أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....6














المزيد.....

رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....6


محمد الحنفي
(أيê عèï الله أو المîêçٌ )


الحوار المتمدن-العدد: 2381 - 2008 / 8 / 22 - 09:29
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


رجال التعليم وممارسة الإبتزاز على التلاميذ: وكامتداد لما رأيناه أعلاه، فإن رجال التعليم المفتقرين إلى حضور الضمير التربوي / المهني، وإلى استيعاب الممارسة التربوية، يمارسون الابتزاز البشع في حق تلاميذهم، الذين يدفعونهم إلى القبول بالحصص الخصوصية، مما يرفع من مستوى دخلهم في حالة حصول ذلك.

ومعلوم أن غالبية التلاميذ ينتمون إلى الأسر الفقيرة، الأمر الذي يترتب عنه أن التلاميذ الذين ينساقون وراء القبول بالحصص الخوصصة سيكونون من أبناء الأسر الميسورة: البورجوازية الكبرى، والمتوسطة، وحتى البورجوازية الصغرى، ليطال الحرمان غالبية أبناء العب المغربي، الذين لا يتلقون تعليما جيدا أبدا؛ لأن رجال التعليم الفاقدين للضمير التربوي / المهني، لا ينجزون دروسهم، كما يجب، في حجر الدرس، خاصة، وان تواجدهم في حجرة الدرس هي مناسبة للتخفيف من تعب اللهث وراء إنجاز الحصص الخصوصية في البيوت، وفي المدارس الخاصة، التي تدر عليهم دخلا يفوق الأجرة الشهرية بكثير.

واهم سمات رجال التعليم الفاقدين للضمير التربوي / المهني يتمثل في:

1) أنهم يتصنفون إلى جانب الموظفين الذين يستغلون نفوذهم على المواطنين، ولكن هذه المرة في ميدان التعليم، الذي كان، إلى وقت قريب، بعيدا عن هذه الآفة.

2) أنهم يصيرون جزءا من المرتشين، لتصير النقطة، التي يقدرون بها مجهودات تلاميذهم، مشروطة بتقديم الحصص الخصوصية، حتى تصير مرتفعة.

3) أنهم يقفون وراء مساهمة بعض رجال التعليم في تردي المستوى التعليمي في المدرسة العمومية، بجعل التلاميذ يقتنعون بضرورة تقديم الرشوة لرجال التعليم الفاقدين للضمير التربوي / المهني.

4) أن ممارستهم للارتشاء، تؤدى إلى إفراغ المدرسة العمومية من محتوى التضحية، التي يتصف رجال التعليم الحاملون للضمير التربوي / المهني منذ القدم.

5) أنهم يقفون وراء تخريب المدرسة العمومية، كمساهمة منهم في أجرأة السياسة اللا ديمقراطية واللا شعبية، الهادفة إلى جعل قطاع التعليم مخوصصا، الذي يعتبر هدفا مركزيا للطبقة الحاكمة.

6) أنهم يرسخون في المجتمع الاقتناع بخوصصة التعليم، حتى تتخلص الطبقة الحاكمة من عبء المدرسة العمومية، التي هي ملاذ الطبقات المسحوقة من المجتمع المغربي.

7) أنهم يكرسون نخبوية التعليم، وطبقيته، ليبقى أبناء الشعب المغربي محرومين من حقهم في التعليم، أو محرومين التعليم الجيد، إن هم تمكنوا من ولوج المدرسة العمومية.

8) أن المدرسة العمومية صارت، بالنسبة إليهم، مجرد قنطرة للمرور إلى التصنيف وراء الطبقات الوسطى، ووراء البورجوازية الكبرى، ووراء الإقطاع.

9) أن ممارستهم البئيسة، تلك، لا تخدم إلا مصالح التحالف البورجوازي / الإقطاعي المتخلف، ولا تنفذ إلا تعليمات صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، والمؤسسات المالية الدولية الأخرى، التي تسعى إلى الانقضاض على ميدان التعليم في المغرب، لتحوله إلى تعليم خصوصي جملة، وتفصيلا.

فماذا يبيع رجال التعليم الفاقدين للضمير التربوي / المهني لتلاميذهم الفاقدين لضمير الانتماء إلى المدرسة العمومية؟

إننا، إذا تاملنا في عمق الممارسة، سنجد:

1) أن هذا النوع من رجال التعليم الفاقد للضمير التربوي / المهني، لا يهتم إلا بجمع المال، وبأي وسيلة كانت، حتى يستثمره في أمور تنقله إلى مستوى الطبقات البورجوازية / الإقطاعية المتخلفة.

