أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم شناتي الركابي - مدينة بنكهة امراة














المزيد.....

مدينة بنكهة امراة


كاظم شناتي الركابي

الحوار المتمدن-العدد: 2369 - 2008 / 8 / 10 - 08:39
المحور: الادب والفن
    




الناصرية جنة ... قد زانها
سحر الربيع معطرا أجواها
الناصرية من فؤادي قطعة
و أنا لباب نخيلها و ثراها
أميرةٌ سومرية ... أعلنت إسلامها ولم تعلن استسلامها .. لطبيعة قاسية او رياحٍ عاتية ... أشعلت الشموع انتصارا على ظلام الصحراء .. وابتهاجا بالخضرة والنماء .. ولونت خدودها علامة ً للعافية .
نشأت وترعرعت في أحضان الفرات .. كوكب دري أشرق بين وحشة الصحراء ورائحة الهور العبقة .
أشرعت أبوابها للموجات البشرية الهاربة من الجوع .. وأرضعت الغرباء الذين هجروا مدنهم القصية .. بحثاً عن الأمان من خطر ٍ ما او طلبا لرغيف الخبز من مدينة شابة .. الخير فيها لم يهرم والرزق بأرضها موفور الصحة .. فكانت لهم موئلاً ظليلاً ، يرتشفون من مناهلها الروية ويستقون من معينها الذي لاينضب .
كلما أكل ملح الصحراء من نظارة جلدها .. طهرتها مياه الفرات القدسية وغسلت أدرانها أمواج الهور المضمخة بأريج القصب والبردي .. فعاد لها الالق والبهاء .
ومتى ما لفحت وجهها الوضئ رياح ( السَموم ) و ذرات الغبار .. أسعفتها بساتين النخيل وذادت عنها أشجار التوت والسدر.
مدينة .. تشبه امرأة .. بارعة الجمال .. كريمة الأصل والمحتد .. ترتدي عباءة الإسلام وتتكئ على وسائد وثيرة من مجد سومر و أور .. وتعمّد جسدها الغض في مياه ( الموحية ) وتستمتع بأوقاتها بين (بستان زامل ) وبستان (حجي عبود ) .
حين تفوح رائحة القهوة العربية ( المهيّلة ) من (الدلال ) التي تنتظم على (وجاغ ) (المضيف ) يكتنز (الديوان ) ( بوجوه الخير ) ويزدان صدره بالشيخ .. (الفريضة ) الذي لا ينطق إلا بالمعروف و لا يحكم بين المتخاصمين إلا (بالحظ والبخت ) مستلهما ( السواني .. والعرف .. والمعروف ) .
كل مقهى .. وكل شارع ..وكل محلة فيها تتنفس الأدب وتتنسم الشعر وتتباهى بمبدع ٍ لامس قلبه تراث الأنبياء وتشبع ضميره بعبق التاريخ وعطر الأمجاد .
إنها ( آخر العنقود ) فهي اصغر أخواتها العراقيات عمرا ً ... ولكن شهادة ميلادها صدرت منذ بدء الخليقة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,550,421
- الى وزارة الكهرباء المقطوعة- هذا هو الحل
- اهالي الناصرية والقوائم الملغومة
- الى العراقية مع التحية
- كشي ماكو


المزيد.....




- شبح استقالة العماري يطارد دورة أكتوبر لمجلس جهة طنجة
- بن مسعود يبرز عدالة القضية الوطنية في بلغراد
- بعد ثلاثين عاما.. الجزء الثاني من -الساطع- في صالات السينما ...
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- فنانة لبنانية -ترتدي- الليرة اللبنانية وتواجه الدولار
- تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية ال ...
- الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : -التفاتة إنسانية متميزة ق ...
- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم شناتي الركابي - مدينة بنكهة امراة