أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاضل عباس - مذهب التوحيد















المزيد.....

مذهب التوحيد


فاضل عباس
(Fadhel Abbas Mahdi)


الحوار المتمدن-العدد: 2390 - 2008 / 8 / 31 - 06:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في‮ ‬ظل الدول الإسلامية العديدة التي‮ ‬تشكلت بعد وفاة الرسول‮ ( ‬ص‮ ) ‬ظهرت دول قائمة على مفهوم التقسيم المذهبي‮ ‬والعمل بأسلوب متطرف وذلك بغرض تقسيم الشعوب إلى مذاهب وطوائف ومن ثم السيطرة عليها ولكن في‮ ‬المقابل ظهرت دول قائمة على مفهوم التوحيد المذهبي‮ ‬وبرز زعماء حاولوا توحيد العرب والمسلمين في‮ ‬مذهب واحد بفكر متقدم وعمل بعضهم على صياغة مفهوم جديد لم‮ ‬يكن معمول به في‮ ‬الدولة الإسلامية وهى حرية اختيار العقيدة والدين والمجاهرة بذلك أمام الناس ونحن وفي‮ ‬ظل موجة التكفير السائدة في‮ ‬العالم العربي‮ ‬والاسلامي‮ ‬من قبل فقهاء الفتنة والتكفير لكل من‮ ‬يختلف معهم أو‮ ‬يتبنى قناعات لا تتفق مع توجهاتهم المتطرفة نعتقد أننا بحاجة ماسة لتسليط الضوء على هؤلاء الزعماء الموحدين‮.‬
كان هناك من الخلفاء من هو متسق مع نفسه في‮ ‬سلوكه وفي‮ ‬الدعوة،‮ ‬ففي‮ ‬عام ‮٦٩٩ ‬م‮ ( ٦٨٣‬هـ‮) ‬تولى الخلافة الفاطمية في‮ ‬مصر الخليفة المنصور بالله والذي‮ ‬ما أن تولى الخلافة حتى أعطى لنفسه لقباً‮ ‬آخر هو‮ »‬الحاكم بامر الله‮« ‬وقد عمل هذا الخليفة الشاب‮ ( ١١ ‬سنة‮ ) ‬على رفض البذخ في‮ ‬الحكم وترك القصور والملابس المطرزة بالذهب وحاول الحياة بين الناس وكان‮ ‬يجول بنفسه على الرعية ويستمع إلى مشاكلهم وحارب الفساد والرشوة في‮ ‬الدولة ولكن أهم ما قام به هذا الخليفة هو موضوعان مهمان وهما أولاً‮ : ‬أطلق مذهب التوحيد كبديل لمذاهب السنة والشيعة وثانياً‮ : ‬أطلق حرية العقيدة والدين بان سمح للذين دخلوا الإسلام جبرًا أو خوفًا من العقاب أو لمكاسب دنيوية أن‮ ‬يعودوا إلى ديانتهم الأصلية‮.‬
وفى خلال ‮١٢ ‬سنة عمل الحاكم بامر الله على تهيئة الناس للمذهب الجديد وهو مذهب التوحيد وكلف بشكل مستمر الدعاة للتجول في‮ ‬كافة البلاد الإسلامية ليهيئوا الناس لدعوة التوحيد وباستخدام العقل والعلم وقد عرف من أهم الدعاة سلامة بن عبدالوهاب السامري‮ ‬ومحمد بن وهب القرشي‮ ‬واسماعيل بن محمد التميمي،‮ ‬وفي‮ ‬عام ‮٧٠٤ ‬هـ أعلن الحاكم بامر الله عن مذهب التوحيد وسلم رئاسة الدعوة إلى حمزة بن علي‮ ‬وصدر عن الحاكم إعلان واضح وصريح لم‮ ‬يسبق في‮ ‬تاريخ المسلمين إن صدر مثله ويتضمن دعوة الناس إلى كشف عقائدهم الحقيقية دون خوف من العقاب وأعلن ان الناس لها حرية التعبير والاعتقاد الديني‮ ‬دون خوف وإنهم أحرار في‮ ‬خياراتهم‮.‬
وقد بدأ رئيس الدعوة بتوجيه الدعاة إلى البلاد الإسلامية وكانوا‮ ‬يطلبون من الناس الكشف عن عقائدهم الحقيقية وقد أدى ذلك إلى ان الكثير من الناس الذين دخلوا الإسلام خوفاً‮ ‬وجبراً‮ ‬قد تخلوا عنه ومن شاء تمسك به ودخل في‮ ‬مذهب التوحيد الذي‮ ‬يدعو له الحاكم بامر الله بقناعته الكاملة دون خوف وكانوا‮ ‬يوقعون العهود على أنفسهم بالدخول إلى المذهب التوحيدي‮ ‬ومن ذلك الحين أصبح‮ ‬يطلق عليهم اسم‮ »‬الموحدون‮« ‬نسبة إلى مذهب التوحيد،‮ ‬وكان من بين الموقعين‮ ‬غلى الميثاق للدخول في‮ ‬مذهب التوحيد هو نشتكين الدرزي‮ ‬الذي‮ ‬سرعان ما ارتد عن مذهب التوحيد وتخلى عن دعوة التوحيد لأنه في‮ ‬الأساس دخل فيها لأطماع مادية فقط ويؤكد الدروز أنهم ورثوا الاسم منه عنوة فأصبحوا‮ ‬يلقبون بالدروز بينما هم في‮ ‬الأساس كما ذكرنا اسمهم‮ »‬الموحدون‮«‬،‮ ‬وقتل نشتكين الدرزي‮ ‬بعد إن حاول قتل الحاكم بامر الله،‮ ‬ولكن بعد مقتله عادة الدعوة إلى مذهب التوحيد مستمرة كسابق عهدها‮.‬
ولكن الانتكاسة الكبرى جاءت بعد‮ ‬غياب الحاكم بامر الله دون معرفة السبب بعد إن كان في‮ ‬رحلة إلى مدينة المقطم المصرية،‮ ‬فاستلم الخليفة الظاهر‮ (‬الأمير علي‮) ‬مقاليد الحكم وقام بأكبر حملة تنكيل‮ »‬الموحدون‮« ‬وقتلهم وصلبهم وعلق رؤسهم على أسنة الرماح فتوقفت الدعوة،‮ ‬ثم مع ذلك استمرت الدعوة لبضع سنوات ولكن نتيجة الضغوط وغياب الحاكم بامر الله توقفت الدعوة لمذهب التوحيد‮.‬
وهنا فان هذه الدعوة لمذهب التوحيد وان كانت في‮ ‬قرون سابقة إلا أنها متقدمة جداً‮ ‬فيما تطرحه من دعوة لتحرير الإنسان وأعمار العقل والعلم وحرية العقدية واختيار الدين دون خوف ورفض أن‮ ‬يكون بين المسلمين من دخل الإسلام جبراً‮ ‬أو خوفاً‮ ‬من عقاب أو رغبة في‮ ‬مزايا مادية ورفض هذا التعصب الأعمى من قبل بعض المذاهب،‮ ‬ولكن‮ ‬يبدو أننا اليوم وفي‮ ‬القرن الواحد والعشرين وفي‮ ‬زمن العولمة نعيش تراجع كبير في‮ ‬العالم العربي‮ ‬والاسلامي‮ ‬عن زمن الخليفة الحاكم بامر الله فالصراع المذهبي‮ ‬والطائفي‮ ‬يجتاح المنطقة ودعوات الردة والتكفير تجتاح أقطارا أخرى حتى أصبحت عودة قبطي‮ ‬إلى ديانته الأصلية تشكل مدخلاً‮ ‬لفتاوى القتل وأصبح كتابة مقال فيه رأى لكاتب‮ ‬يمثل مدخلاً‮ ‬لفتاوى الردة بينما كان المسلمون‮ ‬يعيشون في‮ ‬زمن الحاكم بامر الله في‮ ‬ظل حرية العقيدة والدين دون خوف وشكل الدعاة مداخل لتوحيد السنة والشيعة عبر مذهب التوحيد وكأننا اليوم نعود إلى الوراء إلى ما قبل عهد الحاكم بامر الله ففي‮ ‬اي‮ ‬زمن‮ ‬يعيش المواطن العربي‮ ‬؟ وهل‮ ‬يحتاج الناس إلى إن‮ ‬يصرخوا بأصواتهم ويطالبون بحاكم بامر الله جديد‮ ‬يطبق ما لم‮ ‬يكمله الخليفة السابق ؟‮.‬