2) أنهم لا يشغلون وقتهم إلا في التفكير في الاستثمار المنتج للخيرات المادية التي تحقق تطلعاتهم الطبقية.

3) أنهم لا يسعون إلا للحرص على التمتع بملذات الحياة، التي لا قيمة لها، أمام بناء الشخصية الإنسانية المغربية، المساهمة في توطيد قيم الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية في الواقع المغربي.

4) أنهم لا يجددون معلوماتهم، ولا يساهمون في إغناء المعرفة الإنسانية، من خلال ممارستهم للعملية التربوية / التعليمية / التعلمية، التي لا يماسونها في الأصل.

5) أن التلاميذ، بالنسبة إليهم، هم مجرد وسيلة للإثراء، ليس إلا، ولا قيمة لهم بعد ذلك، لأنهم مجرد أرقام، أو مجد كيانات تملأ المقاعد داخل حجرة الدرس، باعتبارها مجالا لاصطياد تلاميذ الحصص الخصوصية.

6) أن الممارسة التربوية / التعليمية / التعلمية، غير واردة عندهم أثناء ممارسهم للعمل المهني الرسمي، أو من خلال تقديم الخصوصية المؤدى عنها لتلاميذهم.

7) أن الحديث عن تكافؤ الفرص، بسبب ممارسة عديمي الضمير المهني / التعليمي / التعلمي، صار غير وارد، ليحل محله الحديث عن تفاوت الفرص. ذلك أنه لا يمكن المقرنة بين تلميذ يتلقى لأربع حصص في نفس المادة بتلميذ لا يتلقى إلا حصة أو حصتين على الأكثر في تلك المادة. كما لا يمكن المقارنة بين تلميذ يحظى بالاهتمام التام من قبل رجل التعليم الفاقد للضمير المهني / التربوي... وتلميذ لا يحظى بذلك الاهتمام. والفرق كبير أيضا بين تلميذ يدفع قيمة مادية معينة إلى رجل التعليم عن الدروس الخصوصية، وتلميذ لايستطيع ذلك لفقر أسرته.

وإذا كان فاقدو الضمير المهني / التربوي... من رجال التعليم كذلك، فإنهم يصيرون مرضا عضالا، أصيب به المجتمع المغربي، لينخره في أعز كيان بالنسبة اليه، وهو كيان التعليم، الذي يعد الأجيال الصاعدة لتحمل المسئولية، والذي تحول إلى مجرد مجال لممارسة الابتزاز على التلاميذ، لينعكس ذلك على مستقبل الشعب المغربي، الذي صارت تفتقد بين أفراده قيم التضامن التي عرف بها، والتي تلعب نساء التعليم، ويلعب رجال التعليم دورا كبيرا في ترسيخها. وفقدان قيم التضامن لا يمكن أن يكون إلا نتيجة حتمية، وطبيعية لممارسة الإبتزاز على التلاميذ، من قبل عديمي الضمير المهني من رجال التعليم، الذين تخلوا، وبصفة نهائية عن حمل الرسالة التربوية / التعليمية / التعلمية، وفقدوا بذلك تحليهم بقيم الشعب المغربي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,955,205
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....5
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....4
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....3
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....2
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....1
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....40


المزيد.....




- باعتماد قوائم إسرائيلية ومصرية وإماراتية وصحف صفراء.. -ما خف ...
- بالفيديو... أهداف مباراة ميلان وليتشي (2-2) في الدوري الإيطا ...
- رئيسا مجلس الاتحاد الروسي والشعب الأعلى في كوريا الشمالية يج ...
- بيان إلى جماهير شعبنا
- العاهل الأردني يتجاهل طلبا إسرائيليا (صور)
- الهلال الأحمر الإماراتي يعلق عمل مكاتبه في اليمن
- مكاسب بارزة لمعسكر الخضر في الانتخابات البرلمانية السويسرية ...
- بوتين: بعض الدول الإفريقية بحاجة للمساعدة في مواجهة المسلحين ...
- وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق م ...
- شاهد.. سعوديات في أول رحلة سياحية إلى -نيوم-


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....6