أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد الحافظ - الإنتهازيون لا يعمرون وطناً ، ولا يقيمون عدلاً ..!!














المزيد.....

الإنتهازيون لا يعمرون وطناً ، ولا يقيمون عدلاً ..!!


جاسم محمد الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 2378 - 2008 / 8 / 19 - 05:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تصر الكوادر المتقدمة في أحزاب الإسلام السياسي ومعها أطراف نافذةَ في الحكم من اللبراليين ، على الإدعاء الماكر بأنهم ساعين لتغيير البناء الإقتصادي والإجتماعي في العراق من الإسلوب الأشتراكي ، الذي ورثوه عن حزب البعث السئ الصيت ، الى الإسلوب الرإسمالي ، وهم يعلمون علم اليقين
ـــ خاصة من كان منهم بعثياً أو يسارياً وهم كثرُ ــ بأن إدعاء البعثيين ببناء دولة إشتراكية هو إدعاء باطل نظرياً وعملياً ونكته سمجة ، مثلها مثل تلك التي أطلقها الرئيس محمد سياد بري ، يوم أقام نصباً لكارل ماركس بين مظارب خيام أهل الصومال . ــ ( بالمناسبة إنهم أول القبائل البدوية التي حققت نبؤة كارل ماركس بأختفاء الدولة ) ــ إن هؤلاء الإنتهازيين المنتحلين لإسم الإشتراكية زورأ ، لم يعطوا لأنفسهم ولمجتمعاتهم فرصة تأطيرالوعي الحقيقي النامي لفهم طبيعة الصراعات الطبقية والقوانين الموضوعية الضابطة لها ولعملية التطور والنمو، بل انهم إستثمروا نجاحات البلدان الإشتراكية المبهرة حينذاك ، رغم ما شابها من أخطاء نظرية وعملية أدت الى إنهيار المنظومة الإشتراكية ، والى تلك النتائج المؤسية التي تدفع البشرية اليوم ثمنها باهضاً ، ومنها أحتلال بلادنا ، كما انها أكدت من جانب آخر، العبقرية التي تمتع بها كارل ماركس وإفريدريك أنجلس ، اللذان أكدا في أكثر من موقع في دراساتهم النظرية ، بأن الرأسمالية مرحلة تقدمية في مسيرة تأريخ الإنسانية ، وإنها تمهد الطريق بعد نفاذ طاقتها الى إسلوب إنتاج أرقى سيليها حتماً ، ألا وهو إسلوب الإنتاج الإشتراكي الموكول به تحقيق حلم البشرية الأزلي في العدالة الأجتماعية ، ولعمري أن ملامح هذا الإتجاه العام لمسارتطور النظام الرأسمالي تلوح بشائره ، من خلال مقارنة بين مستويات شدة الإستغلال وخصائص التقسيم الإجتماعي للعمل ، وبعض تجليات العدالة الإجتماعية ،التي نشهدها اليوم وبين الأيام التي صاغ فيها كارل ماركس نظرية العلمية .
إنني أعتقد بأن علماء العراق الذين حالفهم الحض بمعاصرة منجزات الإشتراكية المنهارة والرأسمالية السائرة بذات الطريق الطبيعي ، أن يجتهدوا من أجل صياغة نظام إقتصادي ـ إجتماعي ملائم ، يأخذ من الرأسمالية كل ما يوفر للناس الحرية لتُطلق إبداعاتهم الخلاقة، ومن إرث الإشتراكية ما يظمن لهم العمل ، ليحلقوا بهذين الجناحين في فضائات العدالة الإجتماعية . ولامفر من التاكيد هنا ، بأن ذلك كله أو جزءاً كبير منه يتجسد في النظام الإقتصادي المختلط ، الذي سيظمن التوزيع العادل للموارد المادية والبشرية بين القطاعات الإنتاجية والمناطق الجغرافية، ويُحدث تنمية أقتصادية ـ إجتماعية شاملة ، الى جانب تعميق النهج الديمقراطي في البلاد ، إن أشرفت على برمجته وتنفيذه قيادات سياسية وفنية مؤمنة بهذا النهج . علمانية كانت أم إسلامية متحررة من الأوهام والخرافات . إن الدعوات لانتهاج الرأسمالة في العراق ، دعوات مشبوه ، فظلاً عن كونها تناقض الظروف الموضعية والحاجات الضرورية لشعبنا ، يطلقها إنتهازيون عبثيون لايعمرون أوطناً ولا يقيمون فيها عدلاً ،





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,268,129
- تصدع حصن “ القدسية الدينية ” المزعومة .. فتمترسوا بالعشيرة . ...
- هل بأمثال هؤلاء تبنى الدولة الديمقراطية ..؟
- مرحلة معقدة...وهيكل أيديولوجي متخلف...وقدسية مزيفة...يالها م ...
- إنها أكثر أمهات المعارك شرفآ !!!
- الإفاء بمستلزمات الديمقراطية ....لوازكم الى العلم المتقدم !!
- إستراتيجية(الخمور) خديعة ومصيدة مكشوفة !!
- صار العراق حقلآ تجريبيآ للرجال والنساء الفاشلين..!!
- من رأى منكم عباسآ ،فليخبره....!!
- أتمنى أن لا تكون حكايتهم .. كحكاية *غاله* !!
- أهناك بعدآ طبقيآ لصراع الإسلاميين في أزقة الأحياء الفقيرة في ...
- هل ستمر الإتفاقية المشبوهة...تحت غبار معارك الإسلاميين البائ ...
- فشلوا في إدارة الدولة...فأشاعوا البؤس والخرافات !
- التكامل الصناعي -الزراعي ...أساس تطور الريف العراقي !
- الإقتصاد المختلط..يوفر العمل..والحريات السياسية للناس ..في ظ ...
- سمير! أيها الراقد بشموخ بين الجبال لك المجد كله
- الى اصدقائي الشيوعيين مع أطيب التمنيات
- حل البرلمان ..طريق أكيد..لموصلة البناء الدمقراطي!
- كنا بين مطرقة صالح المطلك ...وسندان أريكه جونسون !
- معاهدة مشبوهة.....تتناقض مع مصالح شعبنا !
- انقذوا فقراء التيار الصدري من اعدائهم الطبقيين من الافندية و ...


المزيد.....




- المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في ...
- مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الاسرائيلي في مدينة نابلس ش ...
- تعرف على مواصفات آيماك الجديد
- تونس تقتل 3 من تنظيم داعش قرب الحدود الجزائرية
- ترامب: ندرس بقوة انضمام البرازيل إلى حلف شمال الأطلسي
- ترامب: ندرس بقوة انضمام البرازيل إلى حلف شمال الأطلسي
- المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في ...
- -حماس- تتهم أجهزة السلطة بتأجيج الانفلات الأمني وتشيد بالغزي ...
- أنور إبراهيم يدعو المجتمع الدولي لمواجهة ظاهرة -استعلاء البي ...
- الجيش الإسرائيلي يقتل الفلسطيني المتهم بتنفيذ عملية ارائيل ش ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد الحافظ - الإنتهازيون لا يعمرون وطناً ، ولا يقيمون عدلاً ..!!