة 22/8/2008 .
--
المفروض في مثل تلك الحالة ألا يكتفي باصدار بيان ونشره بعد جمع توقيعات المتضامنين .. وانما بلاغ للنيابة وترفع قضيتان ..
قضيتان لا واحدة :
1 – الحزب يرفع قضية تشهير واساءة ضد حزب معترف به من قبل الدولة . ويطلب تعويضا . ليس ضد الخطيب وحده وانما هو ووزير ووزارة الاوقاف التابع لها هذا الخطيب .
2 – وقضية تحريض ضمني علي القتل بالاتهام بالكفر والالحاد وهي تهمة يتلقفها الشباب المتزمت المتطرف المتهور بوهم الدخول بها الجنة بعد اراقة دم أحد الخلق ! . ومعه فتوي من خطيب مسجد , قالها علنا فوق المنبرو أمام حشد من المصلين .
في مثل تلك الحالات . لابد ألا يكون هناك سوي الاتجاه لطريق القضاء وبلا تردد وبدون تراجع .
-- --
ذات مرة . قال شاعر مصري. عبارة في قصيدة : " ما اجمل عيناك خلف النقاب " .
فجرجوه الي نيابة أمن الدولة .. هو ورئيس تحرير المجلة التي نشرت القصيدة ! و ربما مرمطوه في المحاكم . مثلما مرمطوا كثيرين غيره من الأدباء والشعراء والمفكرين . متهمين اياهم بالاساءة لدين قويم جدا ! .
– لعله وحسبما نتذكر : الشاعر عبد المنعم رمضان . وكانت المجلة هي " ابداع " ورئيس تحريرها الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي .

رغم أن الشاعر العربي القديم .. قال ما هو اكثر من نلك العبارة التي قالها شاعرنا المعاصر . من مئات السنين ! وما قاله الشاعر العربي القديم يغني غناءا في أيامنا هذه كأغنية ! :

قل للمليحة في الخمار الأسود - ماذا فعلت بزاهد متعبد
قد كان شمر للصلاة ثيابه حتى خطرت له بباب المسجد
أي أن الخمار الأسو لا يمنع الرجل من رؤية جمال عيني المرأة والاحساس بانوثها ، ولا يمنع أن تفتنه .. .

و الشاعرالقديم القائل ذلك هو " مسكين الدارمي " وهو شاعر من القرن الثاني الهجري . عاش في المدينة . اشتهر بشعره في الغزل والهجاء وقيل ان اسمه " ربيعة بن عامر" .

- يغنيها الآن . في عصرنا . المطرب الكبير " صباح فخري " منذ سنوات وسنوات . ! وهو مطرب سوري . من سوريا عاصمة الخلافة الاسلامية طوال العصر الأموي الاسلامي .
حدث ذلك قديما في " المدينة " . عاصمة ومهد الاسلام . أيا كانت الظروف والملابسات التي قيلت لأجلها القصيدة الا انها قد قيلت وانتشرت في المدينة . وعرف الناس أن أم الخمار الاسود – فما بالك بالابيض والالوان الاخري – يمكن رؤية ملاحتها وجمالها وان يفعل جمالها مفعوله في فتنة الرجال وها هو شاعر قد فتن وهاجت قريحته الشعرية بجمال المليحة ذات الخمار الاسود - .. ! .
ولم يتصد احد للشاعر القديم حينها بثمة سؤ .
ولكن السؤ جاء بعدها لشاعر آخر في مصر ! وبعد 12 قرن من الزمان ..! في عهد أمير المؤمنين الطيار الحربي - مبارك - رضي الله عنه وارضاه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,350,575
- عن التحول الديني والمؤرخين الامناء .
- شاعر الجغرافيا ! افسد علما فجعلوه رمزا ! – 7
- الناس والحرية -11
- شاعر الجغرافيا ! أفسد علما فجعلوه رمزا ! / 6
- دين الرحمة . نبي الرحمة - 2
- شاعر الجغرافيا ! أفسد علماً فجعلوه رمزاً! - 5
- الاستنجاد بالشعب !
- شاعر الجغرافيا ! أفسد علما فجعلوه رمزا ! - 4
- الأراضي الطاهرة
- شاعر الجغرافيا ! افسد علما فجعلوه رمزا ! - 3
- شاعر الجغرافيا ! افسد علما فجعلوه رمزا ! - 2
- شاعر الجغرافيا ! -1
- الناس والحرية - 10
- اضحك مع لغة اهل الجنة
- الناس والحرية 9
- نوادر بوكاسا ( مسرحية ) الحلقة 8
- سعودي يتعجب من المصريين الذين تدروشوا ..!
- ضبط ثعلب اصولي بالسعودية / قيد الابعاد
- الناس والحرية - 8
- منوعات 5


المزيد.....




- مفاجأة غير متوقعة بأكثر من مليون دولار داخل شحنات موز
- نيويورك تايمز: الناسا تحقق في ارتكاب رائدة فضاء أمريكية أول ...
- الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد.. والمال ...
- النيران تلتهم -رئة الأرض- (فيديو)
- شاهد: فراعنة وألعاب نارية في مهرجان للفرق الموسيقية العسكرية ...
- جيش الاحتلال يعلن شن عدوان جديد على سورية
- الادلاء السياحيين يعلقون تقديم خدمات الدلالة السياحية في الب ...
- السيسي يؤكد لرئيس وزراء إيطاليا استمرار جهود كشف ملابسات مقت ...
- بيان من الجيش اللبناني بشأن طائرتين إسرائيليتين سقطتا في الض ...
- روسيا تتخذ الخطوات الأولى لسحب قواتها من بلد أوروبي


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - صلاح الدين محسن - النضال بالبيانات وجمع التوقيعات!