أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....5














المزيد.....

رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....5


محمد الحنفي
(أيê عèï الله أو المîêçٌ )


الحوار المتمدن-العدد: 2380 - 2008 / 8 / 21 - 10:32
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


رجال التعليم، والكذب على الأسر:
وإذا سلمنا بوجود رجال، ونساء التعليم، الحاملين للرسالة التربوية، والعاملين على تبليغها إلى المعنيين بها، فإن ثلة من رجال التعليم، حتى لا نسيء إلى نساء التعليم، لا تستطيع الجمع بين الممارسة الانتهازية، التي تقف وراء تحقيق التطلعات الطبيقة، وبين العمل على حمل وتبليغ الرسالة التربوية؛ لأن ذلك الجمع بين تناقضين رئيسيين: حمل الرسالة التربوية، واستغلال مهنة التعليم من أجل تحقيق الإثراء السريع، وصولا إلى التصنيف إلى جانب التحالف البورجوازي الإقطاعي المتخلف، لا يكمن أن يتحقق أبدا.

فرجال التعليم الذين يستغلون انتماءهم إلى الهيئة التربوية التعليمية، من أجل الاتجار في المعرفة التي يبخلون بها على تلميذاتهم، وتلاميذهم، يتحولون، بفعل سعي الدولة إلى خوصصة قطاع التعليم، إلى مجرد جوالين في البيوت، أو متعاملين مع القطاع الخاص، سعيا إلى تحقيق دخل إضافي، يفوق، في كثير من الأحيان، راتبه الشهري، ويمكنه من إحداث تراكم رأسمالي، على حساب أبناء الفقراء الذين لا يستطيعون أداء مقابل الحصول على الحصص الإضافية، التي يقدمها رجال التعليم "التجار"، إلى التلاميذ، من أبناء الأسر البورجوازية الكبرى، والمتوسطة، في بيوتهم، أو في مدارس القطاع الخاص، مساهمة منهم في تكريس نخبوية التعليم.

وقيام بعض رجال التعليم ب "الاتجار" في المعرفة التي لها علاقة بالبرامج الدراسية بالخصوص، ليس بريئا، لأن عملية بيع المعرفة تلك، لا يمكن اعتبارها إلا:

1) ممارسة غير مشروعة، في حق أبناء الشعب المغربي، من قبل أناس لا يحق لهم ذلك؛ لأن هذه الممارسة تقع في نفس مرتبة الإرشاء، والارتشاء، والتهريب، والاتجار في المخدرات، وغير ذلك، مما يؤدي إلى نشر أشكال كثيرة من الفساد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، والسياسي، بالإضافة إلى أن قيام رجال التعليم ببيع المعرفة، لا يتجاوز أن يكون بطريقة غير مباشرة، مساهمة منهم في خوصصة المدرسة العمومية.

2) جعل المعرفة حكرا على أبناء البورجوازية، والبورجوازية المتوسطة، الأمر الذي يترتب عنه حرمان أبناء العمال، وسائر الكادحين من الحق في امتلاك المعرفة المعمقة بالبرامج التعليمية العامة، والخاصة.

3) جعل المعرفة ببعض بنود البرامج التعليمية، وسيلة لتحقيق التطلعات الطبقية، التي تجعل بعض رجال التعليم يعيشون في نفس مستوى عيش التحالف البورجوازي، الإقطاعي المتخلف.

4) تربية الأسر الميسورة، والمتوسطة، على القبول بخوصصة المدرسة العمومية، ودعم المدرسة الخصوصية، حتى تتخلص الدولة من عبء المدرسة العمومية.

5) المساهمة بطريقة غير مباشرة في إعلان إفلاس المدرسة العمومية، التي صارت مردوديتها ضعيفة جدا، بالقياس على مردودية المدرسة الخصوصية.

6) تنفير أبناء الشعب المغربي من المدرسة العمومية، ومن المدرس، مما يجعل هذه المدرسة لا ترقى أبدا إلى مستوى طموحات الشعب المغربي، خاصة وأنها مجال لإجراء تعليم غير ديمقراطي، وغير شعبي.