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,595,877
- مصارحة العقيد القذافى
- صفحات من تاريخ الاخوان المسلمين
- خداع الاخوان المسلسمين
- مزايدات الاخوان المسلمين حول فلسطين
- فسادالاخوان المسلمين فى التعليم
- مزاج الرئيس
- ثقافة الكراهية 00 البعد الاخر
- الكذب السياسى
- تصحيح أخطأ حماس أولاً
- بوش ليس المشكلة
- مقاومة حماس للبيع !!
- بيان رابطة العقلانيين العرب
- الوطن للجميع
- الحوار المتمدن .. رمز الحرية والفكر الجديد
- محاكمة فقهاء التكفير
- صناعة الارهاب فى تاريخ الاخوان المسلمين
- وحدة القوى اليسارية والقومية البحرينية
- تنظيم سن الزواج ليس مؤامرة !!1
- دور وسائل الاعلام فى مكافحة الفساد
- الاقليات ... من الاضطهاد الى التخوين !!1


المزيد.....




- إجلاء المدنيين يؤخر عملية القضاء على آخر جيب للدولة الإسلامي ...
- مخيم الهول: الملاذ الأخير لنساء وأطفال عناصر «تنظيم الدولة ا ...
- الفاتيكان يكسر حاجز الصمت حول اعتداءات جنسية ضد أطفال تورط ف ...
- الانتخابات الرئاسية السنغالية: هل تؤثر الطرق الصوفية في تصوي ...
- -الإفتاء المصرية- تهاجم الإخوان: خوارج العصر وقتالهم أعلى مر ...
- قوات سوريا الديمقراطية تسلم بغداد 130 مقاتلا عراقيا في تنظيم ...
- -أوروبا.. هل هي مسيحية؟-.. صراع الدين والعلمانية في القارة ا ...
- رحلة الأمريكية هدى مثنى من الجامعة إلى الدعاية لتنظيم -الدول ...
- محاكمة ضابط سويسري سابق لمحاربته ضد تنظيم الدولة الإسلامية ...
- لأول مرة.. مسلم يقود حملة مرشح يهودي في انتخابات الرئاسة الأ ...


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاضل عباس - مذهب التوحيد