7) تقديم الخدمات غير المحدودة، وغير المحسوبة، إلى التحالف البورجوازي الإقطاعي المتخلف، بالمساهمة في إفراغ المدرسة العمومية من محتواها الوطني.

8) اعتبار الانتماء إلى الوطن، وسيلة للاتجار في المعرفة التي يسعى أبناء الشعب المغربي إلى الحصول عليها، وبالمقال اللامحدود.

9) الحصول على أموال تدخل في إطار الاقتصاد غير المهيكل، وبدون أن يؤدي عنها أي شكل من أشكال الضرائب المباشرة، وغير المباشرة.

10) الإطلاع على عورات الأسر المختلفة، وإعطاء النقطة للتلاميذ المستفيدين من دروس بيع المعرفة، على هذا الأساس.

وهذه الممارسة المتعلقة ببيع المعرفة ألى أبناء الأسر الميسورة، والمتوسطة الدخل، لا يمكن وصفها إلا بالممارسة الهمجية، والمتخلفة، ولا يمكن أن تدل إلا على تخلف رجال التعليم الممارسين لها، وعلى تحول هؤلاء إلى العمل على صناعة المستقبل الرديء، والمتخلف، الذي سوف يعيشه الشعب المغربي مستقبلا، والذي لا يمكن حجبه بمساحيق ديمقراطية الواجهة، التي لا يمكن اعتبارها إلا وسيلة لشرعنة الاستبداد البورجوازي الإقطاعي المخزني المتخلف.

وعملية بيع بعض رجال التعليم للمعرفة، وانطلاقا مما يجري في الواقع، لا يمكن اعتبارها إلا نتيجة للسياسة الرأسمالية التبعية، اللاديمقراطية، واللاشعبية، التي تستهدف فصل نساء، ورجال التعليم عن الشعب المغربي، وعن طليعته الطبقة العاملة، حتى لا يشكل نساء، ورجال التعليم، قناة لانتقال أشكال الوعي الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، إلى أبناء الشعب المغربي، وإلى عموم الكادحين، وطليعتهم الطبقة العاملة.

فهل يراجع بعض رجال التعليم، المتجرون بالمعرفة، أنفسهم؟

أم أن غواية جريهم وراء جمع المزيد من الثروات، على حساب تردي المستوى التعليمي لأبناء الشعب المغربي، سيزيد من ذلك؟

ووجود هذه العينة، من المتجرين بالمعرفة من رجال التعليم، الذين يساهمون باشتغالهم في المؤسسات لتعليمية الخاصة، في انتشار بطالة الخريجين من الكليات، والمعاهد، لا ينفي وجود نساء، ورجال التعليم، الذين لا زالوا يتمسكون بهويتهم المتمثلة في الترفع عن الشبهات، وتبليغ الرسالة التربوية إلى المعنيين بها؛ لأن المجتمع المغربي برمته، ورغم ابتلاء العديد من الأسر بالدروس الخصوصية، لازال يراهن على دور نساء، ورجال التعليم، في حمل، وتبليغ الرسالة التربوية، وفي إطار المدرسة العمومية، التي تعمل على أجرأة تعليم ديمقراطي شعبي، وكنتيجة لقيام دولة الحق، والقانون، على أساس دستور ديمقراطي، تكون فيه السيادة للشعب المغربي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,964,235
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....4
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....3
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....2
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....1
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....40
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....39


المزيد.....




- باعتماد قوائم إسرائيلية ومصرية وإماراتية وصحف صفراء.. -ما خف ...
- بالفيديو... أهداف مباراة ميلان وليتشي (2-2) في الدوري الإيطا ...
- رئيسا مجلس الاتحاد الروسي والشعب الأعلى في كوريا الشمالية يج ...
- بيان إلى جماهير شعبنا
- العاهل الأردني يتجاهل طلبا إسرائيليا (صور)
- الهلال الأحمر الإماراتي يعلق عمل مكاتبه في اليمن
- مكاسب بارزة لمعسكر الخضر في الانتخابات البرلمانية السويسرية ...
- بوتين: بعض الدول الإفريقية بحاجة للمساعدة في مواجهة المسلحين ...
- وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق م ...
- شاهد.. سعوديات في أول رحلة سياحية إلى -نيوم-


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....5